Canada - كنداTop Slider

بشرى سارة لسكان المدن الحدودية ” اتفاق كندي أميركي لتحسين عمل برنامج نكسوس”

Canada, U.S. reach workaround deal on Nexus application backlog

أعلنت أوتاوا وواشنطن أنهما توصلتا إلى حل لإعادة إطلاق برنامج ’’نكسوس‘‘ (NEXUS) بشكل مناسب , و’’نكسوس‘‘ برنامج مشترك بين وكالة خدمات الحدود الكندية (ASFC / CBSA) وهيئة الجمارك وحماية الحدود (CBP) في الولايات المتحدة، ويسمح للمسافرين الحاصلين على موافقة مسبقة بعبور الحدود بين كندا والولايات المتحدة بسرعة أكبر.

وأُعلن عن التوصل إلى هذا الحل مساء أمس على هامش قمة ’’الأصدقاء الثلاثة‘‘ في مكسيكو التي جمعت الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والرئيس الأميركي جو بايدن.

ويبدأ العمل بالاتفاق الجديد بين البلديْن الجاريْن الربيع المقبل وهو سيتيح للكنديين إجراء المقابلتيْن الأمنيتيْن، واحدة مع مسؤولي الجمارك الأميركيين والأُخرى مع موظفي الحدود الكنديين، مباشرة قبل السفر إلى الولايات المتحدة، شريطة أن يكونوا سيسافرون في وقت قريب وأن يغادروا من مطار يتوفر فيه هذا الخيار.

وهذا خبر جيد للمسافرين الكنديين الذين يذهبون إلى الولايات المتحدة بشكل متكرر، خاصة وأن ’’نيكسوس‘‘ توقف عن العمل خلال جائحة كوفيد-19.

إلّا أنّ عملية إعادة إطلاق البرنامج، الذي بدأت في الأشهر الأخيرة، تباطأت بسبب بروز خلاف كندي أميركي حول الحماية القانونية التي ستوفَّر لموظفي الجمارك الأميركيين المنتشرين على الأراضي الكندية. وأبقى هذا الخلاف مكاتب ’’نكسوس‘‘ في كندا مغلقة لأكثر من ثلاثة أشهر بعد إعادة فتحها في الولايات المتحدة.

ويستفيد حوالي 1,7 مليون شخص حالياً من برنامج ’’نكسوس‘‘، 80% منهم كنديون , وقبل الجائحة كان من الممكن للمسافرين الكنديين إجراء المقابلتيْن الأمنيتيْن الإلزاميتيْن في مكتب واحد في المطار. وبموجب الاتفاق الذي تمّ الإعلان عنه مساء أمس، بات يجب إجراء المقابلتيْن في مكانيْن منفصليْن.

وتتيح العملية الجديدة للمسافرين جواً إكمال مقابلة طلب مع مسؤول وكالة خدمات الحدود الكندية في مكاتب تقع بالقرب من بعض المطارات الكندية. ويقوم المتقدمون بعد ذلك بإجراء مقابلة مماثلة مع مسؤول من هيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية في مكاتب للهيئة قبل الصعود على متن رحلة متوجهة إلى الولايات المتحدة.

كندا تشتري من الولايات المتحدة نظام دفاع جوي لتقدمه لأوكرانيا

أبلغ يوم أمس رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو الرئيسَ الأميركي جو بايدن، خلال قمة قادة أميركا الشمالية في مكسيكو، أنّ كندا ستشتري من الولايات المتحدة نظام دفاع جوي لصالح أوكرانيا.

ووفقاً لوزيرة الدفاع الوطني، أنيتا أناند، التي أكدت الخبر على صفحتها على موقع ’’تويتر‘‘، تستعد الحكومة الكندية لشراء نظام دفاع جوي صاروخي متقدّم من طراز ’’ناسامس‘‘ (NASAMS) من الولايات المتحدة من أجل تقديمه إلى أوكرانيا.

وتمّ تطوير هذا النظام الصاروخي من قبل النرويج بالتعاون مع الولايات المتحدة، وهو مجهز بصواريخ ’’إيه آي إم – 120‘‘ (AIM-120) الأميركية. وهو نظام دفاع جوي متوسط وبعيد المدى، حسب نوع الصواريخ التي يُجهَّز بها.

’’لـ’ناسماس‘ معدل نجاح مرتفع جداً‘‘، أكّدت الوزيرة أناند , و أضافت أناند أنها استجابت لطلب نظيرها الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف الذي يعتبر أنّ أنظمة الدفاع الجوي تشكل الأولوية الأولى لحكومته للدفاع عن الأراضي الأوكرانية، مؤكدةً أنّ نظام الدفاع الجوي ’’ناسامس‘‘ الذي ستقدّمه كندا يشكل ’’تبرعاً ذا قيمة كبيرة للدفاع عن أوكرانيا‘‘.

’’العزيز جوستان ترودو، لقد تمّ إثبات قيادتكم الحقيقية في مجال الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان مرةً أُخرى وبشكل واضح‘‘، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مثنياً على هذا الدعم الكندي الجديد لبلاده التي تقاوم غزواً عسكرياً روسياً متواصلاً منذ 24 شباط (فبراير) 2022.

ووفقاً لبيان صادر عن وزارة الدفاع الوطني، هذا التبرّع البالغة قيمته 406 ملايين دولار ’’يأتي من الدعم العسكري الإضافي البالغة قيمته 500 مليون دولار لأوكرانيا والذي أعلن عنه رئيس الحكومة ترودو في 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 2022.‘‘

ويُضاف نظام الدفاع الجوي الصاروخي هذا إلى المركبات المدرعة الجديدة ومدافع الهاوتزر والكاميرات العالية التقنية لتجهيز طائرات بدون طيار والذخائر والبزات العسكرية الشتوية التي قدمتها كندا حتى الآن لأوكرانيا لصد الغزو العسكري الروسي.

وقدّمت كندا مساعدات عسكرية وإنسانية لأوكرانيا تفوق قيمتها 3,4 مليارات دولار منذ بداية هذا الغزو قبل نحو 11 شهراً.

(RCI , CBC)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : مسلمات يروين تجاربهنّ مع الإسلاموفوبيا وهذا ما فعلته منظمة مجتمعية لكي يشعرن بالأمان عندما يمشين في الشارع !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: