محكمة كندا العليا لن تنظر في قضية إلغاء إقامة دائمة

قررت محكمة كندا العليا، أعلى سلطة قضائية في البلاد، عدم النظر في قضية لاجئ سريلانكي أُلغيت إقامته الدائمة في كندا بعد زيارته بلده الأصلي.

وكان نسرين أحامد محمد نيلام قد حصل على حق اللجوء في كندا عام 2009 بعد فراره من بلده سريلانكا عام 2008.

وبعد عاميْن على حصوله على حق اللجوء، أي في 2011، حصل نيلام على الإقامة الدائمة من سلطات الهجرة الكندية. ثم قام بعد ذلك بزياة بلده الأصلي سريلانكا مرتيْن، عاميْ 2011 و2013، وأقام فيه أشهراً طويلة.

ودخل نيلام إلى سريلانكا بواسطة جواز سفر سريلانكي كان قد قدّم طلباً للحصول عليه وأعاد فيما بعد تجديده.

وعندما قدّم نيلام طلباً للحصول على الجنسية الكندية قررت الحكومة الكندية تجريده من إقامته الدائمة وحق اللجوء وترحيله عن كندا بسبب زيارته سريلانكا. من جهته جادل نيلام بأنه زار بلده الأصلي لتفقد والدته المريضة وبهدف الزواج.

وبعد أن خسرت الحكومة الكندية القضية أمام محكمة بداية، ربحتها أمام محكمة الاستئناف الفدرالية.

من جهتها لا تفصح محكمة كندا العليا مطلقاً عن الأسباب التي تجعلها تنظر أو ترفض النظر في قضية ما.

(وكالة الصحافة الكندية)

Leave a Comment