Canada - كنداTop Slider

إغلاق الحدود و تلويح بإستخدام قانون الطوارئ الفدرالي !

Canada Emergencies Act to help curb COVID-19 third wave

مع استمرار الارتفاع السريع لعدد الإصابات بفيروس كورونا في كندا و في أونتاريو التحديد، دعا زعيم الحزب الديمقراطي الجديد جاغميت سينغ، رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو للنظر في استخدام قانون الطوارئ الفيدرالي.

حيث نشر سينغ تغريدة على موقع تويتر، حث فيها ترودو على إعادة النظر في إعلان حالة الطوارئ في كندا، مما سيسمح للحكومة بإصدار أوامر جديدة وإعادة التمويل للسكان بعد مراجعة برلمانية.

وكتب سينغ في تغريدته: ” أعلم أنك تشاركني قلقي العميق بشأن تصاعد الموجة الثالثة من الوباء في أونتاريو، الوضع صعب للغاية هناك، ويجب إعادة النظر في مسألة قانون الطوارئ”.

وأضاف سينغ أن ذلك سيساعد في تسريع توزيع اللقاح في المقاطعة، كما سيمكن العمال من أخذ إجازات مرضية خلال هذه الفترة الحرجة.

وأضاف أن القرار ليس بالضرورة أن ينطبق على جميع المقاطعات، ولكن أونتاريو تعتبر استثناءا صارخا.

جدير بالذكر أن الوزيرة الفيدرالية في حكومة جاستن ترودو أنيتا أناند قالت أنها لا تستبعد الاعتماد على قانون الطوارئ الكندي وستنظر في جميع الخيارات لمكافحة الموجة الثالثة.

ويمنح قانون الطوارئ الكندي الحكومة الفيدرالية سلطة إصدار أوامر تنفيذية وإعادة تخصيص الأموال العامة بسرعة بعد المراجعة البرلمانية.

ولم يستخدم هذا القانون من قبل في كندا، حيث لم تصل كندا إلى حد إعلان حالة الطوارئ الفيدرالية خلال الموجة الأولى العام الماضي.

وتمر البلاد بموجة ثالثة حادة من وباء كورونا، والتي تهدد بإغراق أنظمة الرعاية الصحية في كندا , حيث أغلقت العديد من المقاطعات أبوابها بعد الإبلاغ عن عدد قياسي من الإصابات اليومية بالفيروس.

ولكن لم تتأثر أي منها بشدة مثل أونتاريو، حيث يرتفع عدد حالات الإصابات في المستشفيات بشكل كبير، وسجلت المقاطعة أرقام قياسية لعدد الإصابات خلال أيام الأسبوع الماضي.

هذا و إعتبارا من صباح اليوم بدء سريان إغلاق حدود أونتاريو مع مقاطعتي مانيتوبا وكيبيك.

و تسببت نقاط التفتيش الحدودية الجديدة التابعة لحكومة مقاطعة أونتاريو في أزمة مرورية كبيرة عند معبر أوتاوا ، حيث توقف الشرطة الآن السائقين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع على حدود أونتاريو.

هذا وقد كتب أحد المواطنين أن طريقه المعتاد إلى العمل استغرق أكثر من ساعتين، في الساعة 6 صباحا بسبب أزمة المرور على الحدود بين أونتاريو وكيبيك.

ووفقا ل CBC ، يتمركز ضباط شرطة أوتاوا على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع على الجسور والعبارات التي تصل بين أوتاوا وكيبيك، جنبا إلى جنب مع ضباط OPP الذين يراقبون نقاط الدخول والخروج على طول الحدود الإقليمية.

وسيتم إيقاف المشاة المتجهين إلى أونتاريو بالإضافة لراكبي الدراجات، وستسمح الشرطة للأشخاص بالعبور فقط من أجل العمل والرعاية الطبية ونقل البضائع.

( CN24 , Global News )

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أرقام قياسية جديدة لأسعار المنازل … إليكم مستجدات الإصابات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: