Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

تفاصيل جديدة حول محاكمة الإرهابي ناثانيال فيلتمان في مدينة وندسور

Accused killer of London, Ont., Muslim family say in video shown at trial he '100%' knew why he was arrested

تستمر في مدينة وندسور محاكمة الإرهابي الإرهابي ناثانيال فيلتمان المتَّهم بالقتل العمد لأربعة أفراد من عائلة أفضال الباكستانية الأصل في 6 حزيران (يونيو) 2021 في مدينة لندن وبمحاولة القتل و بالنشاط الإرهابي .

و جاء في جلسة يوم أمس أنه بعد أقل من ساعة من صدمه للعائلة المسلمة تم إحضار ناثانيال فيلتمان إلى مقر الشرطة وسأله رقيب الحجز عما إذا كان يفهم سبب اعتقاله فأجاب : “100 بالمائة”.

و عرض هذا المشهد من ضمن عدة مشاهد أخذت من لقطات الفيديو التي تم التقاطها في مقر شرطة لندن، والتي تم عرضها في محاكمة الإرهابي البالغ من العمر 22 عامًا.

و الذي قتل سلمان أفضل (46 عاماً) و زوجته مديحة (44 عاماً) و إبنته يُمنى (15 عاماً) و ووالدته طلعت (74 عاماً) ونجا طفله الذي كان يبلغ من العمر تسع سنوات في ذلك الوقت..
ودفع فيلتمان، المتهم بأربع تهم بالقتل من الدرجة الأولى وتهمة واحدة بمحاولة القتل إلى جانب جرائم تتعلق بالإرهاب، بأنه غير مذنب.

وفي لقطات فيديو الشرطة التي شاهدتها هيئة المحلفين وآخرين في المحكمة، يظهر فيلتمان وهو يرد على أسئلة الضباط. وجيوب بنطاله مقلوبة من الداخل إلى الخارج، ويرتدي قميص أبيض عليه صليب أسود كبير يبدو وكأنه مرسوم من الأمام والخلف.

و بعد أن سأله رقيب الحجز عما إذا كان لديه أي أعداء في السجن، أجاب: “بعد ما فعلته، من الواضح أنه سيكون لدي أعداء”.

و يجيب فيلتمان أيضًا على أسئلة حول ما إذا كان قد شرب الكحول أو تعاطى المخدرات خلال الـ 24 ساعة الماضية. يجيب بـ “لا” على كلا السؤالين، ويقول أيضًا إنه تناول “الفطر السحري” صباح يوم السبت.
ويقول إنه تم القبض عليه سابقًا بتهمة السكر العلني وكان يفكر في الانتحار في الماضي، لكنه لم يرغب في إيذاء نفسه.

وفي وقت سابق من يوم أمس الأربعاء، استمعت المحكمة إلى ليندسي مارشال، 36 عامًا، التي أدلة بشهادتها و قالت أنها كانت تقرأ في شرفتها بالطابق الخامس بالقرب من طريق هايد بارك في لندن في 6 يونيو 2021، عندما أجبرها الصوت العالي لدوران المحرك على النظر .

وقالت: “رأيت شاحنة صغيرة سوداء تسير جنوبًا على طريق هايد بارك، ورأيتها تسرع، وتمر عبر التقاطع، وتتقدم على الرصيف، واعتقدت أنها اصطدمت بعلامة أو شيء من هذا القبيل على ذلك الرصيف”.

“رأيت شيئًا يطير لمسافة حوالي 9 إلى 12 مترًا، واستمرت الشاحنة في السير على طريق هايد بارك”.
و قالت مارشال: “بعد أن استمرت الشاحنة السوداء في التوجه جنوبًا، بدأت السيارات الأخرى المتجهة شمالًا في التوقف . لم أكن أعرف ما رأيته للتو. رأيت الناس يخرجون من سياراتهم ثم سمعت الكثير من صفارات الإنذار بعد دقائق قليلة.”

قالت مارشال إنها لم تدرك أن من تم صدمه هو شخص حتى رأت ضابط الشرطة يندفع ويبدأ في الإنعاش القلبي الرئوي.
“عندما رأيت الضابط يساعد شخصًا، اعتقدت أن شخصًا واحدًا فقط أصيب، وبعد ذلك تمكنت من رؤية أشخاص آخرين في الزاوية الجنوبية الغربية يتجمعون حول ما اعتقدت أنه شخص آخر “.

وأضافت أنها وقفت مصدومة لمدة ساعة تقريبًا وهي تحاول استيعاب ما رأته، قبل أن تنزل من شقتها للإدلاء بإفادتها للشرطة.

في وقت سابق من المحاكمة، التي بدأت باختيار هيئة المحلفين الأسبوع الماضي وبدأت إجراءاتها رسميًا يوم الاثنين، اتفق التاج (المدعي العام ) ومحامو الدفاع على عدد من الحقائق التي لن يتم مناقشتها.

وأضافت أن المتهم قاد شاحنة بيك آب دودج رام السوداء إلى عائلة أفضل، وضرب جميع أفرادها الخمسة. تظهر البيانات المأخوذة من الشاحنة أنه توجه نحو العائلة قبل خمس ثوانٍ من الاصطدام وكانت دواسة الوقود مضغوطة بنسبة 100 في المائة.

بعد الحادث، كان يقود سيارته بشكل متقطع نحو مركز تشيريهيل التجاري، حيث توقف في ساحة انتظار السيارات واقترب من سائق سيارة أجرة في انتظار إجراء مكالمة (مع الشرطة).

وشاهدت هيئة المحلفين يوم الثلاثاء مقطع فيديو للشاحنة الصغيرة وهي تدخل إلى ساحة انتظار السيارات في المركز التجاري والمتهم يقترب من سائق سيارة الأجرة، الذي شهد أنه اتصل برقم الطوارئ 911 بعد أن طلب منه الإرهابي الاتصال بالشرطة.

استمعت هيئة المحلفين أيضًا إلى مكالمة 911 التي أجراها سائق سيارة الأجرة. وخلال المكالمة الهاتفية، يمكن سماع المتهم وهو يقول: “أنا. أنا من فعل ذلك. أنا من صطدم هؤلاء الأشخاص”و يقول : “لقد فعلت ذلك عمدا”.

To read the article in English press here

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: