هجوم إسرائيلي لإسكات “صوت” ماجدة الرومي وكارول سماحة

اتهم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، الخميس، الفنانتين اللبنانيتين ماجدة الرومي وكارول سماحة بـ”العنصرية”.

يأتي ذلك بعد يوم واحد من هجوم مشابه شنه المتحدث بلسان رئيس الوزراء الإسرائيلي أوفير جندلمان على الرومي وسماحة.

الهجوم جاء بعد أن أثارت الرومي كتاب “بروتوكولات حكماء صهيون” وأيدتها في ذلك سماحة.

وتحدثت ماجدة الرومي، خلال مؤتمر صحفي، عن المخططات الإسرائيلية لتفتيت العالم العربي وبناء دولة إسرائيل الكبرى من النيل إلى الفرات.

وأعادت كارول سماحة نشر مقطع الفيديو لأقوال الرومي، وغردت “كلام كتير صحيح !!! ويا ريت الكل قادر يشوف الصورة من بعيد، والخطر الأكبر اللي جايي! (القادم)”.

ورد أدرعي مغردًا، “مداخلة السيدة الكبيرة ماجدة الرومي ومشاركة الفنانة القديرة كارول سماحة لها ما هي إلا انعكاس للفكر القائم على (غسل الدماغ) كما يقال في المثل اللبناني”.

وأضاف أدرعي، في تغريدة أخرى، “فالحقيقة يا أيتها الكبيرتين – في القيمة طبعًا – أنه ما يسمى ببروتوكولات بني صهيون هي عبارة عن مخطوطات مزورة في روسيا بهدف التحريض ضد الشعب اليهودي وهي من أركان العقيدة النازية العنصرية”.

وتقول إسرائيل إن “بروتوكولات حكماء صهيون”، الممنوعة في إسرائيل والمنتشرة في العالم العربي، هي “مخطوطة مزورة”.

وكان المتحدث بلسان نتنياهو سبق أدرعي في مهاجمة الرومي وسماحة وكتب، الأربعاء، “تصريحات عنصرية وفاشية بامتياز من فنانتين كبيرتين كان يجب أن تكونا مثالًا للتسامح ورفض العنصرية”.

وأضاف جندلمان” البروتوكولات زورت بروسيا في القرن الـ19 بغية التحريض على الشعب اليهودي، وكانت أحد أركان العقيدة النازية التي أدت إلى قتل 6 ملايين يهودي. من يدعمها يدعم النازيين”.

إلا أن سماحة ردت عليه بتغريدة قالت فيها: “الناطق الرسمي للمدعو نتنياهو يعطينا دروساً بالإنسانية والأخلاق!”.

وتساءلت سماحة “وماذا عن عنصريتكم والتفرقه بين يهود الغرب والشرق أو ضد اليهود القادمين من إثيوبيا؟ أو جرائمكم بحق العرب الفلسطينيين وأطفال غزة، واحتلال أراضي الغير وضمها كما في الجولان والقدس ضد كل الأعراف والقوانين الدولية!”.

جندلمان استمر في سجاله واتهم كل من الرومي وسماحة بـ”العنصرية والفاشية”.

وكتب المتحدث بلسان نتنياهو، موجهًا كلامه لسماحة، “لا تتهربي من مسؤوليتك عن دعمك لتصريحات ماجدة الرومي التي عبرت عن إيمانها ببروتوكولات حكماء صهيون المزورة التي كانت الأساس لمجازر عديدة وللنازية التي ذبحت 6 ملايين يهودي”.

إلا أن سماحة ردت على جندلمان بتغريدة أوقفت اتهاماته، فقالت” قتل 6 ملايين يهودي لا يعطيكم حق احتلال أراضي الغير وسفك دماء أطفال فلسطين!!”.

Leave a Comment