Top Sliderهجرة - Immigration

تغييرات جديدة على برنامج الهجرة Express Entry دخلت حيز التنفيذ ، و رقم قياسي جديد لطالبي اللجوء يلوح في الأفق !

Canada Is Expanding Express Entry For Newcomers With These Specific Skills & Here's Why

تدخل التغييرات الجديدة على برنامج Express Entry حيز التنفيذ بالنسبة للوافدين الجدد إلى كندا٬ مما سيسمح للأشخاص المختارين بأن يصبحوا مقيمين دائمين بناء على مهاراتهم وخبراتهم العملية.

وأُعلِن في 1 أغسطس 2023، أنه تم توسيع نظام Express Entry الكندي للمساعدة في توفير مسار فعال للأشخاص الذين لديهم خبرة في مجالات العمل المطلوبة.

وستفتح الجولة الأولى من الاختيار على أساس الفئة من خلال Express Entry هذا الأسبوع.

وأعلنت IRCC أنه من خلال إعطاء الأولوية للقادمين الجدد المهرة من ذوي الخبرة في المهن، فإن الحكومة الفيدرالية تهدف إلى تلبية الطلب على المواهب وشغل الوظائف التي تساهم في النمو الاقتصادي.

وقالت IRCC إن هذا التركيز على المرشحين ذوي الخبرة المهنية – والتي تشمل النجارة والسباكة واللحام – يهدف إلى مساعدة قطاع البناء في كندا على جذب العمال المهرة في جميع أنحاء البلاد.

ويعد الاختيار على أساس الفئة أيضا جزءا من التزام الحكومة بجذب أفضل المواهب والمساعدة في تلبية حاجة المهنيين لدعم الاقتصاد.

وستستمر جولات الاختيار على أساس الفئة التي يقيمها برنامج Express Entry على مدار العام جنبا إلى جنب مع جولات الدعوة العامة.

وستدعو الحكومة الفيدرالية المرشحين في مجموعة Express Entry المؤهلين لفئة معينة من خلال جولات الدعوات المستندة إلى الفئات.

وتجدر الإشارة إلى أن الأشخاص مدعوون للتقدم للحصول على الإقامة الدائمة بناء على معايير مثل:

  • القدرة على التواصل بلغة رسمية معينة
  • خبرة عمل في مهنة معينة
  • التعليم

وقد اختارت الحكومة الفيدرالية لعام 2023 الفئات التالية:

  • إجادة اللغة الفرنسية
  • مهن الرعاية الصحية
  • مهن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM)
  • المهن الحرفية
  • مهن النقل
  • الزراعة والمهن الزراعية الغذائية

وإذا كنت تريد أن تكون مؤهلا للحصول على دعوة من خلال جولة على أساس الفئة، فيجب عليك:

  • استيفاء الحد الأدنى من معايير Express Entry، بما في ذلك التأهل لأحد برامج الهجرة الثلاثة التي يغطيها
  • استيفاء جميع المتطلبات الواردة في التعليمات الخاصة بتلك الجولة

وعندما تعقد الحكومة الفيدرالية جولة من الدعوات على أساس الفئة، سيتم تصنيف المرشحين في المجموعة التي يستوفون متطلباتها.

وبعد ذلك، سيتم دعوة المرشحين ذوي التقييمات العالية للتقدم للحصول على الإقامة الدائمة.

ولتكون مؤهلا لفئة المهن الحرفية، تحتاج إلى:

  • ستة أشهر على الأقل من خبرة العمل المستمرة بدوام كامل (أو قدر مساو من الخبرة في العمل بدوام جزئي) خلال السنوات الثلاث الماضية
  • أن تكون ضمن مهنة واحدة مدرجة في الفئة
  • أن تكون ضمن كندا أو في الخارج
  • تلبية جميع متطلبات تلك الجولة

وهناك عدد كبير من المهن الحرفية التي أدرجتها الحكومة كجزء من هذه الجولة من دعوات Express Entry.

وهذه المهن هي عمال الخدمات السكنية والتجارية، وعمال المصاعد والميكانيكيين، وميكانيكيي الآلات والتدفئة والتبريد وتكييف الهواء وعمال البناء والصناعات.

ويتم أيضا تضمين النجارين والسباكين والكهربائيين واللحامين ومشغلي الآلات ذات الصلة والمقاولين والمشرفين وحرفيو البناء وعمال الصيانة والخدمة.

رقم قياسي جديد لطالبي اللجوء يلوح في الأفق !

’’فرق العمل لديّ تعمل بجد، بجد للغاية. لم تُمنَح استراحة مع إغلاق طريق روكسهام‘‘، تقول منسقة ’’البرنامج الإقليمي لاستقبال طالبي اللجوء وإدماجهم‘‘ (PRAIDA) في مونتريال، ماري إيف بولانجيه.

وهذه هي حال كافة المنظمات التي تقدّم المساعدة لطالبي اللجوء.

وفي نظر هذه المنظمات لم يُحدث إغلاق طريق روكسهام أيّ فرق. ’’نتعامل مع أعداد كبيرة من الأشخاص الذين لا يزالون يصلون إلى مقاطعة كيبيك‘‘، تقول بولانجيه.

وتقع طريق روكسهام في جنوب مقاطعة كيبيك عند الحدود مع ولاية نيويورك الأميركية. وأغلقتها كندا بعد مفاوضات مع الإدارة الأميركية التي وافقت على تحديث اتفاق البلد الثالث الآمن.

وبعد أكثر من أربعة أشهر على إغلاق طريق روكسهام وقرار رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو والرئيس الأميركي جو بايدن بمراجعة اتفاق البلد الثالث الآمن، في أعقاب ضغوط قوية في هذا الاتجاه من حكومة كيبيك، يكاد العدد الإجمالي لطالبي اللجوء الذين يصلون إلى كندا يكون هو نفسه.

وفي حزيران (يونيو) اقترب عدد طالبي اللجوء من 11.000 في جميع أنحاء كندا. وهذا الرقم يتجاوز المستويات المُسجَّلة بداية العام الحالي، قبل التغييرات التي طرأت على الحدود الكندية الأميركية.

ستيفان رايشهولد.

ستيفان رايشهولد، المدير العام لـ’’طاولة التوافق للمنظمات التي تخدم الأشخاص اللاجئين والمهاجرين‘‘ (أرشيف).الصورة: RADIO-CANADA

“كما ذكرنا عند إغلاق (طريق) روكسهام، هذا القرار لا يحلّ بأيّ شكل من الأشكال أزمة اللاجئين على المستوى الدولي‘‘، يقول ستيفان رايشهولد، المدير العام لـ’’طاولة التوافق للمنظمات التي تخدم الأشخاص اللاجئين والمهاجرين‘‘ (TCRI) في مونتريال.

“بإغلاق مكان ما يُفتح مكان آخر. كان إغلاق روكسهام رسالة أُريد إيصالها إلى الناس للقول إنّ كلّ شيء بات تحت السيطرة، فيما نعلم جيداً أنه من المستحيل السيطرة على حركة اللاجئين‘‘، يضيف رايشهولد.

إغلاق طريق روكسهام وتشديد اتفاق البلد الثالث الآمن لم يحلّا شيئاً على الإطلاق.
نقلا عن ستيفان رايشهولد، المدير العام لـ’’طاولة التوافق للمنظمات التي تخدم الأشخاص اللاجئين والمهاجرين‘‘

وإذا ما استمر قدوم طالبي اللجوء بالوتيرة الحالية، قد تُحطّم كندا الأرقام القياسية في عدد طالبي اللجوء إليها التي سجّلتها العام الماضي.

يُذكر هنا أنّ عبور طالبي اللجوء إلى كندا من خلال طريق روكسهام تَكثّف في السنوات الأخيرة، وسلكها عامَ 2022 عدد قياسي منهم فاق 39 ألف شخص.

طلب اللجوء في المطارات

ومع ذلك، كان لإغلاق طريق روكسهام تأثير هام. فقد تطورت طريقة الوصول إلى كندا طلباً للجوء بشكل كبير.

فما خلا استثناءات نادرة، لم يعد ممكناً منذ نهاية آذار (مارس) التقدم بطلب لجوء خارج مركز جمركي.

وأصبح مطارا تورونتو ومونتريال النقطتيْن الرئيسيتيْن لدخول طالبي اللجوء إلى كندا. وتضاعف عدد طلبات اللجوء في هذيْن المطاريْن ثلاث مرات منذ بداية العام.

و يصل معظم طالبي اللجوء إلى كندا حالياً بموجب تأشيرة سياحية صالحة لعدة أشهر. ويقدّم البعض منهم طلب اللجوء مباشرة في المطارات، فيما يقوم البعض الآخر بذلك في مكتب تابع لوزارة الهجرة واللاجئين الكندية.

و خففت كندا، وبشكل متكتم، معايير الحصول على مثل هذه التأشيرة. فنظراً للتراكم الكبير في الطلبات المعلقة، خفضت الحكومة الكندية متطلبات معينة لمنح تأشيرة سياحية، مثل إثبات صاحب الطلب أنه سيعود إلى بلد المنشأ.

وأدّى ذلك إلى زيادة طلبات اللجوء المقدَّمة من أشخاص قادمين بشكل رئيسي من غرب إفريقيا، لاسيما من السنغال والكاميرون وجمهورية الكونغو الديمقراطية.

CN24,RCI

To read the article in English press here

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: