Canada - كنداTop SliderVarities - منوعات

التغييرات الضريبية التي يجب على الكنديين معرفتها في العام 2024 .. و لا تمديد آخر لمهلة تسديد القروض الطارئة !

تؤدي بعض التغييرات الضريبية هذا العام إلى زيادة التكاليف بالنسبة للكنديين.

من ضرائب الدخل المرتفعة إلى تأمين العمل، إليك بعض التغييرات الضريبية المهمة هذا العام والتي يجب على الكنديين معرفتها:.

الضرائب الفيدرالية على أساس الدخل

سلط اتحاد دافعي الضرائب الكنديين الضوء على بعض الإجراءات الضريبية المهمة في تقريره الصادر في ديسمبر 2023، وقال إن جميع الكنديين تقريبا سيدفعون ضرائب دخل فيدرالية أعلى هذا العام بسبب التغييرات في مساهمات خطة المعاشات التقاعدية الكندية وأقساط التأمين على العمل.

ويقول الاتحاد إنه في حين أن العمال الذين يكسبون 30 ألف دولار سيدفعون 9 دولارات إضافية في عام 2024، فإن الأشخاص الذين يكسبون ما لا يقل عن 80 ألف دولار سيدفعون 347 دولارا إضافيا.

تأمين العمل

ارتفع معدل التأمين على العمل والحد الأقصى لأرباح التأمين السنوية هذا العام من 1.63 في المئة على مبلغ 61,500 دولار في عام 2023 إلى 1.66 في المئة على مبلغ 63,200 دولار في عام 2024 للموظفين، وهذا يعني أنه يجب على الموظفين دفع قسط سنوي أقصى قدره 1,049.12 دولارا.

وبالنسبة لأصحاب العمل، ارتفع المعدل من 2.28 في المئة في عام 2023 إلى 2.32 في المئة هذا العام، لذلك يتعين عليهم الآن دفع قسط سنوي أقصى قدره 1468.77 دولارا.

وبالنسبة لسكان كيبيك، ارتفع معدل الدخل الشامل من 1.27 في المئة على مبلغ 61,500 دولار إلى 1.32 في المئة على مبلغ 63,200 دولار، ويجب على موظفي كيبيك دفع قسط سنوي أقصى قدره 834.24 دولارا في عام 2024، وبالنسبة لأصحاب العمل في كيبيك، ارتفع المعدل من 1.78 في المئة إلى 1.85 في المئة، مما يجعل الحد الأقصى لمساهمتهم السنوية 1,167.94 دولارا.

ومنذ عام 2018، ارتفع تأمين العمل للموظفين وأصحاب العمل بمقدار 191 دولارا و267 دولارا على التوالي.

ضريبة الكربون على وشك الارتفاع

ستزيد ضريبة الكربون الفيدرالية إلى 80 دولارا للطن من 65 دولارا للطن في 1 أبريل 2024، وتنطبق ضريبة الكربون على جميع دافعي الضرائب باستثناء أولئك الموجودين في كيبيك، ونتيجة لذلك، ارتفع سعر لتر البنزين بمقدار 17.6 سنتا من 14.3 سنتا، وقال الاتحاد إن ذلك سيكلف الأسرة حوالي 12.32 دولارا في كل مرة تملأ فيها شاحنة صغيرة سعة 70 لترا.

ضريبة الخدمات الرقمية

يقول اتحاد دافعي الضرائب الكنديين إن المستهلكين يمكن أن يتوقعوا دفع أسعار أعلى بسبب ضريبة الخدمات الرقمية الجديدة بنسبة 3 في المئة والتي تهدف إلى جعل عمالقة التكنولوجيا مثل أمازون وأوبر وفيسبوك يدفعون حصتهم العادلة من الضرائب، وستنطبق الضريبة على الشركات التي تبلغ إيراداتها السنوية في جميع أنحاء العالم 750 مليون يورو على الأقل وإيرادات الخدمات الرقمية الكندية السنوية التي تزيد عن 20 مليون دولار كندي.

أسعار فائدة أعلى للضرائب المتأخرة

سيرتفع سعر الفائدة المفروضة على الضرائب المتأخرة واشتراكات خطة المعاشات التقاعدية الكندية وأقساط التأمين على العمل إلى 10 في المئة من تسعة في المئة.

مصاريف المكاتب المنزلية

بالنسبة لنفقات المكاتب المنزلية، فإن السعر الثابت لوكالة الإيرادات الكندية (CRA) البالغ 2 دولار في اليوم طوال الفترة من 2020 إلى 2022 لم يعد نشطا للعام الضريبي 2023.

ووفقا لوكالة الإيرادات الكندية، فإنه يجب على الموظفين استخدام الطريقة التفصيلية والحصول على نموذج T2200 مكتمل موقع من صاحب العمل للمطالبة بنفقات المكتب المنزلي لعام 2023.

وقالت CRA على موقعها على الإنترنت إن الموظفين الذين طُلب منهم العمل من المنزل مؤهلون عموما للحصول على نفقات المكتب المنزلي التي ترتبط ارتباطا مباشرا بعملهم، ويجب أن يستوفوا الشروط، مثل العمل من المنزل أكثر من 50 في المئة من الوقت لمدة أربعة أسابيع متتالية على الأقل في العام، ويتم استبعاد نفقات المكتب المنزلي التي يسددها صاحب العمل.

قواعد أوسع لإعداد تقارير الثقة

أشارت Caitlin Butler، أخصائية الضرائب في فانكوفر ومديرة التثقيف الضريبي في Video Tax News، إلى أن توسيع قواعد الإبلاغ عن الثقة يعد تغييرا كبيرا سيؤثر على العديد من دافعي الضرائب.

وقالت Butler: “ستؤثر هذه التغييرات على العديد من الأفراد والشركات، وقد لا يدرك الكثير منهم أنه يجب عليهم تقديم إقرارات الثقة”.

وأضافت أن التقارير المطلوبة قد تم توسيعها لتشمل الحالات التي تعمل فيها الثقة كوكيل للمستفيدين منها، والتي يشار إليها غالبا باسم الثقة المجردة، وأوضحت: “يحدث هذا عندما لا يكون الشخص الذي يملك حق الملكية أو يمتلك الأصل هو المالك المستفيد الحقيقي، بل يحتفظ بالأصل لصالح طرف آخر”.

وتشمل الأمثلة ما إذا كان أحد الوالدين يمتلك ملكية منزل الطفل – دون أن يكون لدى الوالد ملكية مفيدة – لمساعدة الطفل في الحصول على رهن عقاري، أو يتم فتح حساب مصرفي للشركة من قبل المساهمين حيث تكون الشركة هي المالك المستفيد من الأموال.

وأوضحت Butler أن الناس بحاجة إلى معرفة ما إذا كانوا يملكون ملكية أو يمتلكون أصلا ليسوا المالك المستفيد الحقيقي له، فعلى سبيل المثال، قالت إنه ينبغي لهم تحديد ما إذا كانوا سيحصلون على فوائد الملكية – مثل عائدات بيع الملكية – وما إذا كانوا مسؤولين عن تكاليف أو مخاطر الملكية، بما في ذلك الضرائب العقارية.

وتابعت Butler: “إذا كان الشخص يحمل حق الملكية ولكنه ليس المالك المستفيد الحقيقي، فمن المحتمل أن يكون هناك ترتيبات الثقة المجردة، الأمر الذي قد يتطلب تقديم ائتمان مستحق في 2 أبريل 2024”.

وقالت إن العديد من المتأثرين بالقواعد لن يدينوا بمزيد من الضرائب، ولكن في الغالب، سيتعين عليهم دفع تكاليف الامتثال، مثل الدفع لمستشار محترف لإكمال وتقديم إقرار الثقة.

وأضافت أنه إذا لم يمتثلوا، فقد تصل العقوبة إلى 25 دولارا يوميا عن كل يوم تأخير في دفع العائدات، وقد تصل إلى 2500 دولار.

لا تمديد آخر لمهلة تسديد القروض الطارئة !

لن تعطي الحكومة الفدرالية مهلة إضافية للمؤسسات التي يتعين عليها تسديد قروض الطوارئ الممنوحة لها من الحكومة خلال جائحة كوفيد-19.

وهكذا يكون رئيس الحكومة جوستان ترودو قد أغلق الباب أمام تمديد آخر للمهلة النهائية التي تنتهي يوم غد الخميس 18 كانون الثاني (يناير) لتسديد هذه القروض التي منحتها الحكومة للمؤسسات في إطار برنامج ’’حساب الطوارئ للمؤسسات الكندية‘‘ (CUEC / CEBA).

وهذه القروض، المعروفة أيضاً على نطاق واسع بـ’’قروض الكوفيد‘‘، تمّ منحها بشكل أساسي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة العاملة في قطاعات مثل البيع بالتجزئة والمطاعم والسياحة.

وفي حديثه امس أمام جمهور من حوالي 650 شخصاً من قطاع الأعمال لبّوا دعوة غرفة التجارة في مونتريال الكبرى (CCMM)، كان ترودو كثير الوضوح بشأن هذه القروض.

’’بعد الفترة الأكثر حدة من (جائحة) الكوفيد-19، هناك تحديات أُخرى. قمنا بتمديد (مهل تسديد) هذه المساعدة مرّتيْن في السابق، لكن، في وقتٍ ما، يحين وقت مواصلة السير قُدُماً‘‘، قال رئيس الحكومة الليبرالية.

وجاء كلام ترودو ردّاً على سؤال من رئيس غرفة التجارة ميشال لوبلان الذي يشعر، مثل العديد من المنظمات الاقتصادية الأُخرى، بالقلق من رؤية المستفيدين من هذه القروض غير قادرين على تسديدها ضمن المهل المحددة.

يُشار إلى أنّ منظمات كبيرة عديدة، لاسيما من بين التي تمثّل مؤسسات صغيرة ومتوسطة، طلبت تأجيلاً آخر لمهلة تسديد هذه المؤسسات قروضها، معللة طلبها بأسباب من أبرزها السياقُ الاقتصادي الحالي المتّسم بالتضخم وارتفاعُ أسعار الفائدة.

لكنّ ترودو ردّ بأنّ الذين حصلوا على هذه القروض كان أمامهم ’’خيارات كثيرة‘‘ وأنّ ’’غالبية المؤسسات‘‘ المعنية تقوم بتسديد قروضها محترمةً المهلة النهائية المحددة بـ18 كانون الثاني (يناير).

وأحد العناصر المهمة التي تحيط بهذه القروض هو أنّ جزءاً منها هو على شكل منحة لا يتوجب على الحاصل على القرض تسديدها. وتتراوح قيمة المنحة بين 10.000 دولار و20.000 دولار، تبعاً لحجم القرض.

ويفقد صاحب القرض هذه المنحة إذا لم يسدد قرضه ضمن المهلة النهائية المحددة، المنتهية بعد غد، أو إذا لم يحصل على إعادة تمويل لقرضه من أحد المصارف بحلول الموعد النهائي.

CN24,RCI

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: