Canada - كنداTop Slider

إنخفاض أسعار العقارات في المدن الرئيسية ، ماذا عن وندسور؟

Slow sales month sees average sales price of homes decline by over 17 per cent in December

أعلنت الجمعية المهنية في كيبيك للوسطاء العقاريين أن مبيعات المنازل في مونتريال انخفضت الشهر الماضي بنسبة 39 في المئة عن العام السابق، وهو مستوى لم نشهده خلال شهر ديسمبر منذ عام 2014.

وتقول المنظمة العقارية إن مبيعات الشهر بلغت 2232 وساهمت في إجمالي مبيعات 2022 البالغ 21371 مبيعا، وهو ما يعتبر أقل بنسبة 20 في المئة عن عام 2021.

ومثلت قوائم العقارات الجديدة خلال شهر ديسمبر انخفاضا بنسبة 7 في المئة عن العام السابق، ولكن عام 2022 لا يزال يشهد زيادة بنسبة 2 في المئة في العقارات الجديدة في السوق مقارنة بعام 2021.

وانخفض متوسط أسعار المنازل المنفصلة بنسبة 3 في المئة عن العام السابق إلى 510 آلاف دولار، في حين انخفض متوسط أسعار الشقق بنسبة واحد في المئة إلى 375 ألف دولار، وانخفضت أسعار المنازل المتصلة بمقدار 6 في المئة إلى 690 ألف دولار.

ويقول Charles Brant مدير قسم تحليل السوق في الجمعية المهنية، “إن الأرقام تعكس “موقف الانتظار والترقب” في السوق، فمن ناحية، يأمل المشترون أن تتحسن ظروف السوق لصالحهم، ومن ناحية أخرى، يأمل البائعون في استقرار السوق”.

أما في تورنتو فكان أزمة العقارات واحدة من أهم المعضلات التي واجهها السكان في عام 2022 خاصة مع التغير الكبير لسوق الإسكان في الربيع الماضي مما أدى إلى انخفاض مبيعات المنازل وأسعارها.

لكن بعد عام من الزيادات المستمرة في أسعار الفائدة من قبل بنك كندا والعدد المحدود من المنازل المعروضة للبيع في جميع أنحاء البلاد، فإنه من المقرر أن يكون عام 2023 قصة سوق مختلفة تترك العديد من مالكي المنازل والمشترين المحتملين والمستأجرين يتساءلون عما سيحدث.

ويتوقع Kevin Crigger رئيس مجلس إدارة تورونتو الإقليمي للعقارات (TRREB) أن يكون العام الجديد نقطة تحول بالنسبة للكثيرين الذين يرغبون في دخول السوق أو إجراء تغييرات على وضعهم السكني.

وقال: “أعتقد أنه بناء على وتيرة الحياة ووتيرة النمو الواضح في السوق، سنرى بالتأكيد المزيد من النشاط في عام 2023″ وأضاف “أعتقد أن استقرار الأسعار الذي لمسناه في نهاية عام 2022 سيستمر حتى عام 2023.

و أكمل :” وأعتقد أن معدلات الإيجار ستظل مرتفعة، وأعتقد أنه إذا رأينا زيادة في الطلب مع عودة الناس إلى السوق، فإن ذلك يمكن أن يوفر اتجاها مناسبا للسعر في مرحلة ما في السوق”.

ووفقا لـ Robert Hogue مساعد كبير الاقتصاديين في بنك كندا، فإن العديد من أجزاء تورنتو الكبرى تشهد حاليا سوقا مناسبا للمشترين بمعدلات فائدة أعلى وقدرة ممتدة على تحمل التكاليف، ومع ذلك، يقول بعض الخبراء إن السوق سيظل متوازنا بحلول عام 2023.

ويعتقد Cameron Forbes الوسيط العقاري في شركة RE/MAX Realtron، أن ارتفاع أسعار الفائدة الممزوج مع ارتفاع معدلات البطالة بسبب التباطؤ الاقتصادي سيستمر في عام 2023، مما يؤدي إلى مزيد من الاستقرار في السوق.

فبالنسبة للمشترين، يشمل ذلك وجود عدد أقل من المنافسين، وانخفاض الأسعار وزيادة الخيارات في السوق، وفي الوقت نفسه، سيتمتع البائعون بميزة استبدال عقاراتهم بعقارات أغلى، ومنافسة منخفضة في القوائم، وقدرة أقوى على الانتقال إلى الضواحي، وسيتمتعون بجميع المزايا التي يتمتع بها المشترون أيضا، بحسب Forbes في توقعات العقارات الكندية لشركة RE / MAX.

ويوافق Crigger على أن هناك المزيد من علامات الاستقرار في السوق والتي ستستمر حتى بداية العام الجديد لكن إلى أين تتجه الأسعار في عام 2023؟

و قال مجلس تورونتو الإقليمي للوسطاء العقاريين إن متوسط سعر المنزل في منطقة تورنتو الكبرى كان 1079395 دولارا، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 7.2 في المئة عن نوفمبر 2021.

وعند تقسيمه حسب أنواع العقارات، فإن متوسط سعر البيع لمنزل منفصل في تورنتو الكبرى كان 1390162 دولارا و708636 دولارا للشقة.

ويعتقد العديد من الاقتصاديين والشركات العقارية أن الأسعار ستستمر في الانخفاض بشكل طفيف في عام 2023، و تتوقع RE / MAX أن متوسط سعر المنزل في تورنتو الكبرى سيشهد انخفاضا بنسبة 12 في المئة تقريبا على أساس سنوي في عام 2023، بفارق سعر يقارب 142 ألف دولار عن عام 2022.

وفي الوقت نفسه، تتوقع Royal LePage انخفاضا أكثر تواضعا بنسبة 2 في المئة على أساس سنوي، حيث بلغ متوسط سعر المنزل في الربع الرابع من عام 2023 ما مقداره 1056734 دولارا.

ماذا عن وندسور

هذا و أبلغت جمعية الوسطاء العقاريين في وندسور عن تراجع كبير في نسبة العقارات المباعة الشهر الماضي بالإضافة إلى إنخفاض أسعار المنازل .

حيث بلغ متوسط سعر المنزل حوالي 473 ألف دولار وهذا يمثل إنخفاض بنسبة -17.67% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي ( يذكر أن متوسط سعر المنازل وصل إلى 704 ألف دولار في فبراير 2022)

و تقول الجمعية أنه تم عرض 383 منزل جديد في السوق وهذا يمثل إنخفاض بنسبة -5.90% في المائة و تم بيع 230 عقارًا وهذا يمثل إنخفاض بنسبة -51.88% في المائة.

سوق الإيجارات سيكون أقسى
على الرغم من أنه من المقرر أن تنخفض أسعار المساكن في عام 2023، إلا أنه من المتوقع أن يصبح سوق الإيجارات أكثر قسوة العام المقبل.

فمع ارتفاع الطلب على وحدات الإيجار إلى مستوى قياسي في كندا، فإن أسعار الإيجارات من المتوقع أن ترتفع في عام 2023.

فالانخفاض في نشاط بيع الوحدات السكنية والتأخير أو إلغاء المشاريع السكنية بسبب ارتفاع التكاليف، سيسهم في ارتفاع أسعار الإيجارات في الأشهر المقبلة.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : المتحوّر الجديد “الأكثر قابلية للإنتشر على الإطلاق” و عالم أوبئة كندي يُطمئِن: ’’لا داعي للقلق ‘‘.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: