Iraq - العراق

متظاهر البصرة يلفظ أنفاسه.. وناشطون: اشتعلت روحك خامنئي

تجددت الاحتجاجات في العراق مساء الأحد، بعد غياب تزامن مع انتشار فيروس كورونا في البلاد. وشهدت عدة مناطق لا سيما البصرة جنوباً، والنجف، توافد مئات المحتجين الشباب إلى الساحات. وأفاد مصدر أمني بمقتل متظاهر وإصابة 4 آخرين في محافظة البصرة، بحسب وسائل إعلام محلية، فيما قال نشطاء إنه قتل بنيران ميليشيات.

وخرج متظاهرون في البصرة مساء الأحد رافضين بقاء الحكومة المحلية في المحافظة، ومطالبين بإقالة المحافظ ونائبيه.

#اشتعلت_روحك_خامنئي

وبعد مقتل المتظاهر، أزهر الشمري، أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ #اشتعلت_روحك_خامنئي، وهو آخر ما كتبه الشمري على حسابه، في إشارة إلى مرشد إيران، علي خامنئي، الذي كان وصف في أكتوبر الماضي احتجاجات العراق بأنها “أعمال شغب تديرها أميركا وإسرائيل وبعض دول المنطقة”.

وغالباً ما ينتقد المحتجون في العراق، سيطرة الميليشيات الموالية لإيران على مفاصل الدولة، ويطالبون باستقلالية المؤسسات.

إلى ذلك يطالبون بمحاسبة المعتدين على المتظاهرين، المنتمين بحسب ناشطين عراقيين إلى الميليشيات “الولائية”، وذلك منذ انطلاق الاحتجاجات في أكتوبر من العام الماضي.

وانطلقت الاحتجاجات ضد الفساد والمحاصصة في البلاد منذ العام الماضي، وتخللتها أعمال عنف واسعة خلفت ما لا يقل عن 600 قتيل، وفق منظمة العفو الدولية.

كما استمرت حتى منتصف آذار الماضي، قبل أن تتوقف بفعل حظر التجول المفروض للحد من تفشي فيروس كورونا، لكن عشرات المعتصمين لا يزالون في خيام بساحات عامة ببغداد ومحافظات أخرى.

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق