Syria - سورياVarities - منوعات

لم تنطق حرفاً وعرفها العالم.. مأساة طفلة سورية تتجمد

لم تشفع لها يداها الصغيرتان في ألا تتحمل عواقب الحرب الوخيمة، فظهرت بمقطع فيديو ترتجف برداً، واجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، موصلة مأساتها للعالم بأسره.

فبعد موجة البرد القارسة الأخيرة، التي ضربت خيام آلاف النازحين السوريين وزادت من معاناتهم شمال البلاد، اجتاح مقطع فيديو لطفلة نازحة ترتجف برداً، وقد غطت الأمطار قدميها، مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انهارت الخيام واضطر الأطفال للمشي على الجليد، في أوضاع غاية في القسوة.

ولاقى ذلك المقطع تعاطفاً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي، خصوصا أنها ظهرت دون أن تنطق بحرف واحد.

منطقة كوارث حقيقية

في حين، حذّر مارك كاتس، نائب منسق الأمم المتحدة الإقليمي للشؤون الإنسانية للأزمة السورية والمسؤول عن عمليات المساعدة عبر الحدود من تركيا إلى الشمال الغربي، بأن ذلك المكان يعتبر منطقة كوارث حقيقية.

وأكد أن الثلوج الكثيفة والأمطار المتجمدة أثّرت بشكل خطير على حوالي 250 ألف نازح سوري يعيشون داخل مخيمات في آخر معقل رئيسي للمعارضة شمال غربي سوريا.

يذكر أن درجات الحرارة كانت انخفضت بحدة خلال الأيام الماضية في تلك المنطقة، ووصلت إلى 7 درجات مئوية تحت الصفر، فضلاً عن هطول أمطار غزيرة في بعض المناطق.

وأكدت الأمم المتحدة أن حوالي 150 ألف شخص يعيشون في الخيام تضرروا، بينما يعاني ربع مليون شخص آخرين من أسوأ آثار موجة البرد هذه التي تنتشر في جميع أنحاء المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize