Canada - كنداTop Slider

“اعتبروه إنتصارا جديدا” مقاطعات تتراجع عن سياسة إلزامية اللقاح … إليكم المستجدات !

Ford won't mandate vaccines for frontline hospital staff

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,722,570 إصابة , منهم 601,524 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (438) إصابات .

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 20,608 إصابة أي بزيادة (18) إصابة عن يوم أمس، مع تسجيل حالة وفاة واحدة لإمرأة ستينية و بذلك يرتفع عدد الوفايات إلى 465.

أعلن رئيس وزراء مقاطعة أونتاريو دوغ فورد أنه لن يفرض على العاملين في المستشفيات تلقي لقاحات 19-COVID.

و قال فورد إنه “غير مستعد لتعريض تقديم الرعاية الصحية لملايين المواطنين في أونتاريو للخطر”, وقال فورد إن فرض اللقاحات على العاملين في المستشفيات أصبح “قضية معقدة” و يمكن أن تؤدي إلى مغادرة عشرات الآلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقال إن تسجيل عدد قليل من حالات التفشي في مستشفيات أونتاريو لا يتطلب فرض سياسية لقاح إقليمية و قال إن ستة مستشفيات فقط من أصل 141 مستشفى في أونتاريو تعاني حاليا من حالات تفشي .

و قال فورد: “اضطرت بريتيش كولومبيا إلى إلغاء العمليات الجراحية بسبب سياسة إلزامية اللقاح التي تسببت بتسريح أكثر من 3000 من العاملين في مجال الرعاية الصحية “.

و قال فورد إن ما يقرب من 15 في المائة من العاملين في مجال الرعاية الصحية في أونتاريو يعتقد أنهم غير ملقحين.

هذا و إعتبر الناشط المعارض لسياسة إلزامية اللقاح كريس سكاي أن هذا القرار يعتبر إنتصارا جديدا للحريات و يعتبر نقطة تحول في الصراع الدائر بين الحكومات و المدافعين عن حقوق الإنسان و علق بقوله :” إذا لم تتمكن الحكومات من فرض إلزامية اللقاح على الكادر الطبي فلن تتمكن من فرضه في أي قطاع آخر”.

هذا و بعد جدال طويل، قررت حكومة كيبيك أيضا عدم إجبار العاملين في مجال الرعاية الصحية على تلقي لقاح كورونا.

وقال وزير الصحة كريستيان دوبي إن المقاطعة ستعاني من نقص في عدد الموظفين وستخسر عددا كبيرا من الموظفين إذا استمرت بالنهج الذي وضعته ولم تغير الموعد النهائي الذي حددته لتلقيح جميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية ضد كورونا.

وبدلا من الخطة السابقة ستتبع خطة أخرى، حيث سيخضع العاملون في قطاع الرعاية الصحية إلى ثلاثة اختبارات دورية في الأسبوع، وكل من يرفض إجراء هذه الاختبارات سيتم إيقافه عن العمل ويمنح إجازة بلا أجر.

ولن تقدم الحكومة أي مكافئات مالية للعاملين غير الملقحين، لكن بقائهم على رأس عملهم هو الأفضل المصلحة كيبيك.

وتابع دوبي: “في حال استمرينا في المطالبة بتطعيم جميع العاملين في قطاع الرعاية الصحية وإلا طردهم، فسىنخسر 8000 موظف ، مما سيؤثر بشكل كبير على النظام الصحي “.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الحصول على تأشيرة العمل الكندية بات أكثر سهولة !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: