Top Sliderحوادث - Incidents

هل ستوقف شرطة وندسور المارة و السيارات خلال حالة الطوارئ ؟

Windsor police say officers won't be stopping people, cars to enforce COVID-19 rules

تدخل حالة الطوارئ المعلنة في أونتاريو أسبوعها الثاني و قدمت شرطة وندسور مزيدًا من المعلومات حول كيفية تطبيق عناصرها للقواعد المفروضة.

و قالت الشرطة إن الضباط لن يدخلوا المنازل أو يوقفوا السيارات أو الأشخاص لغرض إنفاذ أوامر الطوارئ “البقاء في المنزل” .

علاوة على ذلك ، لا يُطلب من أي شخص حمل دليل على أنه سيذهب إلى العمل ، حسبما ذكرت الشرطة في بيانها .

و أردفت :” إذا كان لدى الضابط “أسباب معقولة” للاعتقاد بأن شخصًا ما قد انتهك قانون إعادة فتح أونتاريو أو إعلان الطوارئ ، فيمكن للضباط طلب بطاقة الهوية من أجل إصدار غرامة أو استدعاء للمثول أمام المحكمة.

قد يؤدي عدم التعريف عن نفسك ( عدم حمل الهوية ID ) إلى دفع غرامة .

و صرحت الشرطة: “سنواصل مراقبة امتثال المواطنين لأوامر الطوارئ والرد على الشكاوى المتعلقة بـ COVID-19 . وسنتخذ إجراءات الإنفاذ ، حسب الضرورة ، بموجب التشريع”.

النظام الجديد يثير التساؤلات والنقد
بموجب أمر البقاء في المنزل الذي دخل حيز التنفيذ يوم الخميس الماضي ، لا يمكن للناس مغادرة منازلهم إلا لأسباب أساسية. هناك قائمة طويلة من الاستثناءات ، بما في ذلك الخروج لممارسة الرياضة أو العمل الأساسي ، وشراء البقالة والحصول على الأدوية .

و بموجب الأوامر الجديدة ، يمكن للشرطة أن يأمروا الأشخاص المجتمعين بالعودة إلى منازلهم ( الحد الأقصى للتجمع هو 5 أشخاص ).

كما يمكن للشرطة إغلاق أي مبنى يعتقدوا أنه تجري فيه أمورغير قانونية ، كما يمكنهم طلب اسم وعنوان أي شخص يعتقدون أنه يرتكب مخالفة , و يمكن إصدار غرامات أو استدعاء للمخالفين للمثول أمام المحكمة.

يذكر أن الحد الأدنى لغرامة انتهاك قواعد التجمع هو 750 دولارًا. و بالنسبة لأولئك الذين ينظمون التجمعات غير القانونية هناك غرامة لا تقل عن 10000 دولار وتصل إلى السجن لمدة عام.

و في وندسور وعبر المقاطعة ، أدت القواعد الجديدة إلى تساؤلات حول كيفية ضمان تطبيق أوامر الطوارئ بشكل سليم.
في ظل مخاوف من أن الأشخاص المنتمين إلى أقليات ظاهرة ( أصحاب البشرة السمراء ، أو البشرة الصفراء أو العرب ) يمكن استهدافهم بشكل غير متناسب خلال تطبيق أوامر الطوارئ .

هذا و طلبت شرطة وندسور من المواطنين عدم الاتصال برقم 911 بخصوص “أمر البقاء في المنزل ” .

وقالت الشرطة إنها تلقت 200 مكالمة غير طارئة تتعلق بـ COVID-19 ما أدى إلى إنهاك موظفيها .

وقالت : “أي اتصال برقم الطوارئ 911 لا يمثل حالة طوارئ حقيقية يمكن أن يستغرق ثوانٍ ثمينة من شخص لديه حالة طوارئ حقيقية و يحاول الإتصال بالرقم 911”.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : كندا : اختبار كورونا بواسطة اللعاب … إليكم مستجدات الإصابات لهذا اليوم !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize