Syria - سوريا

مقتل قيادي وتدمير جرافة لقوات النظام جنوب إدلب

قتل قيادي في قوات النظام، وجرح آخرون خلال الـ 24 ساعة الماضية، إثر قصف مدفعي للمقاومة السورية، طال مواقع لقوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا جنوب محافظة إدلب.
وأكدت مصادر مُطلعة لـ”زمان الوصل” أن القيادي “أحمد محمد سليمان” المنحدر من قرية “عين الشرقية” بريف اللاذقية، وهو يعمل قائد عسكري لإحدى المجموعات ضمن اللواء الثاني التابع لـ(الفيلق الخامس) المدعوم من روسيا، قُتل أمس الثلاثاء، إثر قصف مدفعي للمقاومة طاول مواقع للميليشيات المرتبطة بروسيا داخل مدينة “كفرنبل”، جنوب محافظة إدلب، شمال غرب سوريا.
إلى ذلك، استهدفت غرفة عمليات “الفتح المبين” ليل الثلاثاء، بقذائف الهاون، مواقع عسكرية لقوات النظام على مقربة من خطوط التماس في محيط بلدة “كفربطيخ” القريبة من مدينة “سراقب” تقاطع الطريقين الدوليين “M4، M5” شرق محافظة إدلب، ما أدى لتدمير جرافة عسكرية وإصابة السائق الذي كان يستقلها.
وكانت سرايا القناصين العاملة ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” قد تمكن من قتل عنصرين لقوات النظام، إثر استهدافهم بسلاح القناصة على جبهة “الملاجة” القريبة من مدينة “كفرنبل” جنوب محافظة إدلب.

فيما تواصل قوات النظام والميليشيات الإيرانية خروقاتها بالمدفعية والصواريخ، مستهدفة العديد من القرى والبلدات ضمن منطقتي سهل الغاب غرب محافظة حماة، وجبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، بالإضافة لقرى وبلدات غرب محافظة حلب، ضمن ما يُعرف بمنطقة “خفض التصعيد الرابعة” (إدلب وما حولها).

زمان الوصل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize