Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

الكشف عن صورة الإرهابي .. و حشد ضخم في تائبين الشهداء !

Speakers denounce anti-Muslim hate at vigil for family killed in attack

ظهرت أول صورة للإرهابي الذي دهس مساء الأحد عائلة كندية من أصول باكستانية بشاحنة كان يقودها في مدينة لندن الكندية، فقتل 4 من أفرادها، وأصاب الخامس ( طفل في التاسعة من عمره ) بجروح خطرة، ما زالت حالته حرجة في مستشفى نقلوه إليه.

القضاء وجه للإرهابي Nathaniel Veltman البالغ 20 سنة، أربعة اتهامات بالقتل العمد من الدرجة الأولى و إعتقلت الشرطة الإرهابي في اليوم نفسه على مسافة قصيرة من موقع الحادث ، حيث كان يرتدي سترة تشبه الواقية من الرصاص.

و اتضح أن المهاجم الذي تم اعتقاله في موقف سيارات تابع لمركز تجاري، بعيد 7 كيلومترات عن مكان المجزرة “ليس من أصحاب السوابق، لكنه استهدف العائلة عمدا، في جريمة مخطط لها مسبقا”.

وفقا لشرطة لندن فإن لدى الشرطة أدلة بأن السائق الذي جنح بشاحنته إلى حيث كان أفراد العائلة يقفون بانتظار عبور الشارع إلى الجهة المقابلة ودهسهم بعنف ثم هرب “قام بجريمته بدافع الكراهية”.

و قالت أنه استهدفهم لأنهم مسلمون” فيما اعتبر Ed Holder رئيس بلدية المدينة، أن ما حدث هو “يوم مظلم” وأمر بتنكيس أعلام لندن حدادا 3 أيام على من سيتم دفنهم في كندا.

هذا و احتشد آلاف الكنديين من مختلف الأطياف أمام مسجد أوكسفورد وسط مدينة لندن أونتاريو في كندا، حدادا على أرواح العائلة التي قضت في الهجوم إرهابي .

وحضر التجمع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو و رؤساء الأحزاب الكندية الفدرالية و رؤساء الأحزاب المحلية ، وعدد من المسؤولين بينهم وزير النقل الكندي عمر الغبرا.

وخلال كلمة له، قال ترودو إن كندا ترفض أي نوع من العنصرية والكراهية، مشددا على قيم البلاد التي تتميز بالتعددية والتعايش السلمي والحرية.

ووصف ترودو قتل العائلة المسلمة بالعمل الوحشي والجبان وبالهجوم الإرهابي بدافع الكراهية، مؤكدا أن حكومته تواصل محاربة الكراهية، وأنها اتخذت مزيدا من الإجراءات لتفكيك الجماعات اليمنية المتطرفة.

PHOTOS: Londoners gather to mourn at mosque, along nearby streets | London  Free Press

وطالب قادة الجالية المسلمة الروحيّون والمدنيّون الذين تعاقبوا على الكلام المسؤولين باتّخاذ إجراءات ملموسة لِمواجهة الإسلاموفوبيا والكراهية والعنصريّة، مشيرين إلى مشاعر الخوف وعدم الأمان التي يشعر بها أبناء جاليتهم.

Thousands gather at London vigil for family run down in hate-motivated  attack | CP24.com

ودعا جاغميت سينغ زعيم الحزب الديمقراطي الجديد أبناء الجاليات الثقافيّة إلى ارتداء الحجاب والعمامة بِفخر.

Thousands attend vigil for Muslim family killed, injured in London, Ont.  attack | Globalnews.ca

وقال إنّ محاربة الكراهية مسؤوليّة جماعيّة، وأعرب عن قلقه من التشدّد والكراهية المنتشرة على شبكة الإنترنت.

Thousands Attend a Vigil to Remember Victims of London Vehicle Attack

وقال رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد إنّ الضحايا أشخاص أبرياء ، وقد تمّ استهدافهم في عمل إرهابي بسبب إيمانهم ودينهم.

Vigils planned across Ontario to honour Muslim family killed in London  attack | The Star

وطوال يوم أمس، توافد الكثيرون إلى موقع الحادثة من أجل وضع الزهور عن أرواح الضحايا.

من جهتها، قالت اللجنة الكندية العربية لمحاربة التمييز إن العرب والمسلمين في حالة صدمة ويحسون بالترهيب، بعد الهجوم الإجرامي على مسلمين في لندن أونتاريو.

وأوضحت اللجنة أن هذا ليس عملا منعزلا، ولكنه يعكس وباء يجتاح كندا في الفترة الأخيرة، وهو معاداة المسلين والعرب وذوي الأصول الأفريقية والسامية والسكان الأصليين.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : تحديث دليل امتحان الحصول على الجنسيّة الكندية … إليكم مستجدات الإصابات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: