Top Sliderحوادث - Incidents

تسوية بقيمة 2,8 مليار دولار بين الحكومة الفدرالية والأمم الأُوَل و شرطة وندسور تطلب المساعدة ( أحداث متفرقة ) !

Federal Court approves 'historic' $2.8B residential day schools settlement

أعلن جهاز شرطة تورونتو (TPS) إنهاء التعزيز المؤقت لتواجده في شبكة النقل المشترك في المدينة.
وكان الجهاز قد دأب، منذ أواخر كانون الثاني (يناير)، على نشر حوالي 80 عنصراً إضافياً كل يوم على شبكة هيئة النقل في تورونتو (TTC) بعد وقوع سلسلة من الاعتداءات العنيفة على الركاب.

وخلال فترة الشهر والنصف من التواجد المعزز، قام عناصر شرطة تورونتو بـ’’أكثر من 314 عملية توقيف‘‘ وقدّموا ’’أكثر من 220 إحالة إلى أشخاص يحتاجون إلى المساعدة للحصول على خدمات اجتماعية، بما في ذلك المأوى والغذاء والرعاية الصحية النفسية‘‘.

وقال جهاز الشرطة في بيان إنه ’’سيعاود الآن، بشكل أساسي، نشر عناصر مناوبين في نظام النقل المشترك ودمج هذه الدوريات في العمل التشغيلي المعتاد‘‘.

شرطة وندسور تطلب المساعدة

تبحث شرطة وندسور عن مشتبه بها يُزعم أنها سرقت معدات بقيمة 1500 دولار من متجر يقع شرق المدينة .

و تطلب الشرطة مساعدة المواطنين في التعرف على المرأة التي دخلت إلى المتجر الكائن في مجمع 6600 من طريق تيكومسيه الشرقي سرقت عدة أدوات كهربائية.

الشرطة تتهم إمرأة بقتل رضيعها

اتهمت شرطة أوتاوا امرأة تبلغ من العمر 35 عامًا بجريمة القتل من الدرجة الثانية في حادثة حصلت عام 2021 و أدت إلى وفاة رضيعها البالغ من العمر سبعة أسابيع.,

وتم اتهام بورافي بوث، لأول مرة الأسبوع الماضي بالإهمال وعدم توفير ضروريات الحياة.
وتقول الشرطة الآن إنها متهمة أيضًا بالقتل من الدرجة الثانية والإهمال الجنائي الذي تسبب في الوفاة.

وكما اتهم باتريك أوكونور ، 35 عامًا، بالإهمال وعدم توفير ضروريات الحياة، ولكن الشرطة لم تحدد علاقته بالمرأة أو الطفل.
و جاء توجيه التهم بعد تحقيق الشرطة لمدة 16 شهرًا في وفاة الرضيع في أكتوبر2021.

حادثة دهس جماعي تودي بحياة شخصين

أكدت شرطة كيبيك مقتل شخصين وإصابة تسعة آخرين عندما دهست شاحنة صغيرة مجموعة من المشاة في منطقة أمكي ، في جاسبيزي ، بعد ظهر يوم أمس الاثنين.

من بين الجرحى ، ثلاثة أصيبوا بجروح خطيرة ، بينما الستة الباقون “ليسوا في خطر” ، بحسب الشرطة.
وقالت الشرطة إن القتيلتين هامة رجلين أحدهما في الستينيات من عمره والآخر في السبعينيات من عمره.

قالت المتحدثة باسم الشرطة هيلين سانت بيير إن رجلًا يبلغ من العمر 38 عامًا سلم نفسه للشرطة ، حيث تم اعتقاله لارتكابه فعل قاتل ولهروبه .
وأوضحت سانت بيير أن “التحقيق يشير إلى أنه كان عملاً متعمدًا ارتكبه المشتبه به”.

وقالت ، مع ذلك ، أنه لم يتم تحديد الدافع بعد، ونقلت وكالة أسوشيتيد برس عن مسؤول حكومي كبير مطلع على الأمر قوله إن الحادث لم يكن يتعلق “بالإرهاب أو بالأمن القومي”.

إعتداء جنسي في ” المنظمة الكندية الدولية لحقوق الإنسان”

تقول شرطة تورنتو أن رجلاً يبلغ من العمر 64 عامًا يواجه عددًا كبيرًا من التهم بعد أن تعرضت امرأة لاعتداء جنسي عدة مرات شمال يورك.

و تزعم شرطة تورنتو أن المشتبه به اعتدى جنسياً على المرأة بين 25 فبراير و 1 مارس خلال اجتماعات ” المنظمة الكندية الدولية لحقوق الإنسان” ، التي يقع مقرها في فينش أفينيو ويست بالقرب من شارع كيلي.

و تم القبض على خوسيه ماريو جيلومبو ، من تورنتو ، في 9 مارس ووجهت إليه خمس تهم بالاعتداء الجنسي وتهمتين بالحبس القسري.
و نشر المحققون صورته لأنهم يشتبهون في احتمال وجود ضحايا آخرين. يُطلب من أي شخص لديه معلومات الاتصال بالشرطة.

مصرع إمرأة نتيجة إندلاع حريق
لقيت امرأة مصرعها بعد اندلاع حريق في شارع دوندونالد ومنطقة شارع تشيرش في تورنتو صباح اليوم الثلاثاء.

و استجابت أطقم الطوارئ لبلاغ قرابة الساعة 4 صباحًا حول إندلاع حريق في منزل، ويقول مسعفون إن إحدى النساء المسنات تم العثور عليها فاقدة للوعي وتم إعلان وفاتها لاحقًا في مكان الحادث.

الموافقة على تسوية بقيمة 2,8 مليار دولار بين الحكومة الفدرالية والأمم الأُوَل
وافقت قاضية من المحكمة الفدرالية على اتفاق تسوية بقيمة 2,8 مليار دولار بين الحكومة الكندية وجهات مدعية تمثّل الناجين من المدارس الداخلية للسكان الأصليين.

وقالت القاضية آن ماري ماكدونالد في حكمها الصادر أمس إنّ التسوية تهدف إلى المساعدة في اتخاذ تدابير من أجل الحصول على تعويض عن فقدان اللغة والثقافة الذي تسببت به المدارس الداخلية للسكان الأصليين لطلاب خارجيين سابقين.

ووصفت القاضية الاتفاقية بأنها ’’تاريخية‘‘ و’’تحويلية‘‘ وأضافت أنّ التسوية لا تعفي الحكومة الكندية من دعاوى قضائية مستقبلية تتعلق بأطفال ماتوا أو فُقدوا في المدارس الداخلية.

وكانت الحكومة الفدرالية قد توصلت في البداية إلى تسوية مع الجهات المدّعية في كانون الثاني (يناير)، لكن كان على المحكمة الفدرالية أيضاً أن توافق على هذا الاتفاق الذي تساهم بموجبه كندا بمبلغ 2,8 مليار دولار يتم وضعه مدة 20 عاماً في صندوق ائتماني غير هادف للربح ومستقل عن الحكومة.

وتم رفع الدعوى في الأساس قبل أكثر من عشر سنوات من قبل الزعيم السابق لجماعة ’’تكيملوبس تي سكويبيمك‘‘ (Tk’emlúps te Secwépemc) من السكان الأصليين، شاين غوتفريدسون، والزعيم السابق لأمّة شيشال (Shishalh Nation) من السكان الأصليين أيضاً، غاري فيشوك. ولم يكن هذان العضوان مؤهليْن للتسوية التي تمّ التوصل إليها عام 2006 بين كندا والطلاب بدوام كامل.

وكانت الحكومة الفدرالية قد وقّعت اتفاقاً مع المدّعين، أي مع 325 أمّة شاركت في العمل الجماعي لجماعة غوتفريدسون.

والآن تبدأ فترة يمكن خلالها استئناف القرار، ويتم بعد ذلك تحويل الأموال إلى صندوق غير ربحي يديره مجلس من وجهاء السكان الأصليين.

وقال غوتفريدسون لقاضية المحكمة الفدرالية في فانكوفر إنّ التوصل إلى اتفاق مع الحكومة الفدرالية ’’يعني كل شيء‘‘ بالنسبة له. وأخبر المحكمة أواخر شباط (فبراير) أنّ ’’الوقت قد حان لكي تتنحّى كندا‘‘ وتترك الأمم الأُول تقرر بنفسها كيفية التخفيف من الأضرار التي تسببت لها بها المدارسُ الداخلية.

ورفع الزعيمان الدعوى الجماعية للمطالبة بالعدالة والتعويض لطلاب المدارس النهارية الذين تعرضوا لسوء معاملة أثناء التحاقهم بمدارس داخلية.

وتضمنت الدعوى الأصلية في الأساس ثلاث فئات من المدعين. لكن في عام 2021 اتفقت كافة الأطراف على تركيز جهودها للتوصل أولاً إلى اتفاق مع الناجين وذريتهم من أجل ضمان حصولهم على تعويضات خلال حياتهم.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا:الحكومة ستمنح “الآباء و الأمهات” عطلة إضافية مدفوعة و المعارضة تطالب بتخفيض الضرائب ! 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: