Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

إتهام “بدر فقيه” من تورنتو بتزويد إيران بجهاز “شديد الحساسية” ( أحداث متفرقة ) !

Accused of helping Iran buy anti-drone systems, Toronto-area man says he’s ‘not a criminal’

استولت عناصر الجمارك على الحدود الأمريكية في ميناء نيوارك بولاية نيوجيرسي على نظام موجات كهرومغناطيسية صناعي كان متجها نحو دبي في 21 نوفمبر 2017، بحسب أوراق التصدير.

لكن وفقا للمحققين الأمريكيين، كانت دبي مجرد نقطة عبور للجهاز “شديد الحساسية”، والذي يمكن استخدامه لصنع أسلحة تطلق طاقة قوية و موجهة.
وقالوا إن الوجهة النهائية كانت طهران لشركة تكنولوجيا كانت مدرجة على قائمة العقوبات الأمريكية لتزويده للحرس الثوري الإيراني.

واتهمت وزارة العدل الأمريكية مستشار أعمال في تورنتو يبلغ من العمر 43 عاما ويدعى بدر ألطاف فقيه لدوره المزعوم في المخطط.
فقيه، وهو مواطن أجنبي يعيش في ويتبي في مقاطعة أونتاريو، متهم أيضا بمحاولة شراء نظامي مضاد للطائرات بدون طيار بقيمة مليون دولار أمريكي لنفس المشترين الإيرانيين.

وتشمل التهم التي تنتظره في المحكمة الجزئية الأمريكية، غسيل الأموال والتآمر والمساعدة والتحريض والتهرب من العقوبات، كما تم تسمية شركته التكنولوجية Ipaxiom التي تتخذ من تورونتو مقرا لها كمدعى عليه.

ولكن ورغم أنه تم الإعلان عن التهم ضد فقيه منذ أكثر من عام، إلا أن السلطات الكندية لم تقم باعتقاله، والإجراءات القضائية الوحيدة الخاصة به في كندا تتعلق بطلبه للحصول على الجنسية الكندية، بمساعدة مكتب عضو في البرلمان.

وفي نفس اليوم الذي تم فيه رفع لائحة الاتهام ضده في واشنطن العاصمة، في 27 يناير 2022، رفع فقيه قضية ضد الحكومة الكندية في المحكمة الفيدرالية في تورنتو، بحجة عدم معالجة طلبه للحصول على الجنسية.

وفي حالة حصوله على الجنسية الكندية، فإنه لا يمكن ترحيل فقيه – رغم أنه لا يزال من الممكن تسليمه للمحاكمة في الولايات المتحدة الأمريكية.
ولم تذكر السلطات الكندية ما إذا كانت الولايات المتحدة طلبت تسليم فقيه.

وقد أخبر فقيه مسؤولي الهجرة في رسالة بريد إلكتروني أنه بينما كان شقيقه صابر فقيه “متورطا في مسألة قانونية” في الولايات المتحدة، فإنه لم يتم تزويده بأي مستندات من المحكمة تشير إلى أنه متهم شخصيا أو متورط في أي أعمال إجرامية متعلقة بالقضية” (أقر صابر فقيه، مسؤول في شركة Ipaxiom أيضا بأنه مذنب بانتهاك العقوبات الأمريكية ضد إيران).

وقالت Patty Hartman المتحدثة باسم مكتب المدعي العام الأمريكي لمنطقة كولومبيا، إن فقيه لا يزال مطلوبا بتهمة التهرب من العقوبات المفروضة على إيران وحرسها الثوري.

وقال فقيه في مكالمة هاتفية إنه نُصح بعدم التعليق، ومع ذلك، قال إنه يعارض النظام الإيراني، وستتوفر معلومات جديدة حول القضية، رغم أنه لم يخض في مزيد من التفاصيل، وأضاف: “أنا لست مجرما”.

و جاء في تقرير جلوبال نيوز أن فقيه يحمل الجنسية الهندية لكنه وُلد في الكويت وانتقل إلى الولايات المتحدة الأمركية عام 1999 و درس إدارة الأعمال في ولاية بنسلفانيا ، وجاء إلى كندا في عام 2010 كزائر .

غير أنه إستطاع الاستحسال على تصريح عمل بعد سنة من قدومه إلى كندا و سمح له تصريح العمل الصادر في عام 2011 بالحصول على وظيفة في ماركهام ، أونتاريو ، وتم منحه هو وزوجته الإقامة الدائمة في عام 2014.

في العام التالي ، قام بتأسيس شركة Ipaxiom Solutions ، مدرجًا شقة سكنية في منطقة سكاربورو في تورنتو كمكتب رئيسي لها و وفق سجلات حكومة أونتاريو يعتبر فقيه هو الرئيس والسكرتير وأمين الصندوق لهذه الشركة.

و رغم أن المقر الرئيسي للشركة هو في كندا إلى أن لديها مكاتب في المملكة المتحدة وجمهورية الصين الشعبية ، وفقًا للائحة الاتهام التي قدمها فقيه.

طالب يطعن إثنين من موظفي المدرسة
ألقت الشرطة القبض على طالب في مدرسة ثانوية في هاليفاكس يوم أمس الاثنين بعد طعنه اثنين من الموظفين وتعرضهم لجروح خطيرة.

ونقل الثلاثة إلى المستشفى، لكن لم يكن هناك تحديث بخصوص حالتهم الصحية وأكدت شرطة هاليفاكس الإقليمية في وقت لاحق أن المشتبه به تعرض للطعن هو الآخر لكنها لم تقدم تفاصيل عن كيفية حدوث ذلك.

وقال مدرس في المدرسة إنه يبدو أن الطالب كان في يتحدث مع نائب المدير عندما أصبح عنيفًا فجأة، وقام بطعن نائب المدير، ثم وجه السكين نحو موظفة أخرى هناك وطعنها، وهرب إلى الخارج، وليس من الواضح إذا أصاب الطالب نفسه.

وقال المعلم الذي لم يكشف عن اسمه: “كان هناك تحذيران من قبل بخصوصه، حيث تم القبض عليه وهو يمزق أعلام المثليين عند الجدران في المدرسة سابقا”.
وأكدت ليندسي بونين، المتحدثة باسم إدارة المدرسة، في وقت لاحق أن المشتبه به كان في مكتب المدرسة وقت وقوع حادث الطعن، وقالت أن كل شيء حدث بسرعة.

مقتل شابين في تورنتو

أعلنت الشرطة عن مقتل شخص في إطلاق للنار في مجمع سكني في ميسيساجا مساء أمس الاثنين.
وقالت شرطة بيل إن الضباط استجابوا لبلاغ في شارع Dream Crest و Falling brook Drive عند الساعة 7:40 مساءً حول تعرض شخص لإطلاق النار.

وقالت الشرطة إن شخصا أعلن عن وفاته في مكان الحادث و لم يتم الافراج عن أي معلومات إضافية .

وفي حادث آخر في نفس اليوم، لقي شخص مصرعه وأصيب اثنان آخران في أعقاب إطلاق نار في وضح النهار في ساحة انتظار سيارات Fairview all بعد ظهر يوم أمس الاثنين.
حيث تم استدعاء الشرطة إلى المركز التجاري، في منطقة Don Milad eard Avenue East، بعد الساعة 4 مساءً بقليل.

وعند وصول الشرطة، تم العثور على ضحيتين في العشرينات من العمر في مكان الحادث مصابين بأعيرة نارية، حيث تم نقل كلاهما إلى المستشفى ولا يزال أحدهما في حالة تهدد حياته.

وتقول الشرطة إن ضحية ثالث و هو أيضا في العشرينيات من عمره، نقل في وقت لاحق إلى مستشفى محلي في سيارة خاصة حيث تلقى رعاية طبية لكنه توفي متأثرا بجراحه.

ووقع إطلاق النار في أحد مواقف السيارات الداخلية في المركز التجاري، على الجانب الشمالي من المبنى ، ويعتقد المحققون أن سيارة واحدة على الأقل كانت متورطة.
وقالت الشرطة إن التحقيق لا يزال مستمرة لكشف ملابسات الجريمة.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا:  مستوى الكراهية ضد الإسلام يرتفع بشكل مقلق في كندا

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: