Canada - كنداTop Slider

السر وراء إتهام الصين لكندا بنشر وباء أوميكرون… و وصول أول شحنة من دواء كورونا !

Doctors say claim that Beijing's 1st Omicron case came from Canada isn't based on science

بعد أن أعلنت مدينة بكين عن أول حالة لها من نوع أوميكرون، زعم المسؤولون الصينيون أن الفيروس ربما سافر إلى المدينة عبر رسالة بريدية من كندا.

و يقول الدكتور كولين فورئيس الخبير في علم الأوبئة للأمراض المعدية من جامعة تورنتو، لقناة CTV ، أن هذا الأدعاء غير دقيق، مشيرا إلى أن الانتقال السطحي لكورونا عبر البريد الدولي غير وارد بشكل كبير.

في سياق ذلك، ذكر مركز بكين للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن المدينة أبلغت يوم السبت عن حالة واحدة من نوع أوميكرون لسيدة تبلغ من العمر 26 عاماً، وبعد إجراء عملية تعقب للمخالطين، قال المسؤولون إن المرأة لم تسافر خارج العاصمة ولم تتصل بأي شخص آخر مصاب بالفيروس.

بالمقابل، يقول مركز بكين للأمراض إن التقصي عن بريد المرأة أظهر وجود رسالة أرسلت يوم 1 يناير من كندا ووصلت إلى بكين بعد ثلاثة أيام عبر الولايات المتحدة وهونج كونج.

ويزعم المسؤولون أن أجزءا من البريد كانت تحمل آثارا لمتغير أوميكرون، حيث شمل ذلك عينات مأخوذة من الورق داخل الظرف، على الرغم من أن المرأة قالت إنها لمست السطح الخارجي للطرد فقط.

من جهته، يصف عالم الأوبئة في جامعة ساسكاتشوان الدكتور ناظم مهاجرين هذه الادعاءات بأنها محيرة”. مضيفا : “أود أن أسأل ما إذا كان المسؤولون الذين ادعوا هذا قد استبعدوا أولاً جميع طرق الانتقال الأخرى المعقولة .

وردا على سؤاله حول مزاعم المسؤولين الصينيين قال وزير الصحة الكندي جان ايف دوكلوس، إن هذه الادعاءات لا تتوافق بالتأكيد مع ما قمنا به دوليا ومحليا , وقال : “من المؤكد أن لدي رأيي الخاص، لكن لكي يكون الرأي مفيدا وموثوقاً، تحتاج إلى مزيد من المعلومات، وأعتقد أله على الخبراء أن يتكلموا”.

جدير بالذكر أن الوقت الذي كشفت فيه حالة الإصابة في بكين، يعد اسوأ وقت ممكن بالنسبة للمدينة حيث تستعد لاستقبال الآلاف من الرياضيين في ألعاب الأوليمبباد التي تقاطعها كندا و دول أخرى بسبب إضطهاد السلطات الصينية لمُسلمو الإيغور ما تسبب في أزمة ديبلوماسية متجددة بين البلدين .

وصول أول شحنة من دواء كورونا

تلقت الحكومة الكندية أول شحنة من عقار فايزر باكسلوفيد المضاد لكوفيد-19 والبالغة 30400 جرعة، حسبما أعلنت وزير الخدمات العامة والمشتريات فيلومينا تاسي، في مؤتمر صحفي إلى جانب وزير الصحة جان إيف دوكلوس.

ومن المتوقع تسليم 120 ألفا إضافية بحلول نهاية مارس۔ وقال دوكلوس : توزيع العقار على المقاطعات والأقاليم سيبدأ على الفور”.

وسمحت وزارة الصحة الكندية باستخدام العقار صباح يوم الاثنين، و وافقت على استخدامه للبالغين الذين يعانون من أعراض كوفيد-19 الخفيفة إلى المعتدلة.

كما ذكرت تاسي أن الحكومة أمنت مليون جرعة ولديها خيار شراء 500000 إضافية , وأضافت : “هذا الإعلان يمثل علامة فارقة أخرى في حرب كندا ضد كوفيد-19″.

سنفعل دائما ما هو ضروري لحماية صحة وسلامة كل فرد في البلاد وضمان الوصول إلى علاجات آمنة وفعالة مثل باكسلوفيد” (ومطلوب تقديم نتيجة إيجابية لاختبار كورونا للوصول إلى العلاج).

(CN24,CBC)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الثلوج تحاصر أونتاريو مشاهد مخيفة سلمت منها وندسور … إليكم المستجدات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: