Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

بالفيديو : محاولة دهس متظاهر داعم لفلسطين ومنظمات صهيونية في كندا تقر بتمويل المظاهرات المؤيدة للإحتلال !

Driver arrested after nearly hitting pro-Palestinian demonstrator

يبدو أنه لا يكفي مؤيدي الإحتلال الصهيوني في كندا إستشهاد أكثر من 15 ألف شخص معظمهم من الأطفال و النساء حتى قرر بعضهم حصد المزيد من الأرواح هنا في كندا!

حيث ألقي القبض على سائق في فيكتوريا، يوم أمس الأول ، بعدما كاد أن يدهس متظاهرا بسيارته خلال مسيرة مؤيدة للفلسطينيين خارج المجلس التشريعي في بريتش كولومبيا.

ووقع الحادث، الذي تم تسجيله بالفيديو ونُشر على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد وقت قصير من الساعة الثانية بعد الظهر في 500 block من Belleville Street.
وتوقفت سائق السيارة على الطريق قبل أن يعود و يسرع باتجاه شخص يحمل العلم الفلسطيني.

و إستطاع المتظاهر تجنب دهسه بصعوبة بينما كانت السيارة تتجه نحوه ، وتوقفت بالقرب من حاجز إسمنتي خارج المجلس التشريعي.
ونشبت مشاجرة كلامية بين السائق ومتظاهرين آخرين قبل أن تفرقهم الشرطة.

و قال المعتدي كما يظهر بالفيديو للمتظاهرين :” هل رأيتم ما فعلته الآن ؟ سوف أكرره في وقت لاحق”.

و يقول دونالد سميث، الذي صور الفيديو، إنه كان في الخارج في نزهة على الأقدام عندما لاحظ التجمع وذهب لتفقده.
وبدأ التصوير عندما قال إنه رأى رجلا يصرخ من نافذة سيارته على المتظاهرين.

من جهتها، قالت شرطة فيكتوريا إنها ألقت القبض على السائق بتهمة الاعتداء بسلاح والقيادة الخطرة، ولم تجري أي اعتقالات أخرى واستمرت المظاهرة بشكل سلمي.
وقالت إدارة شرطة فيكتوريا في بيان صحفي أمس الاثنين: “تم التوصية بتوجيه الاتهامات وأُطلق سراح الرجل بانتظار موعد المحكمة في المستقبل”.

وأضافت أنها تدعم حق الجميع في التظاهر الآمن والسلمي والمشروع، وتطلب من جميع المواطنين احترام هذا الحق.
وسار مئات المتظاهرين في وسط مدينة فيكتوريا للمطالبة بإنهاء الحرب في غزة.

وأصدر المجلس الوطني لمسلمي كندا بيانا أمس الاثنين أدان فيه الحادثة ، وطالب القادة بتكثيف جهودهم “لوقف موجة الكراهية هذه”.

إجراءات خاصة لمساعدة الكنديين الذين لديهم عائلات في غزة !

مغادرة 130 مواطنا كنديا عبر معبر رفح منذ السبت

حث الحزب الديمقراطي الجديد الفيدرالي NDP، الليبراليين على اتخاذ إجراءات خاصة بالهجرة على الفور للسماح بإجلاء أفراد “الأسرة الممتدة” للكنديين والمقيمين الدائمين في غزة.

كما جدد الحزب الديمقراطي دعوته إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار خلال مؤتمر صحفي يوم أمس الاثنين.

هذا و أعلنت الحكومة الكندية أن أكثر من 130 مواطنًا ومقيمًا دائمًا وأفراد أسرهم غادروا قطاع غزة عبر معبر رفح منذ السبت الماضي 2 ديسمبر الجاري.

وذكرت الحكومة الكندية – فى بيان نقلته سفارتها بالقاهرة اليوم الثلاثاء – أن عددا من المسؤولين الكنديين استقبلوا هؤلاء المواطنين وقدموا لهم الدعم الفوري.

وأضافت “أن المسؤولين الكنديين يوفرون لهم، بعد نقلهم إلى القاهرة، الضروريات الأساسية، بالإضافة إلى تنظيم سفرهم إلى وجهتهم النهائية”.
وأكدت الحكومة الكندية – في البيان – أنها تعمل بلا كلل لمساعدة الكنديين الآخرين، والمقيمين الدائمين على مغادرة غزة بأمان.

 

منظمات صهيونية في كندا تقر بتمويل المظاهرات المؤيدة للإحتلال

تقول منظمة النداء اليهودي الموحد UJA ان ما يقرب من 20 حافلة كان من المقرر أن تنقل مجموعات من الجالية في تورونتو إلى أوتاوا للمشاركة في تظاهرة دعما للإحتيال أمام مبنى البرلمان إلا أن هذه الحافلات لم تصل يوم أمس الاثنين.

و طرفة هذه المنظمة الصهيونية في تورنتو الكبرى بحجز ما يقرب من 70 حافلة لتوفير النقل إلى المظاهرة ولكن زعمت أن 17 منها لم تحضر.
و قالت المنظمة ألحينيا :”ورغم دفع كامل المبلغ مقدما وتأكيد حجزها ، إلا أن اشركة ( شركة الحافلات ) لم ترسل اي حافلة ولم ترد على جميع الاتصالات مع رفض تقديم أي تفسير”.
وتعهد بالرد بإجراءات قانونية قاسية ضد الشركة المتعاقدة.

ردود فعل لافتة

و ردا على تصريحات المنظمات الصهيونية قال مغردون مؤيدون لما قامت به شركة النقل ، حيث سال احدهم ” هل يمكنكم أن تقدموا لنا قائمة بالأفعال والكلمات والمشاعر التي ليست معادية للسامية؟ لأن القائمة أصبحت الآن تتزايد”. وقال آخر ” تحية لشركات الحافلات هذه”.

وجاء في تعليق آخر ” من المثير للاهتمام أن المسيرات الداعمة لفلسطين لم تكن بحاجة إلى نقل مئات الأشخاص… ربما تكون قناعة الأشخاص الذين يحاولون وقف الإبادة الجماعية أقوى من أولئك الذين يحاولون تسهيلها”.

كما ورد في تغريدة ” أنتم تدعمون نظام الفصل العنصري الذي يمارس الإبادة الجماعية، وهي دولة فاشية مارقة. إن معارضة مسيرتكم ليست معاداة للسامية”.
وسأل آخر ” هل تدفعوا للناس مقابل الحضور أيضًا، أم مقابل حافلاتهم فقط؟”.

واعتبر احدهم ان ما قامت به شركة الحافلات ” عمل عظيم في التضامن ( مع الفلسطينيين). إن معارضة الإبادة الجماعية ليست معادية للسامية”.
وجاء في احدى التغريدات ” إنهم أبطال “.

التجمع
وكان تجمع حشد من المتظاهرين المؤيدين لإسرائيل من جميع أنحاء كندا في ساحة مبنى البرلمان يوم الاثنين تلبية لدعوة جمعيات يهودية لإظهار التضامن مع الإحتلال في مواجهة الفلسطينيين في غزة و” للدعوة إلى وضع حد لمعاداة السامية في كندا”.
استمع الحشد إلى مجموعة من المتحدثين، بما فيهم نواب يهود كنديين بارزين.
جميع المتحدثين اكدوا على انه يتعين على كندا أن تقف جنباً إلى جنب مع إسرائيل في مواجهتها للفلسطينيين.
كما أدانو طلب بعض النواب الدعوة إلى واقف إطلاق النار.

To read the article in English click this link

CTV,CN24,HK

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: