نيوزيلندا.. غير مسلمات يرتدين الحجاب ومتطرف يهدد رئيسة وزراء نيوزيلندا بالقتل!

قالت الشرطة النيوزيلندية اليوم الجمعة إنها فتحت تحقيقا في تهديدات بالقتل وصلت رئيسة وزراء البلاد جاسيندا أرديرن، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بعد الهجوم الأرهابي الأخير الذي استهدف مسجدين بمدينة كرايست تشيرتش.

ونقلت صحيفة نيوزيلندا هيرالد عن متحدثة باسم الشرطة، تأكيدها أنهم على دراية بالتعليقات المنشورة على أحد حسابات موقع تويتر، وتقوم الشرطة بإجراء الاستفسارات اللازمة بشأنها وحول هوية صاحب الحساب.

وقام حساب على موقع تويتر بإرسال صور لأسلحة وعبارات مثل “أنت الهدف القادم” إلى الحساب الخاص برئيسة الوزراء على الموقع ذاته، غير أنه تم إيقاف حساب ذلك الشخص بعد الإبلاغ عنه بواسطة عدد كبير من مستخدمي تويتر، حسب المصدر ذاته.

وكان الحساب الموقوف يحتوي على منشورات تنم عن كراهية وعنصرية ومعاداة للإسلام.

وعقب مجزرة المسجدين -التي راح ضحيتها خمسون قتيلا ومثلهم جرحى، الأسبوع الماضي- اشتهرت أرديرن (37 عاما) بمواقفها الإنسانية الداعمة للمسلمين، والرافضة لسيطرة أفكار اليمين المتطرف.

والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدين بكرايست تشيرتش أثناء تأدية الصلاة، وقد تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى برينتون هاريسون تارانت الذي مثل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه تهمة القتل العمد.

وبدم بارد وتجرد من الإنسانية، سجل الإرهابي لحظات تنفيذه أعمال قتل وحشية، وبث مقتطفات منها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، في أعنف يوم شهده تاريخ البلاد الحديث، بحسب رئيسة الوزراء.

هذا و ارتدت، اليوم الجمعة، نساء نيوزيلنديات غير مسلمات، الحجاب تضامنا مع المسلمين.

جاء ذلك استجابة لدعوة من منظمات المجتمع المدني لتنفيذ حملة ارتداء الحجاب، في ذكرى مرور أسبوع على مجزرة “المسجدَين” الأليمة.

والتقت وسائل إعلام نيوزيلندية اليوم، نساء شاركن بالحملة، حيث أبدين دعمهُنَّ للنساء المسلمات .

وقالت إحدى المشاركات لموقع TVNZ المحلي “لا داعي للشعور بالخوف من ارتداء الحجاب في الخارج، لأن الجميع مرحب بهم في نيوزيلندا”.

وأبدت المتحدثة باسم مجلس النساء المسلمات، (لم يذكر اسمها)، رضاها عن الحملة وأفادت بأنها طريقة مؤثرة ومعبرة لإظهار تضامن المجتمع معهم، بحسب الموقع.

وكان من بين المشاركات في الحملة، شرطيات وإعلاميات وناشطات ظهرن وهن يرتدين الحجاب.

والجمعة الماضية، استهدف هجوم دموي مسجدَين بـ “كرايست تشيرتش” النيوزيلندية، قتل فيه 50 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصيب 50 آخرون.

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وهو أسترالي يدعى بيرنتون هاريسون تارانت، ومثل أمام المحكمة السبت الماضي، ووجهت إليه اتهامات بـ”القتل العمد”.

COMMENTS

  • إن قلت شكراً فشكري لن يوفيكم، حقاً سعيتم فكان السعي مشكوراً، إن جف حبري عن التعبير يكتبكم قلب به صفاء الحب تعبيراً. تركيب دش

Leave a Comment