Arabic Gulf - الخليج العربيWorld - العالم

موقع أمريكي يكشف كواليس اتفاق الخيانة

كشف موقع ” Axios”، تفاصيل اتفاق الخيانة الجديد بين البحرين الكيان الصهيوني المسمى “إسرائيل”، الذي لهث ملك البحرين حمد بن عيسى ورائه، مشيراً إلى أن التواصل بين الإدارة الأمريكية والبحرين بدأ بمبادرة بحرينية، وذلك عبر مسؤولين بحرينيين، طلبوا أن تكون بلادهم هي التالية بعد الإمارات، في تطبيع العلاقات مع الكيان الإسرائيلي.

وبحسب ما ذكره الموقع الأمريكي فإن الاتصالات جاءت بعد تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات في أغسطس /آب الماضي. مشيراً إلى أنه وبعد ساعات من توصل الإمارات وإسرائيل لاتفاق التطبيع. قام مسؤولون بحرينيون “رفيعو المستوى”. بالاتصال بصهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب “جاريد كوشنير” وممثل البيت الأبيض في المفاوضات الدولية آغي بيركوفيتش.

وقال المسؤولون البحرينيون خلال اتصالهم أنهم يريدون أن يكونوا “الدولة التالية في التطبيع مع إسرائيل”.

كما وأشار الموقع إلى أن هناك علاقات سرية تسير تحت الطاولة منذ فترة طويلة بين البحرين وإسرائيل. مشيراً إلى أن اتفاقية تأسيس كامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين استغرقت 29 يوماً فقط.

كما ولعب مسؤولون أمريكيون آخرون دوراً بارزاً في التوصل إلى هذا التطبيع بين البحرين وإسرائيل. بجانب جاريد كوشنير، وذلك من خلال القيام بمباحثات مع مسئولين بحرينيين. مثل ولي العهد البحريني سلمان بن حمد آل خليفة. وبعض المستشارين لديه، وسفير البحرين في واشنطن.

كما أشار الموقع الأمريكي إلى أن من بين هؤلاء المسئولين مستشار الأمن القومي الأمريكي “روبرت أوبراين” والمبعوث الأمريكي الخاص إلى إيران “بريان هوك” والمدير العام لمجلس الأمن القومي للشرق الأوسط ميغيل كوريا، والسفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان.

كما ولعب السفير الإسرائيلي لدى الولايات المتحدة “رون دمر” ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو دوراً أساسياً في تلك المباحثات. مؤكداً أنه على عكس الاتفاق المبرم مع الإمارات، تم إخفاء مجريات الاتفاق مع البحرين عن التحالف الحكومي لنتنياهو.

ووفق الموقع الأمريكي أيضاً فإن صهر ترامب كوشنر وعقب زيارته لإسرائيل والإمارات الأسبوع الماضي، قام بزيارة خاطفة إلى البحرين، وقام بشراء نسخة من التوراة من ماله الخاص، وأهداها لملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة خلال استقباله له.

وتابع الموقع أن واشنطن ترغب بتحقيق الاتفاق بين البحرين وإسرائيل قبل مراسم التوقيع الرسمي للاتفاق بينها وبين الإمارات، في 15 سبتمبر الجاري، لأن ذلك سيكون بمثابة رسالة أقوى للعالم، على حد زعمه.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن يوم الجمعة 11 سبتمبر/أيلول 2020 أنه تم الاتفاق بينه وبين الملك البحريني حمد بن عيسى وخلال مكالمة هاتفية على إقامة علاقات دبلوماسية بين المنامة وتل أبيب، لتكون البحرين بهذه الخطوة الدولة العربية الرابعة التي توقع اتفاق التطبيع مع إسرائيل بعد مصر والأردن والإمارات.

watanserb

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize