Canada - كنداTop Slider

بنك كندا يبقي الفائدة عند 4,5% ويتوقع تراجع التضخم، كيف سيؤثر ذلك على العائلات ؟

Bank of Canada holds interest rate steady again at 4.5%. Here’s what’s next

أعلن أمس بنك كندا (المصرف المركزي) أنه يُبقي معدل الفائدة الأساسي عند مستوى 4,5%، لافتاً إلى أنّ البيانات الاقتصادية الأخيرة عززت قناعته بأنّ التضخم في الأسعار سيستمر في التباطؤ في الأشهر المقبلة.

يُذكر أنّ آخر بيانات وكالة الإحصاء الكندية عن التضخم أفادت بأنّ معدله السنوي واصل تباطؤه في شباط (فبراير) إلى 5,2%، متراجعاً 0,7 نقطة مئوية عن مستواه البالغ 5,9% في كانون الثاني (يناير)، وبالغاً مستوى أدنى من توقعات الخبراء لشهرٍ ثانٍ على التوالي.

وقال حاكم بنك كندا، تيف ماكلِم، في مؤتمر صحفي قبل ظهر أمس إنّ ’’التضخم ينخفض ​​بسرعة‘‘ وتوقع أن يصل ’’إلى حدود 3,0% هذا الصيف‘‘.
لكن، على الرغم من هذا التراجع في التضخم، ’’من المتوقَّع أن ينمو الاقتصاد بشكل متواضع‘‘، أضاف الحاكم.

و قال الحاكم :” هذه أخبار جيدة، لكن لا يمكننا ادعاءُ النصر بعد”.
وقال ماكلِم إنّ هدف بنك كندا بالنسبة للتضخم هو معدل سنوي بمستوى 2%، ’’ويجب أن تحدث أشياء كثيرة لبلوغ هذا الهدف‘‘.

ولم يكن قرار بنك كندا الإبقاء على معدل الفائدة الأساسي دون تغيير مفاجئاً للاقتصاديين، فقد سبق للبنك أن أشار إلى نيته بتجميد الزيادات على أسعار الفائدة راهناً.


يُذكر أنّ بنك كندا رفع معدل الفائدة الأساسي ثماني مرات بين 2 آذار (مارس) 2022 و25 كانون الثاني (يناير) 2023. وهدفت هذه الزيادات بشكل خاص إلى السيطرة على التضخم من خلال زيادة تكلفة الائتمان على المستهلكين والشركات.

و يتوقع بنك كندا أن يتراجع الاستهلاك هذا العام مع تجديد الأسر قروضَها العقارية بأسعار فائدة أعلى.
وقال بنك كندا في البيان الذي أصدره أمس حول السوق العقاري إنّ ’’الطلب مستمر في تجاوز العرض في البلاد، وإنّ سوق العمل لا تزال ضيقة (نقص في اليد العاملة )‘‘.

كما قال حاكم بنك كندا في مؤتمره الصحفي :” معدّل البطالة يبلغ 5%، أي بالقرب من أدنى مستوى تاريخي له، والأجور تستمر في الارتفاع في نطاق يتراوح بين 4% و5% (سنوياً)”.

ويتوقع بنك كندا أن يتراجع الاستهلاك هذا العام في البلاد مع تجديد الأسر قروضَها العقارية بأسعار فائدة أعلى.
’’نحن نعلم أنّ تأثيرات التشديد النقدي تأتي لاحقاً وهي لم تنتشر بعد بشكل كامل في الاقتصاد‘‘، شرح ماكلِم.

و قال :” سيشعر الكنديون بالارتياح لرؤية التضخم يستقر عند 3% هذا الصيف، لكنني أحرص على أن أقول لهم إنه طالما لم نُعِد الاستقرار إلى الأسعار لن نكون قد أنجزنا عملنا”.
كما أشار إلى أنه من الممكن رفع سعر الفائدة مجددا .

مشيرا إلى أن البنك المركزي مستعد لرفع سعر الفائدة في الأشهر المقبلة من أجل إعادة التضخم إلى هدفه البالغ 2 في المائة في عام 2024.
وأقر بأن إعادة التضخم إلى هدف 2 في المائة في عام 2024 سيكون أكثر صعوبة.

و ختم ماكليم خلال مؤتمر صحفي في أوتاوا أمس الأربعاء إذا لم تكن نسبة الفائدة الحالية كافية لخفض التضخم إلى 2 المائة ، فنحن على استعداد لزيادة معدل الفائدة في الأشهر المقبلة لتحقيق هذا الهدف”.

 

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: بشرى سارة أونتاريو تعلن عن خطة لخفض تعرفة الكهرباء و تقدم أموالا لخفض الإستهلاك !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: