Canada - كنداEventsTop SliderWINDSOR

هام : الجالية المسلمة في ويندسور اسكس تلتقي النائبين ناتاشاك و رامسي

إلتقى صباح اليوم قادة و أعضاء الجالية الإسلامية في ويندسور اسكس  بالنائب الفدرالية تريسي رامسي و النائب المحلي و المرشح للإنتخابات القادمة عن مقعد أسكس تراس ناتاشاك ، هذا و رحب النائب ناتاشاك بالحضور مثمنا الدور المهم و المحوري الذي يلعبه أبناء الجالية المسلمة في تطوير و دمج المجتمع الكندي و في كلمة مطولة تحدث أيضا عن ضرورة المشاركة في الانتخابات القادمة لقطع الطريق على العنصريين اللذين يحاولون أن يغيروا ماهية كندا و أصالتها.

بدوره تحدث السيد ظفار إقبال مثمنا الصداقة التي تجمع النائبين بالجالية المسلمة و أردف أن الجالية ستقف دائما إلى جانب أصدقائها و أبدا دعم الجالية الكامل للسيد تراس.

كما تحدثت النائب رامسي شاكرة الجالية الإسلامية على دعمهم المتواصل كما تحدثت عن الأحداث الأخيرة في غزة و أن زعيم الحزب الديمقراطي الجديد هو الوحيد الذي سما الأشياء بمسمياتها بينما ممثل الحكومة الكندية رفض التصويت في مجلس الأمن لصالح إرسال فرق تحقيق مستقل و خاصة أن هناك طبيب كندي قد تعرض لإطلاق نار من قبل الجيش الإسرائيلي .

و تحدث الدكتور ماهر المصري مسهبا في موضوع إعتداء الإحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين العزل في غزة كما و استنكر مشاركة أحد النواب المحليين في إحتفالية رفع علم الإحتلال الإسرائيلي التي يسمونه الإستقلال بينما هو يوم النكبة.

و أشار السيد علي الشريف إلى الدور الهام الذي يلعبه الناشئة من أبناء الجالية المسلمة في ويندسور اسكس و عنهم تحدث الشاب أحمد خليفة عن كيفية مشاركة الناشئة في الحياة السياسية و العامة كما و طلب من النائبين أن يتم شرح القضايا المتعلقة بالجالية العربية و الإسلامية على كافة أعضاء الحزب الديمقراطي الجديد لكي لا يكون هنالك تباين في وجهات النظر و خاصة في ما يتعلق بالقضية الفلسطينية.

و في الختام سلم الدكتور ماهر المصري درعين تقديريين إلى النائب رامسي و منها إلى زعيم الحزب الديمقراطي الجديد  جاغميت سينغ كعربون شكر على مواقفهم الأخيرة حاول أحدث غزة.

“الفرقان” تشكر جميع المشاركين كما سنقوم إن شاء الله في العدد القادم بعد أيام قليلة بنشر أسماء المرشحين اللذين نتمنى على أبناء جاليتنا الكريمة التصويت لهم و لماذا.

مقالات ذات صلة

Font Resize
إغلاق
إغلاق