Top Sliderحوادث - Incidents

المحكمة تسقط تهمة القتل العمد عن “علي” بعد قتله لص مسلح ، و تخريب مسجد في مونتريال ( أحداث أمنية )!

Murder charge withdrawn in case of Milton man accused of killing alleged armed intruder

تم إسقاط تهمة القتل العمد التي وجهت إلى رجل من ميلتون متهم بقتل متسلل مسلح في وقت سابق من هذا العام.

سحب التاج تهمة القتل العمد من الدرجة الثانية الموجهة ضد علي ميان يوم الاثنين، مؤكدا أنه لا يوجد سبب معقول للإدانة.

وقال Jag Virk محامي ميان يوم الاثنين في بيان: “أشكر التاج على استخدام تقديره المنطقي والموافقة على سحب التهم اليوم”.

وأضاف: “موكلي سعيد وشاكر للغاية، ولقد كان تحت ضغط هائل منذ أن تم توجيه الاتهام إليه وهو يعلم أنه إذا تمت إدانته فإنه سيقضي وقتا طويلا في السجن وكان يحاول فقط حماية نفسه ووالدته”.

وكان قد تم اتهام ميان، وهو صاحب سلاح ناري مسجل، بعد أن ورد أنه أطلق النار وقتل دخيلا مسلحا اقتحم منزله في Gibson Crescent في ميلتون في 19 فبراير.

وأوضحت شرطة هالتون الإقليمية أن ذلك حدث في حوالي الساعة 5 صباحا وتعتقد أن المتسللين كانوا عازمين على ارتكاب عملية سطو.

وقد واجه ميان، الذي كان يعيش في المنزل مع والدته، المشتبه بهم وتم إطلاق عدد من الأعيرة النارية، وعندما وصلت الشرطة عثرت على أحد المشتبه بهم وتعرفت عليه وهو Alexander Amoroso-Leacock البالغ من العمر 21 عاما من تورنتو، وأعلنت وفاته في مكان الحادث.

وقامت الشرطة باعتقال اثنين: حيث وجهت إلى Romario Clarke البالغ من العمر 20 عاما من أوشاوا تهمة اقتحام ودخول واحدة وحيازة سلاح ناري بشكل غير مصرح به، واتهم ميان بالقتل.

وفر ثلاثة مشتبه بهم آخرين من مكان الحادث.

ودافع المحامي بأن موكله هو مالك سلاح ناري مسجل وأنه استخدم بندقيته بشكل قانوني ضد متسلل مسلح، وأنه ما كان ينبغي أبدا اتهام ميان بالقتل بسبب حمايته لوالدته من شخص اقتحم منزله.

وقال Virk في بيان: “لم يكن نيته قتل المتسلل، لقد أطلق عليه النار مرة واحدة فقط”، وبيّن أنها كانت حالة دفاع عن النفس.

 

 

وتم إطلاق سراح ميان في وقت لاحق بكفالة قدرها 130 ألف دولار بناء على عدد من الشروط، بما في ذلك أنه يجب أن يعيش مع جدته، وتسليم جواز سفره ورخصة سلاحه الناري، وعدم امتلاك أي أسلحة.

الشرطة تلقي القبض على رجل بعد تخريب مسجد في مونتريال 

 ألقت شرطة مونتريال القبض على رجل على صلة بتحطيم نوافذ مسجد خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة، سابرينا غوتييه، إن وحدة جرائم الكراهية تحقق في الحادث، ولكن من السابق لأوانه القول ما إذا كان بدافع الكراهية أم لا.

كما شارك مستشار مدينة مونتريال، عبد الحق ساري، صورا على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت نوافذ مسجد الإمام ورش “Imam Warch mosque” محطمة في شمال مونتريال.

وأظهرت صورة أخرى اُلتقطت من الداخل، صخرة على سجادة المسجد محاطة بشظايا الزجاج المكسور.

وأصدر منتدى المسلمين الكنديين بيانا يدين التخريب ويعرب عن القلق من الاعتداءات على المؤسسات الإسلامية.

ولم تكشف غوتييه عن عمر المشتبه به أو التهم التي قد يواجهها.

سيارة كادت أن تدهس عشرات المشاة في تورنتو

انتشر مقطع فيديو لسيارة تسير على رصيف مشاة وكادت أن تدهس عشرات المشاة في وسط مدينة تورونتو بعد أن أبلغت الشرطة عن حادثة غضب على الطريق يوم السبت.

في مقطع الفيديو الذي نُشر يوم الأحد، يمر سائق عبر رصيف مليء بالناس في Front Street West قبل أن ينعطف يمينا في شارع Lower Simcoe، ويظهر المارة في الفيديو وهم يخرجون من طريق السيارة المتحركة لتجنب الاصطدام.

وتستمر سيارة Ford Escape SUV الزرقاء في القيادة جنوبا في ممر للدراجات يشغله اثنان من راكبي الدراجات حيث يركض ما لا يقل عن اثني عشر من المشاة خلف السيارة.

وتُظهر اللحظة الأخيرة من الفيديو السائق وهو يعود إلى الطريق قبل أن يصدم راكبي الدراجات.

وأكدت شرطة تورنتو أن الفيديو، الذي حصد أكثر من مليون مشاهدة، مرتبط بعمليتي اعتقال وقعتا يوم السبت.

وقد أبلغت الشرطة عن حادثة غضب على الطريق في نفس التقاطع الذي قام فيه رجل بتحطيم غطاء محرك سيارة أخرى باستخدام هراوة.

وعندما حاول الضباط إيقاف الرجل، زُعم أنه شرع في القيادة عبر حركة المرور الكثيفة وعلى الرصيف، وكان على وشك إصابة عشرات المارة، قبل أن يضرب سبع سيارات متوقفة.

وتم القبض على السائق و3 ركاب آخرين في السيارة.

ويواجه المشتبه به الذي تم تحديده على أنه كوري لين البالغ من العمر 25 عاما أربع تهم، بما في ذلك القيادة الخطيرة لمركبة، والقيادة أثناء تعليق رخصته، واستخدام لوحة ترخيص غير مصرح بها، وحيازة سلاح وممتلكات تم الحصول عليها عن طريق الجريمة بأقل من 5000 دولار.

واتهمت Audrey Humphreys البالغة من العمر 18 عاما، بحمل سلاح مخفي.

وتم إطلاق سراح الركاب الباقين لعدم إثبات التهم في المحكمة.

القاء القبض على المتهم بقتل محمد عبد الرحمن في تورنتو

المتهمون الثلاثة

ألقي القبض على رجل يبلغ من العمر 20 عامًا ووجهت إليه تهمة القتل العمد، فيما يتعلق بحادث إطلاق نار مميت خارج مطعم في ميسيسوجا منذ ما يقرب من عامين.
تقول الشرطة إن محمد عبد الرحمن كان يجلس في سيارة متوقفة خارج مطعم في شارع ميد واي بالقرب من طريق ديكسي ليلة 22 سبتمبر 2021 عندما قُتل بالرصاص.
وقالت الشرطة في ذلك الوقت إن سيارة شوهدت وهي تفر من مكان الحادث بعد إطلاق النار ، لكن مرت مدة طويلة دون أي اعتقالات في القضية.
وتقول الشرطة إن ذلك تغير يوم الخميس الماضي عندما تم احتجاز ثلاثة أشخاص.
نايجل جوتو ، من ستوني كريك ، متهم بالقتل من الدرجة الأولى فيما يتعلق بوفاة عبد الرحمن.
الشخصان الآخران اللذان تم القبض عليهما هذا الأسبوع هما : بارتيك غومان البالغ من العمر 22 عامًا ، من ستوني كريك ، وملاخي رايلي البالغ من العمر 25 عامًا من ميسيسوجا ، المتهمان بمساعدة المتهم على الهروب بعد واقعة القتل.
وقالت الشرطة في بيان صحفي “لا يزال هذا تحقيقًا مستمرا”.
تواصل الشرطة مناشدة أي شخص لديه معلومات جديدة عن جريمة القتل للتقدم والتحدث مع المحققين.
To read the article in English press hereإقرأ أيضا:  18+ الشذوذ بين الحرق و الفرض و ما دور الآباء ؟ … ( صدر العدد الجديد )!

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: