Canada - كنداTop Slider

متغير كورونا الجديد “الأكثر عدوى” يصل إلى كندا … إليكم المستجدات !

What is the new COVID-19 mutation known as ‘Delta plus’? Here’s what we know

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,690,258 إصابة , منهم 596,280 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (413) إصابات .

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 20,324 إصابة أي بزيادة (22) إصابة عن يوم أمس،مع تسجيل حالة وفاة إضافية لإمرأة سبعينية و بذلك يرتفع عدد الوفايات إلى 461.

بدأت طفرة جديدة أكثر عدوى بقليل من متغير دلتا “شديد العدوى” في جذب الانتباه، خاصة في المملكة المتحدة، حيث ترتفع الحالات مرة أخرى.

وتمثل الطفرة، المعروفة باسم “إيه واي فور بوينت تو” (AY4.2) ستة في المائة من جميع الحالات الجديدة خلال الأسبوع الأخير من سبتمبر، وفقا لأحدث بيانات حكومة المملكة المتحدة.

وأكدت وكالة الصحة العامة الكندية يوم أمس الأول أن المتغير الجديد ، التي يطلق عليه اسم “دلتا بلس”، قد وصل إلى كندا، مع تحديد تسع حالات منذ يوليو.

وقال الخبراء إنه على الرغم من أن الطفرة تستحق المراقبة، إلا أنه لم يتضح بعد ما إذا كان “دلتا بلس” سيصبح نوعا مثيرا للقلق مثل سلالة دلتا الأصلية.

ما هو متغير 4.2.AY؟

هو أحدث طفرة ل 19-COVTD ، يحتوي على طفرتين في بروتين سبايك الخاص به والذي يسمح للفيروس باختراق خلايا الدم البشرية.

وفي هذا السياق، قال ستيفن هوبتيون، اختصاصي الأمراض المعدية في جامعة بريتش كولومبيا: “لا نعرف حقا ما هي هذه الطفرة، ونأمل ألا تتمكن من اختراق جهاز المناعة للأفراد الذين حصلوا على لقاحات كاملة”.

في حين قدر فرانسوا بالوكس، مدير معهد علم الوراثة بجامعة كوليدج لندن ، أن 4.2.AY يمكن أن يكون أكثر قابلية للانتقال بنسبة تصل إلى 10 في المائة من متغير دلتا الأصلي.

(CN24)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : متوسط سعر المنزل سيرتفع إلى 770 ألف دولار في كندا…

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize