مصر والكويت: حلول مشاكل المنطقة يجب أن تكون عربية خالصة

أكدت مصر والكويت توافقهما التام على ضرورة الدفع بأطر التضامن والعمل العربي المشترك، في مواجهة التحديات المختلفة التي تشهدها المنطقة، حفاظاً على الأمن القومي العربي.

واتفق البلدان خلال استقبال الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت لسامح شكري وزير خارجية مصر، اليوم الثلاثاء، في #الكويت، على أن تكون الحلول المطروحة لأزمات المنطقة عربية خالصة، وتحدد الشعوب العربية مصيرها بنفسها على نحو يُلبي تطلعاتها في العيش في سلام وأمن ومزيد من الرخاء.

وصرح المُستشار أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن شكري حرص في مستهل زيارته للعاصمة الكويتية لترأُس أعمال الدورة الثانية عشرة للجنة المصرية الكويتية المشتركة برئاسة وزيري خارجية البلدين على تأكيد اعتزاز مصر الكامل بالروابط الوثيقة والأخوية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين، والتي تستمد قوتها ورسوخها من العلاقات التاريخية، معرباً عن تقدير مصر للجهود التي تقوم بها الكويت على الساحة العربية، والدور الهام الإيجابي الذي يقوم به سمو أمير الكويت تعزيزاً لمسار التضامن والعمل العربي المشترك، وعلى نحو يرسخ من دعائم السلم والأمن الإقليمي والدولي.

وأضاف المُتحدث الرسمي للخارجية المصرية، أن الوزير شكري نقل لأمير الكويت دعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي لزيارة بلده الثاني مصر، وذلك في إطار الاهتمام الكبير الذي تُوليه مصر للدفع بآليات التشاور والتنسيق مع الكويت الشقيقة في شأن مجمل القضايا والتطورات المتلاحقة التي تشهدها المنطقة العربية، خاصة على ضوء الدور الهام الذي تضطلع به الكويت في الدفاع عن قضايا المنطقة في إطار عضويتها الحالية في مجلس الأمن.

Leave a Comment