Canada - كنداTop Slider

مقاطعة كندية تنتصر للأهالي بخصوص التحول الجنسي في المدارس … ماذا ينتظر حاكم أونتاريو؟

Alberta to require parental consent for name, pronoun changes at school

أعلنت حاكمة ألبرتا السيدة دانييل سميث إن المقاطعة ستطلب موافقة آباء الطلاب الذين تبلغ أعمارهم 15 عامًا أو أقل والذين يرغبون في تغيير أسمائهم أو ضمائرهم في المدرسة.

وتقول إن الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عامًا لن يحتاجوا إلى موافقة، ولكن يجب إخطار أولياء أمورهم.
وأعلنت سميث التغييرات يوم أمس الأول الأربعاء في مقطع فيديو نُشر على منصة X، المنصة المعروفة سابقًا باسم تويتر، وقالت إنها جاءت بعد مناقشات مع تجمع حزب المحافظين.

وكشفت سميث عن عدد من السياسات الجديدة المتعلقة بالبالغين والشباب المتحولين جنسيًا، بدءًا من القيود المفروضة على العلاج والجراحة وحتى المشاركة في الرياضة.
وقالت سميث إن حكومتها تريد أن يعرف المتحولون جنسياً أنهم محبوبون ومدعومون، لكنها لا تستطيع قبول السماح للشباب بإجراء تغييرات تغير حياتهم حتى ينضجوا للقيام بذلك.

وقالت سميث في مقطع فيديو مدته سبع دقائق: “إنها فترة معقدة للغاية، إن إحدى أعظم المسؤوليات التي نتحملها كآباء ومعلمين وقادة مجتمع هي الحفاظ على حق أطفالنا في النمو والتطور إلى بالغين ناضجين حتى يكونوا مستعدين بشكل أفضل لاتخاذ القرارات التي تؤثر على حياتهم”.

كما أعلنت عن قيود على عمليات تأكيد الجنس والعلاج الهرموني للمراهقين، وقالت إنه سيتم حظر جراحة تغيير الجنس لمن هم في سن 17 عامًا أو أقل.
كذلك، يجب على الآباء اختيار تعليم أطفالهم النوع الاجتماعي والتوجه الجنسي في المدارس.

وأكدت سميث أيضا ضرورة طلب إخطار الوالدين وشرط الاشتراك عندما ينوي المعلمون التدريس حول قضايا LGBTQ2S+ مثل الجنس والهوية الجنسية.
وقالت سميث إن المقاطعة ستعمل أيضًا مع المنظمات الرياضية لضمان عدم اضطرار النساء والفتيات إلى التنافس ضد الرياضيات المتحولات جنسياً.

يذكر أن ألبرتا هي ليست المقاطعة الأولى التي تتخذ مثل هذا الإجراء حيث سبقتها مقاطعتي سيسكتشوان و نيوبرانزويك، و قالت أونتاريو أنها ستقوم بمثل هذه خطوة إلا أنه حتى الآن لم يتجرأ حاكم أونتاريو على فعل ذلك.

انتقادات كبيرة

وواجهت السياسة الجديدة التي أعلنت عنها حاكم ألبيرتا، دانييل سميث انتقادات لاذعة من وزراء ومسؤولين الآخرين.
وأكدوا أن الحكومة تستهدف الشباب المتحولين جنسياً على أنهم أقلية ضعيفة من أجل الحصول على نقاط سياسية، مشيرين إلى أنهم يبحثون في خيارات لكيفية الرد.

وقالت وزيرة المرأة والمساواة بين الجنسين مارسي إين: “كل شيء مطروح على الطاولة، أي شيء يمكننا القيام به”.
وفي حديثها مع الصحفيين في مبنى البرلمان، قالت إين إنه بينما تنتظر الحكومة الكندية لترى الإجراءات الملموسة التي سيقدمها سميث، فإنها لن تتكهن بما يمكن القيام به بالضبط.

وصرح راندي بواسونولت، النائب الليبيرالي الوحيد عن ألبرتا في حكومة رئيس الوزراء جاستن ترودو: “سننظر في كل خيار لدينا، وهذه هي لحظة مهمة جدا لمجتمع LGBTQ2S+ لأن أي هجوم على أحد مجتمعاتنا هو هجوم علينا جميعًا، ونحن بحاجة إلى حلفاء لنا”.

مدينة كندية تصوت على حظر أعلام “قوس قزح”

ستتوجه بلدة Westlock في وسط مقاطعة ألبرتا الكندية إلى صناديق الاقتراع هذا الشهر للتصويت على لائحة داخلية تحظر أعلام قوس قزح، كما تحظر طلاء ممرات المشاة في المدينة بأعلام المثليين.

وحدد Westlock Town Council موعداً في نوفمبر الماضي لإجراء استفتاء بلدي لتحديد أفضل السبل للمضي قدماً في التوجيهات العامة فيما يخص الممرات وسارية العلم المقترحة، والتي طرحت أمام المجلس نتيجة لتقديم التماس.

ويعود قرار إجراء الاستفتاء إلى التحقق في 30 أكتوبر من الالتماس المقدم إلى مدينة Westlock، والذي يدعو إلى وضع لائحة داخلية تحتم على البلدة رفع الأعلام الممثلة للحكومات البلدية أو الإقليمية أو الفيدرالية فقط.

وطالب نفس الالتماس بأن تطلى ممرات المشاة بنمط السلالم البيضاء التقليدية فقط.

ووفقاً لقانون الحكومة البلدية، كان مطلوباً من المجلس إعطاء القراءة الأولى للقانون الداخلي المقترح لممر المشاة، وسارية العلم في يناير قبل التصويت لصالح القراءة الثانية والثالثة أو الانتقال إلى الاستفتاء.

ومن المقرر إجراء الاستفتاء يوم الخميس 22 فبراير 2024.

وقال القائم بأعمال رئيس البلدية مرتضى جمالي في بيان صحفي بعد الإعلان عن الاستفتاء : “هذه هي الخطوة التالية في العملية التي من المقرر أن نتبعها.”

وأضاف جمالي أن إزالة الألوان من ممرات عبور المشاة سيكون الإجراء الأول من نوعه في هذه المقاطعة، وإذا أقر الاستفتاء، فمن المرجح أن يصدر ذلك رسالة مفادها “أننا لسنا مجتمعاً شمولياً”، وهو أمر غير صحيح.

ووفقًا للتعداد الكندي لعام 2021 يبلغ عدد سكان Westlock ما يزيد قليلاً عن 4900 نسمةً.

CN24,HC,CTV

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: