Canada - كنداTop Slider

أسعار العقارات إلى إرتفاع أم إلى إنخفاض ؟… و إليكم أرخص المدن الكندية لناحية بدل الإيجار !!

Canada needs 3.5 million more homes than projected to restore affordability

نشر راديو كندا تقريرا يقول فيه أن كندا تحتاج لأكثر من 22 مليون مَسكن، من ضمنها 3,5 ملايين وحدة إضافية، بحلول عام 2030 لبلوغ مقدرة اقتنائية لجميع الكنديين، وفقاً لتقديرات المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن (CMHC – SCHL).

وجاء في التقرير أنه يجب ’’إعادة التفكير في مقاربة كندا‘‘ لمواجهة النقص في الإسكان ،و قال نائب كبير خبراء الاقتصاد في المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن :”يجب القيام بتحول جذري في قطاع الإسكان، بما في ذلك سياسات الحكومة وعملياتها، بالإضافة إلى مقاربة منسَّقة لزيادة المعروض من المساكن من أجل تلبية الطلب”.

ويقع أكثر من ثلثيْ الـ3,5 ملايين وحدة سكنية ناقصة في مقاطعتيْ أونتاريو وبريتيش كولومبيا، حيث الأسواق العقارية هي الأغلى في كندا (و قد يؤدي نقص الوحدات السكانية مع الطلب المستدام إلى عودة إرتفاع الأسعار ).

و يقول الخبراء :’’آخر مرة توفرت فيها المساكن بأسعار معقولة كانت في عاميْ 2003 و2004‘‘ , في تلك الفترة كان على الأسرة ذات الدخل المتوسط ​​أن تنفق ما يقرب من 40% من دخلها المتاح لشراء منزل متوسط ​​في أونتاريو، وقرابة 45% من هذا الدخل لشراء مسكن مماثل في بريتيش كولومبيا.

وفي عام 2021 كان على الأسر الكندية أن تنفق 60% من دخلها المتاح على الإسكان، وفقاً لبياناتٍ من وكالة الإحصاء الكندية.


ولبلوغ ’’مقدرة اقتنائية‘‘ لجميع سكانها تحتاج أونتاريو، كبرى المقاطعات من حيث عدد السكان، لـ1,85 مليون وحدة سكنية إضافية بحلول عام 2030، مقارنةً بـ620 ألف وحدة لكيبيك، ثانية كبريات المقاطعات بعدد السكان، و570 ألف وحدة لبريتيش كولومبيا، ثالث أكبر مقاطعة.

وتوضح المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن أنّ المساكن في كيبيك كانت فيما مضى متاحة بأسعار معقولة، لكنّ الأمور تغيّرت في السنوات العشرين الماضية.

بشكل عام، لم يواكب النمو في المعروض من المساكن وتيرة الطلب عليها في بعض المناطق الحضرية الرئيسية في كندا على مدار السنوات العشرين الماضية، وهذا ما ساهم في تراجع القدرة الاقتنائية.

وإذا كان صحيحاً أنّ الإسكان في مقاطعات أخرى ميسور التكلفة للأسرة ذات دخل متاح متوسط، فالأمر نفسه لا ينطبق على الأسر ذات الدخل المنخفض في كل أنحاء كندا.

وترى المؤسسة الكندية للقروض العقارية والسكن أنه يجب توفير فرص إسكان لجميع الكنديين في جميع أنحاء البلاد. وهذا يتطلب أيضاً زيادة العرض في سوق الإيجارات وفي سوق الإسكان للمالكين المقيمين في مساكنهم.

لكن يقول أحد الخبراء الإقتصاديين أن الحملة “القوية” التي أطلقها بنك كندا لرفع أسعار الفائدة ستزيد من تضخيم تكاليف الملكية على المدى القريب.

وإن تصحيح الأسعار الذي يلوح في الأفق سيجلب في النهاية “بعض الراحة للمشترين” ، مشيرًا إلى أن قيم العقارات تتراجع بالفعل ومن المرجح أن تنخفض بأكثر من 10 في المائة في العام المقبل.

أرخص المدن الكندية لناحية بدل الإيجار
كشف موقع التأجير Zumper في تقرير جديد، عن أرخص المدن الكندية الكبرى للإيجار في يونيو من عام 2022. وبحسب التقرير فإن أرخص مدينة هي St. John’s في نيوفاوندلاند ولابرادور.

حيث يبلغ متوسط الإيجار في المدينة 880 دولارا لشقة مكونة من غرفة نوم واحدة، وحوالي 950 دولارا لغرفتي نوم في الشهر، أي لم يرتفع الإيجار منذ العام الماضي.

ومن المدن الأخرى التي جاءت في التقرير، إدمنتون في ألبرتا، حيث يمكنك الحصول على شقة بغرفة نوم واحدة مقابل 950 دولارا في الشهر، أو بغرفتي نوم مقابل 1220 دولارا.

وشهدت إدمونتون ارتفاعا في متوسط الإيجار بنسبة 2.2% للشقق المكونة من غرفة نوم واحدة، و3.4% من غرفتي نوم خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

كما جاءت ريجينا في ساسكاتشوان ضمن المدن الأرخص مع شقة مكونة من غرفة نوم واحدة مقابل 950 دولارا في الشهر وهذه زيادة بنسبة 9.2% عن العام الماضي، و1130 دولارا للشقق المكونة من غرفتين “زيادة بنسبة 5.6%”.

بالإضافة إلى ساسكاتون في ساسكاتشوان، مع 990 دولارا شهريا للشقة المكونة من غرفة نوم واحدة “زيادة بنسبة 6.5% عن العام الماضي”، وأكثر من 1140 لغرفتي نوم.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أغلى المدن الكندية لناحية بدل الإيجار !

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize