Syria - سوريا

توتر أمني جنوب دمشق وحواجز تابعة لـ”حزب الله” تعتقل عنصرين من “الدفاع الوطني”

شهدت بلدة “ببيلا” جنوب دمشق اليوم توتراً أمنياً واستنفارا عسكريا لميليشيا “حزب الله اللبناني” ونشر للحواجز المؤقتة في عدد من أحياء البلدة لتفتيش جميع المارة.
وقال مراسل “زمان الوصل” إن أحد الحواجز التابعة للميليشيا اعتقلت عنصرين تابعين لميليشيا “الدفاع الوطني” أثناء مرورهم منه، وصادرت سيارتهم رباعية الدفع ما تسبب باستنفار كبير للميليشيات.
وأفاد مراسلنا بأن المدعو “أبو الحسن الجنوبي” ذو الجنسية اللبنانية والمسؤول عن مناطق عديدة في جنوب دمشق أبرزها “ببيلا” و”يلدا”، أعطى أمراً مباشراً بنشر حواجز عسكرية بالإضافة لتفتيش المارة والسيارات بشكل دقيق.
وأوضح أن نشر الحواجز تركز بجانب “مسجد البراء بن مالك” المحاذي لطريق المطار، وآخر قرب “دوار الجمل” على أطراف الحي من جهة مدينة “جرمانا”.

يذكر أن ميليشيا حزب الله في الآونة الأخير تقوم بافتعال خلافات مع المليشيات الأخرى لفرض سيطرتها واستعراض قوتها لسبب أو آخر.

زمان الوصل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize