Palestine – فلسطين

استشهاد فتى فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص جيش الإحتلال

أعلن مصدر طبي فلسطيني، الخميس، عن استشهاد فتى يبلغ من العمر 16 عاما، متأثرا بإصابته برصاص الجيش الإسرائيلي، أمس الأربعاء.

وقال المصدر الطبي الذي يعمل في مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس لوكالة الأناضول، إن الفلسطيني الشهيد، من بلدة بيتا جنوبي نابلس، وتوفي متأثرا بجراح أصيب بها خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي الأربعاء.

وذكر المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته كونه غير مخول بالحديث لوسائل الإعلام، أن الشهيد يدعى أحمد بني شمسة ويبلغ من العمر (16عاما).

ولفت إلى أن بني شمسة، كان قد أصيب بالرصاص الحي في رأسه، وخضع للعلاج، قبل أن يعلن عن استشهاده.

والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن إصابة “بني شمسة” ووصفت إصابته بـ”الحرجة”.

وقال شاهد عيان لوكالة الأناضول، إن الشاب أصيب خلال مواجهات ينظمها أهالي بلدة بيتا بشكل متكرر، احتجاجا على إقامة بؤرة استيطانية على أراضيهم.

وتشهد بلدة “بيتا” مواجهات ليلية شبه منتظمة، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية في جبل صبيح، التابع لها.

​​​​​​​وتشير تقديرات إسرائيلية وفلسطينية، إلى وجود نحو 650 ألف إسرائيلي في مستوطنات الضفة بما فيها القدس المحتلة، يتواجدون في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize