Canada - كنداTop Slider

الإعلان عن خطة تسهل شراء المنازل بأسعار منخفضة … إليكم المستجدات !

Canada's Trudeau goes big on housing policy to woo back voters

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 1,476,149 إصابة , منهم 561,297 إصابات في أونتاريو أي بزيادة (660) إصابة .

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 17,743 إصابة أي بزيادة (48) إصابة عن يوم أمس ، و لم تسجل أي حالة وفاة إضافية ليبقى عدد الوفايات 439!

کشف جاستن ترودو عن خطة جديدة لتسهيل شراء منزل للكنديين، وتعهد بمعالجة أزمة الإسكان التي وقع فيها العديد من الكنديين منذ توليه الحكم .

وكشف الليبراليون عن خطط جديدة من شأنها أن تعدل البرامج التي يستفيد منها مشترو المنازل لأول مرة، بما في ذلك برنامج المساعدة في تكلفة الرهن العقاري، الذي لم يعد يقبل عليه الكنديون مؤخرة.

وستتعامل الحكومة الكندية أيضا مع مشكلة نقص العقارات المعروضة في سوق الإسكان، خاصة بعد وباء كورونا الذي أدى إلى ارتفاع أسعار المنازل بشكل كبير جدا.

وقال ترودو مدافعا عن استراتيجيته: “أي شخص يعد بأنه قادر على إصلاح أزمة الإسكان بسرعة، فهو شخص ليس لديه خطة حقيقية للقيام بذلك أو لا يفهم أزمة الإسكان بشكل جيد، لهذا السبب وضعنا خطة متعددة الجوانب تستجيب للأزمة بشكل جيد، وتسمح للسكان بأن يكون لديهم خيارات أفضل”.

خطة الإسكان التي وضعها الليبراليون ستبني أو ترمم 1.4 مليون منزلا، دون تقديم أي تفاصيل واضحة تتعلق بهذا الرقم !

كما ستقدم حوالي مليار دولار من القروض والمنح للمساعدة في تطوير مشاريع الإيجار التي تنتهي بتملك المستأجر، مع مجموعة من الشركاء ، مما يخلق فرصة جديدة لملكية المنازل للمستأجرين في غضون خمس سنوات أو أقل.

كما يعد الحزب أيضا بإنشاء ما يسمونه حساب التوفير المنزلي، حيث يمكن لمن هم دون سن الأربعين توفير ما يصل إلى 40 ألف دولار وسحبها معفاة من الضرائب مقابل دفعة أولى دون الحاجة إلى السداد.

و تعهد ترودو أيضا بتوسيع الائتمان الضريبي الحالي للمشترين لأول مرة وخفض تكلفة تأمين الرهن العقاري بنسبة 25 في المائة من وكالة الإسكان الفيدرالية.

كما تضمنت الخطة تخصيص 4 مليارات دولار لمساعدة المدن الكبيرة على تطوير خططها السكنية، وهدف هذه الخطة بناء 100000 منزل جديد بحلول عام 2025 .

لكن ما يتوقعه الخبراء يوحي بأن الأزمة لان تحل بهذه الطريقة حيث أن عدد العائلات التي تحتاج إلى مكان مناسب أو ميسور التكلفة للعيش سيزداد إلى حوالي 1.8 مليون في غضون خمس سنوات ما لم تخصص الحكومة المزيد من الأموال لمساعدتهم.

و قال زعيم الحزب الوطني الديمقراطي جاغميت سينغ في ميسيساجا، إن ظروف الإسكان ساءت خلال حكومة ترودو كرئيس للوزراء، وقال: لو كان مهتما بمشكلة الإسكان لما ساء الوضع بهذه الطريقة”.

وقال زعيم المحافظين إيرين أوتول إن ترودو كان أمامه سنوات لحل مشكلة الإسكان لكنه فشل، وأضاف: “جميع برامجه كانت غير فعالة، أما نحن لدينا خطة حقيقية لمعالجة أزمة الإسكان الخطيرة في بلدنا”.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : إجراءات جديدة للدخول إلى مستشفيات وندسور إسيكس !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: