Canada - كنداTop Slider

أونتاريو توقف لقاح AstraZeneca … إليكم مستجدات الإصابات !

Ontario to stop offering AstraZeneca's COVID vaccine

إقرأ أيضا : مسابقة العيد من جريدة ” الفرقان “ برعاية ( Property Cousins )

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,299,572 إصابة ي بزيادة أكثر من (5300) إصابة ، منهم 499,412 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (2,320) إصابة .

و إرتفع عدد الإصابات في ويندسور إلى 15,911 أي بزيادة (46) إصابة عن يوم أمس ,و لم تسجل أي حالة وفاة إضافية ليبقى عدد الوفايات 419 !

هذا و قررت حكومة أونتاريو أنها لن تقدم الجرعات الأولى من لقاح AstraZeneca بعد الآن بسبب زيادة تقارير حدوث الجلطات الدموية بسببه.

وأعلن عن ذلك من قبل كبير المسؤولين الطبيين للصحة في أونتاريو، الطبيب ديفيد ويليامز، بعد ظهر أمس الثلاثاء.

حيث قال ويليامز: “اتخذ هذا القرار من منطلق الحذر الشديد، ولا يتعلق الأمر بتزايد المخاطر على الأفراد على نطاق واسع في هذا الوقت، ولكن نظرا لأنها شديدة في بعض الأحيان، فإننا نريد توخي الحذر، لذا سنوقفها مؤقتا بينما ننظر إلى البيانات والمعلومات المتاحة”.

جدير بالذكر أن لقاح AstraZeneca أعطي للأفراد البالغين 40 عاما وما فوق في العديد من الصيدليات في جميع أنحاء المقاطعة.

ووفقا لرئيسة مسؤولي الحماية الصحية والاستعداد للطوارئ الطبيبة جيسيكا هوبكنز، فإن خطر الإصابة بنقص الصفيحات التخثرية (VITT) المرتبط باللقاح في أونتاريو هو واحد من كل 60.000 شخصا.

وأوضحت هوبكنز في وقت لاحق أنه اعتبارا من 8 مايو، أصيب ثمانية أشخاص من سكان أونتاريو بالجلطات الدموية المرتبطة باللقاح.

على الرغم من ذلك قال ويليامز في حديثه: “نحن نؤكد أن أولئك الذين تلقوا جرعتهم الأولى من لقاح AstraZeneca فعلوا الشيء الصحيح تماما للوقاية من المرض ولحماية أسرهم وأحبائهم ومجتمعاتهم”.

والآن بدأت صيدليات مختارة في منطقة تورنتو الكبرى وهاملتون، وكذلك أوتاوا وويندسور إسيکس، في تلقي جرعات من لقاحات Pfizer BioNTech و Moderna.

على صعيد منفصل يقول المستشارون العلميون في أونتاريو أن المقاطعة يمكنها إعادة فتح العديد من المرافق الترفيهية في الهواء الطلق بأمان حتى لو مددت المقاطعة أمر البقاء في المنزل في الأسابيع المقبلة.

ويقول الدكتور بيتر جوني المدير العلمي للطاولة الاستشارية العلمية الخاصة بوباء كورونا في أونتاريو، أن الأنشطة الخارجية مثل الجولف والتنس وكرة الطائرة الشاطئية منخفضة الخطورة.

ويأتي هذا بعد أن فرضت المقاطعة أمر بالبقاء في المنزل الشهر الماضي أدى إلى إغلاق الآلاف من مرافق الأعمال والمرافق الترفيهية في الهواء الطلق، باستثناء الملاعب.

وانتقدت الطاولة الاستشارية العلمية القيود المفروضة على الأنشطة الخارجية، قائلين أنهم يضرون الأطفال وأولئك الذين لا يستطيعون الوصول إلى المساحات الخارجية الترفيهية.

وقالت وزيرة الصحة كريستين إليوت يوم الاثنين أن المقاطعة تدرس تمديد طلب البقاء في المنزل، مما يعني أن المرافق الخارجية ستظل مغلقة على الأرجح.
وقال كبير أطباء المقاطعة أنه يود أن يرى “أقل بكثير من 1000 حالة يومية قبل أن ترفع أونتاريو أمر البقاء في المنزل !

(CN24, Reuters)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : مسابقة العيد من جريدة ” الفرقان “ برعاية ( Property Cousins )

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: