224 شهيدا من “الوطني السوري” منذ انطلاق “نبع السلام”

بلغ عدد شهداء “الجيش الوطني السوري”، 224 مقاتلا، منذ انطلاق عملية “نبع السلام” بمنطقة شرق نهر الفرات في 9 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم.

ويواصل الجيش الوطني عمليات التمشيط وتفكيك الألغام والعبوات الناسفة وأنشطة بسط الأمن في منطقتي تل أبيض ورأس العين المحررتين من الإرهابيين.

كما يستمر في التصدي للهجمات المتكررة التي يشنها إرهابيو تنظيم “ي ب ك – بي كا كا” ولاسيما شرقي رأس العين.

وحسب معلومات حصل عليها مراسل الأناضول من قادة الوحدات العسكرية في الجيش الوطني، فإن 224 من مقاتليه استشهدوا فيما أصيب 692 آخرون بجروح منذ انطلاق العملية، فضلا عن فقدان مقاتل.

وفي 9 أكتوبر الماضي ، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” في منطقة شرق نهر الفرات لتطهيرها من إرهابيي “ي ب ك/ بي كا كا” و”داعش”، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من أكتوبر الفائت، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه باتفاق مع روسيا في الـ22 من الشهر ذاته.

Leave a Comment