Canada - كنداTop Slider

نصف المستأجرين لن يتمكنوا من شراء منزل رغم إرتفاع بدل الإيجار !

Nearly half of Canadian renters expect to stay tenants indefinitely

كشف استطلاع جديد أنّ نحواً من نصف الكنديين المستأجرين يتوقعون البقاء كذلك إلى أجلٍ غير مُسمّى ولا يعرفون متى سيكونون قادرين على دخول سوق العقارات وما إذا كان هذا الأمر سيكون بمتناول أيديهم يوماً ما.

وأشار المستأجرون في هذا الاستطلاع الذي أُجري لحساب شركة ’’كندا لايف‘‘ (Canada Life) للتأمين إلى نقص المال والخوف وعدم اليقين كأسباب تحول دون شروعهم في شراء عقار.

وقال نحوٌ من 73% من المستطلَعين إنّ الوقت سيء حالياً لشراء منزل، فيما قال 17% منهم إنهم لن يشتروا منزلاً على الإطلاق في حياتهم , وبينما يعتقد 79% من المستطلَعين أنّ تملّك منزل يشكل استثماراً جيداً، يعتقد 64% منهم أنهم لن يتمكنوا من شراء منزل ما لم يحصلوا على دعم مالي من أشخاص آخرين، كأفرادٍ من الأسرة مثلاً.

وأظهر الاستطلاع أيضاً أنّ الكنديين الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و29 عاماً هم أكثر عرضة بمرتين لمواصلة الاستئجار إلى أجلٍ غير مسمى من أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و49 عاماً.

ارتفاع أسعار الفائدة

ومع استمرار بنك كندا (المصرف المركزي) في رفع أسعار الفائدة، قد يواجه أصحاب المنازل المزيد من الصعوبات مع زيادة أقساط الرهن العقاري.

وفي الأول من حزيران (يونيو) الجاري رفع بنك كندا معدل الفائدة الأساسي بمقدار 0,5 نقطة مئوية إلى 1,5%. وألمح حاكمه، تيف ماكلِم، إلى أنه مستعد لرفعه أكثر.

وقبل ذلك رفع بنك كندا سعر الفائدة مرتيْن هذه السنة، بمقدار ربع نقطة مئوية في 2 آذار (مارس) ونصف نقطة مئوية في 13 نيسان (أبريل) , ويعتقد آفيري شنفلد وأندرو غرانثام، وهما من كبار خبراء الاقتصاد لدى ’’سي آي بي سي‘‘ (CIBC)، أحد أكبر المصارف في كندا، أنّ بنك كندا سيواصل زيادة معدل الفائدة الأساسي إلى أن يبلغ 2,75% هذه السنة، قبل أن يؤدي تباطؤ النمو والتضخم إلى إقناع البنك بإنهاء الزيادات.

إرتفاع بدل الإيجار !

نشر تقرير أيضا عن إرتفاع أسعار الإيجارات في سوق الإسكان الكندي وذلك وفقاً لمنصة الإيجارات Zumper  , و بلغ بدل الإيجار في مدن مثل تورونتو وفانكوفر وفيكتوريا في المتوسط أكثر من 1800 دولار في الشهر لشقة ذات عرفة نوم واحدة في حزيران/يونيو.

شهدت غالبية المدن الكندية المشمولة في التقرير زيادة بنسبة 60% في أسعار الإيجار من سنة إلى أخرى , فالإيجار الشهري لغرفة نوم واحدة في تورونتو على سبيل المثال بلغ الآن ما متوسطه 2000 دولار ، واستقر سعر إيجار عرفتين عند 2630 دولار.

ولكن الأمر يزداد سوء في فانكوفر. حيث ارتفع الإيجار لغرفة نوم واحدة ليصل إلى 2240 دولار. ومتوسط الشقة بغرفتين نوم يزيد على 3300 دولار. مما يعزز سمعة فانكوفر بأنها أعلى مدينة كندية تعيش فيها.

كما صنفت مدينة برنابي ثالث أعلى مدينة لاستئجار شقة ذات عرفة نوم واحدة. وعلى الرغم من انخفاض الأسعار بنسبة 4.9% لا تزال تكلفة الإيجار تبلغ 1960 دولار للشقق ذات عرفة النوم الواحدة و2610 دولار لغرفتي نوم.

ووفقاً لهذه البيانات شهدت كيلونا وهي واحدة من أعلى المدن في سوق الإسكان في كندا انخفاضاً بنسبة 2.8% في تكاليف الإيجار. مما جعل متوسط بدل إيجار عرفة النوم الواحدة 1750 دولار.

أما في وندسور فقد إرتفع بدل إيجار شقة مكونة من غرفة نوم واحدة إلى 1270 دولار أي بزيادة 5% و إرتفع بدل إيجار شقة مكونة من غرفتي نوم إلى 1540$ أي بزيادة 2.7%.
و في لندن إرتفع بدل إيجار شقة مكونة من غرفة نوم واحدة إلى 1420 دولار أي بزيادة 2.2 % و إرتفع بدل إيجار شقة مكونة من غرفتي نوم إلى 1830$ أي بزيادة 5.2%.

ومع انتهاء العديد من عقود الإيجار خلال بداية الصيف ونهاية الربيع. كشف موقع Zumper أن العديد من المستأجرين الكنديين بدأوا في البحث عن شقتهم التالية الأمر الذي قد يكون سببا لإرتفاع الأسعار.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا :

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize