Canada - كنداTop Slider

تحديث لأعراض كورونا لدى الطلاب و لا مفر من التطعيم الإجباري … إليكم المستجدات !

Ontario adds new COVID-19 symptoms to list that require students to stay home

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 2,539,930 إصابة أي بزيادة (25,470) إصابة , منهم 888,297 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (9,706) إصابة.

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 29,380 إصابة أي بزيادة (297) إصابة عن يوم أمس ، مع تسجيل وفيتين إضافيتين لرجل سبعيني و إمرأة تسيعنية و بذلك يرتفع عدد الوفايات إلى 503 .

أكد وزير الصحة الفدرالي، جان إيف دوكلو، أنّ التطعيم الإجباري (الذي هو من صلاحيات حكومات المقاطعات)، سيكون السبيل الوحيد لإعادة كندا ’’إلى وضع وحياة طبيعييْن‘‘، مضيفاً أنه يؤمن ’’شخصياً بأننا سنصل إلى هذا يوماً ما‘‘.

و قال وزير الصحة:”السبيل الوحيد للخروج من هذا (الوضع) هو التطعيم الإجباري‘‘ ، لكنّ الوزير أوضح أن :” إلزامية تناول اللقاح لن تُفرَض على الفور لأننا لم نصل إلى هذه المرحلة بعد‘‘.

ومع ذلك من المتوقَّع حصول مناقشات واتخاذ ’’إجراءات واضحة‘‘ بحسب دوكلو، مضيفاً ’’هذا قرار ستتخذه المقاطعات والأقاليم في وقتٍ ما‘‘.

وتطرق وزير الصحة الفدرالي إلى هذا الموضوع مع نظرائه في المقاطعات ’’في ما يتعلق بما إذا كانوا سيختارون (التطعيم الإجباري) أم لا، القرار يعود إليهم‘‘.

ورداً على كلام وزير الصحة الفدرالي حول التطعيم الإجباري، أصدر مكتب وزير الصحة في مقاطعة كيبيك، كريستيان دوبيه، بياناً قال فيه ’’هذا ليس أمرا نفكر به‘‘.

وفي مقاطعة ألبرتا كتب رئيس الحكومة جايسن كيني على صفحته على موقع ’’تويتر‘‘ أنّ حكومته أزالت التطعيم الإلزامي من “الترسانة التشريعية” وأنه لن يعود إليها و قال ’’نشجع الناس بشدة على تناول اللقاح، لكنه خيار شخصي‘‘.

تحديث لأعراض كورونا لدى الطلاب

من المتوقع أن يعود الطلاب إلى المدارس الأسبوع المقبل و لذلك قامت أونتاريو بتحديث إرشادات الفحص للمدارس ومرافق رعاية الأطفال , وتطلب مرة أخرى بقاء الأطفال الذين يعانون من التهاب الحلق وسيلان الأنف أو الصداع في المنزل حتى تبدأ الأعراض في التحسن.

بموجب السياسية السابقة . كان يطلب من الأطفال العزل فقط إذا كان لديهم واحد من خمسة أعراض مرتبطة بشكل شائع ب 19-COVID (حمى أو قشعريرة وضيق في التنفس وفقدان التذوق أو الشم والغثيان والقيء أو الإسهال أو سعال مستمر).

لكن التوجيه الجديد، الذي تم تحديثه ، يضيف خمسة أعراض إضافية إلى القائمة ويتطلب عزل أشقاء الأطفال الذين تظهر عليهم الأعراض في المنزل أيضا ، حتى لو لم تظهر عليهم أي أعراض.

بموجب الإرشادات المحدثة . يتوقع الآن من الأطفال البقاء في المنزل إذا ظهرت عليهم أي من الأعراض العشرة المدرجة ، وتعتمد عودتهم على مدى سرعة تحسنهم , وما إذا كان بإمكانهم الوصول إلى الاختبار أم لا.

تنطبق أكثر القواعد صرامة على الحمى أو القشعريرة أو ضيق التنفس أو فقدان حاسة التذوق أو الشم أو السعال المستمر. إذا ظهر على الطفل أي من هذه الأعراض . فمن المتوقع أن يتم عزله
لمدة تتراوح من خمسة إلى 10 أيام ، حسب حالة التطعيم , هذا ما لم تتحسن أعراضهم لمدة 24 ساعة وقد تم اختبارهم سلبيا ل 19-COVID في اختبار PCR واحد أو اختبارين سريعين يفصل بينها 24 ساعة.

وفي الوقت نفسه . تختلف الإرشادات بالنسبة للأطفال الذيل تظهر عليهم أعراض أخرى . بعضها يرتبط عادة بنزلات البرد.

و تقول الوزارة إنه إذا كان لدى الطفل عارض واحد من قائمة تشمل التهاب الحلق أو سيلان الأنف أو انسداد الأنف أو الصداع أو التعب الشديد أو آلام العضلات أو آلام المفاصل والغثيان أو القيء أو
الإسهال ، فيمكنه ببساطة البقاء في المنزل حتى تتحسن الحالة و ذلك لمدة 24 الساعة على الأقل.

وإن كان لدي الأطفال اثنين أو أكثر من هذه الأعراض . فإن الإرشادات تتطلب منهم إما اختبار 19-COVID سلبيا أو العزل لمدة تتراوح من خمسة إلى 10 أيام.

يمكن للأطفال الذين تم تلقيحهم بالكامل وأولئك الذين تبلغ أعمارهم 11 عاما أو أقل العودة إلى المدرسة بعد خمسة أيام من ظهور الأعراض ، بينما يجب على الجميع الانتظار لمدة 10 أيام كاملة.

يذكر أن الإرشادات الجديدة تعتبر أكثر صرامة مما كانت عليه في معظم الفترات السابقة حتى ما إرتفاع نسبة التطعيم ، وتجدر الإشارة أيضا إلى وجود بعض الاستثناءات للقواعد الجديدة. على سبيل المثال . يسمح “بسيلان الأنف” إذا كان مرتبطا بالحساسية الموسمية ، أو بسبب التواجد في الخارج في الطقس البارد.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : وفاة طفلين بكورونا و اللقاح يؤثر على الدورة الشهرية !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: