Canada - كنداTop Slider

بالفيديو : علم “إسرائيلي” داخل مسجد في لندن … إستمرار المظاهرات الداعمة لغزة وطبيب كندي يفضح جمعية الاطباء الكنديين !

Doctor resigns from CMA board amid response to backlash over pro-Palestinian posts

رئيس أساقفة كيبيك عن غزة “إنها ليست حربا، إنها إبادة جماعية”

ادان رئيس أساقفة كيبيك، المونسينيور جيرالد لاكروا الابادة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني .
ففي إطار قداس عيد الميلاد الذي اقيم يوم الميلاد يوم الاثنين في الخامس والعشرين من شهر كانون الاول – ديسمبر وتم خلاله جمع الأموال للصليب الأحمر للمتضررين من الحرب الدائرة في غزة، أعرب المونسنيور لاكروا عن موقف لافت حيث أعلن “إنه أمر لا يمكن تصوره أنه في عام 2023 سنكون قادرين على ارتكاب مثل هذه الأعمال الوحشية”.واضاف رئيس أساقفة كيبيك: “هناك أكثر من 20 ألف شخص ماتوا خلال أشهر قليلة في فلسطين وإسرائيل، معظمهم من الأطفال والنساء. وأضاف: “هذه ليست حرب، إنها إبادة جماعية”.

إستمرار المظاهرات الداعمة لغزة

فاجأ العديد من المتظاهرين المؤيدين لفلسطين المتسوقين في يوم الصناديق “Boxing Day” بإطلاق مظاهرات داخل مراكز التسوق في منطقة مونتريال.

متظاهرون مؤيدون لفلسطين ينظمون احتجاجات يوم الصناديق في مراكز التسوق بمنطقة مونتريال

وأظهرت مقاطع فيديو تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي محتجين في مركز Eaton بوسط مدينة مونتريال وهم يهتفون “أغلقوه” ويحملون لافتات كتب عليها “أطلقوا سراحهم جميعا، فلسطين حرة”.

كما حمل الناس رسالتهم إلى الشوارع ورفعوا لافتات كتب عليها “أوقفوا إطلاق النار الآن، ارفعوا الحصار عن غزة، أوقفوا التواطؤ”.

وأكدت Jeanne Drouin، المتحدثة باسم الشرطة، أن الاحتجاج كان سلميا ولم تحدث أي اعتقالات.

سلسلة بشرية لدعم غزة في لندن أونتاريو 

ذكّر المتظاهرون المتسوقين امس الثلاثاء في جنوب غرب لندن أونتاريو بضحايا الحرب على غزة، وذلك خلال بحث المتسوقين عن الخصومات في يوم الصناديق “Boxing Day”.

وتشكلت سلسلة بشرية من المتظاهرين على طول طريق Wonderland الجنوبي، بالقرب من التقاطع مع طريق Southdale.

واصطف أكثر من 100 شخص على الرصيف للفت الانتباه إلى الأرواح التي فقدت في غزة منذ بداية حرب إسرائيل على القطاع.

كما تعد منطقة الاحتجاج موطنا للعديد من المتاجر الكبيرة المزدحمة بالمتسوقين أثناء العطلات.

ويطالب المتظاهرون بوقف فوري ودائم لإطلاق النار في غزة.

غرامات على بعض المتظاهرين المؤيدين لفلسطين

يواجه متظاهرون مؤيدون لفلسطين ساروا في وسط مدينة أوتاوا في نهاية الأسبوع غرامات ضجيج تبلغ حوالي 1500 دولار.

ونظم مئات المتظاهرين، بعضهم كانوا يرتدون زي سانتا كلوز، مسيرة عند النصب التذكاري لحقوق الإنسان في شارع Elgin يوم السبت قبل أن يسيروا في شوارع وسط المدينة.

وأطلق على الاحتجاج، الذي نظمته حركة الشباب الفلسطيني، اسم “لا لعيد ميلاد كالمعتاد”، ودعا إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة وإنهاء مبيعات الأسلحة الكندية لإسرائيل.

لكن بعض المؤيدين أشاروا على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أنهم واجهوا عددا من الغرامات من قبل ضباط المدينة في هذا الاحتجاج.

من جهتها، أكدت هيئة اللائحة الداخلية والخدمات التنظيمية في أوتاوا (BLRS)، في بيان لسي تي في، فرض ثلاث غرامات.

كما جاء في البيان: “خلال الاحتجاج المؤيد لفلسطين يوم السبت، تناولت BLRS المخاوف بشأن استخدام مكبرات الصوت، من خلال تطبيق القانون الداخلي لمدينة أوتاوا بشأن الضوضاء، وفي البداية، تم إصدار تحذيرات للأفراد، تليها ثلاث تهم وفرض 490 دولارا غرامة لكل متهم بعد استمرار النشاط”.

وفي منشور على موقع إنستغرام، وصفت حركة الشباب الفلسطيني الغرامات بأنها “محاولة واضحة لقمع التنظيم والدعم المؤيد للفلسطينيين” وتعهدت باتخاذ الإجراءات القانونية.

علم إسرائيلي داخل مسجد في لندن

تفاجئ المصلون في مدينة لندن الكندية بقيام أحد الأشخاص بوضع علم الكيان الصهيوني على ظهره أثناء صلاة الجمعة ما آثار حفيظة المصليين اللذين طلبوا منه الخروج من المسجد حتى قام أحد المصليين بنزع العلم.

طبيب كندي يفضح جمعية الاطباء الكنديين

article
استقال طبيب في جامعة أوتاوا، سبق ان نشر رسائل مؤيدة للفلسطينيين ومنتقدة لاسرائيل على وسائل التواصل الاجتماعي من مجلس إدارة الجمعية الطبية الكندية (CMA).
وجاء في تقرير لموقع سي بي سي “واجه الدكتور يبينغ جي رد فعل عنيف لأول مرة في نوفمبر- تشرين الثاني عندما قام أحد زملائه بمشاركة منشوراته المتعلقة بالحرب المستمرة بين إسرائيل وحماس. ودعمت هذه المنشورات القضية الفلسطينية وانتقد “الفصل العنصري على الشعب الفلسطيني” و”الاستعمار الاستيطاني”.وفي يوم الجمعة، نشر جي خطاب استقالته، متهمًا قيادة جمعية الاطباء الكنديين بـ “التنمر والمضايقة والترهيب” فيما يتعلق بمنشوراته.وكتب جي في رسالته: “لدي مخاوف كبيرة تتعلق بتصرفات قيادة جمعية الاطباء الكنديين التي خلقت بيئة غير آمنة بالنسبة لي في مجلس الإدارة بصفتي مدير مجلس الإدارة المقيم الوحيد”.

واضاف “أعتقد أن ما شهدته هو فشل قيادة جمعية الاطباء الكنديين في التفكير بشكل هادف في الدور الذي لعبته العنصرية المعادية للفلسطينيين في ردها على منشوراتي على وسائل التواصل الاجتماعي”.

في مقابلة مع سي بي سي نيوز، قال جي إن لهجة جمعية الاطباء الكنديين كانت “اتهامية” وأنه شعر بأنه “غير مسموع” من قبل القيادة.

وقال جي: “إن مساواة ما كنت أفعله بتصاعد معاداة السامية في جميع أنحاء العالم أمر مؤلم حقًا وغير صحيح أيضًا”. وأضاف “أعتقد أن هذا الطرح هو لدعم الفلسطينيين في دعوتهم للمساواة… ووصْفُ ذلك بمعاداة السامية لا يفيد أحدا”.

قال جي إنه لا يستطيع مشاركة تفاصيل حول إجراءات محددة ترقى إلى مستوى التنمر أو المضايقة أو الترهيب، مستشهداً بالوساطة القانونية المغلقة التي قام بها مع جمعية الاطباء الكنديين.

وكان جي قال إنه في أوائل نوفمبر – تشرين الثاني، لم تتح له الفرصة لتواجد أي شخص لدعمه.

على الرغم من أن جي قال إنه اعتذر للأشخاص الذين عبروا عن الأذى بسبب منشوراته على وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنه قال أيضًا “لا يبدو ذلك كافيًا” بالنسبة لجمعية الاطباء الكنديين.

وقال إن قيادتهم أرادت منه أن يفعل أشياء تشعر بأنها “تضر” بشخصيته ونزاهته، مثل احتمال إصدار اعتذار علني.واضاف ” “كنت على استعداد لفعل شيء من هذا القبيل. ولكن كلما فكرت في ذلك أكثر … شعرت بالخطأ.”

وقال جي إن هناك تبادلات “تحريضية” بين القيادة العليا لجمعية الاطباء الكنديين ، وشكّكت في قدرته وكفاءته كطبيب بسبب ما نشره.

وقال جي، الذي يتدرب في طب الصحة العامة، إنه متهم أيضًا بعدم القدرة أو الرغبة في الاستجابة بشكل غير متحيز لمخاوف الصحة العامة التي يمكن، على سبيل المثال، أن تشمل الأطعمة الكوشر.

وبعد أن أدرك جي أن الوساطة لم تكن ناجحة، قال قه إنه قرر ترك CMA. وقال “بالنسبة لي، البقاء مع منظمة سببت لي الكثير من الأذى النفسي على مدار الشهرين الماضيين… أشعر أنني لا أستطيع الذهاب إلى أبعد من ذلك وأضع نفسي في وضع مؤذ”.

,CBC,CN24,SA,AF

To read the article in English click this link

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: