Top Sliderهجرة - Immigrationوظائف - Jobs

خبر سار للمهندسين و المهنيين الدوليين مع إنطلاق إحتفالات أسبوع المواطنة

International engineers don’t need Canadian work experience to get license in Ontario

سيتمكن المهندسون المدربون دوليا الآن من الحصول على رخصتهم في أونتاريو بدون خبرة عمل في كندا.

وأصبحت (Professional Engineers Ontario (PE، أمس الثلاثاء، أول جمعية تزيل خبرة العمل الكندية كشرط لمقدم الطلب للحصول على ترخيص، بعد أن أصدرت المقاطعة تشريعا قبل عامين لتقليل حواجز التوظيف للمهاجرين والعمال الأجانب.

من جانبه، قال وزير العمل في أونتاريو، مونتي ماكنوتون، في بيان، إنه من الشائع في كندا أن تقابل وافدين جدد حاصلين على تدريب كمهندسين أو أطباء أو محاسبين، لكنهم يعملون في وظيفة منخفضة الأجر لا علاقة لها بمهنتهم.

كما ذكر: “أهنئ Professional Engineers Ontario على اتخاذ هذه الخطوة التاريخية لدعم مهمتنا”.
وكجزء من قانون العمل للعمال لعام 2021 في أونتاريو، ستكون هيئات الترخيص لأكثر من 30 مهنة غير متعلقة بالرعاية الصحية، بما في ذلك المهندسين والفنيين والكهربائيين والسباكين، قادرة على إزالة خبرة العمل الكندية من قائمة المعايير الخاصة بها.

وقبل هذا التشريع، كان العمال بحاجة إلى سنة واحدة على الأقل من الخبرة العملية الكندية في هذا المجال للحصول على الرخصة.
وفي بيان صحفي صدر أمس الثلاثاء، قال مسؤولون حكوميون إن ربع المهاجرين المدربين دوليا فقط يعملون في مهنتهم في أونتاريو.

كما قال رويدون فريزر، رئيس PEO، إن ما يصل إلى 60 في المائة من طلبات الترخيص التي تتلقاها جمعيته تأتي من مهندسين مدربين دوليا.
وأضاف في بيان: “من خلال عدم طلب إثبات الخبرة الكندية عند التقدم للحصول على رخصة مهندس، ستضمن PEO بشكل فعال أن المتقدمين الدوليين المؤهلين يمكن ترخيصهم بسرعة أكبر، حتى يتمكنوا من المساهمة بنشاط في الاقتصاد كمهندسين”.

وأكد: “ستستمر PEO في ضمان استيفاء جميع المهندسين المحترفين لمؤهلات صارمة للحصول على الرخصة”.
ولم تختر أي هيئة ترخيص أخرى إلغاء شرط الخبرة الكندية اعتبارا من مايو 2023.
وبحلول ديسمبر 2023، سيطبق هذا التغيير تلقائيا على الحرف ما لم يُمنح إعفاء من قبل الوزارة لأسباب تتعلق بالصحة والسلامة العامة.

قرار بتقليص فترة تدريب الممرضات المؤهلات في الخارج
تريد حكومة ساسكاتشِوان في غرب كندا تقليص فترة تدريب الممرضات والممرضين المؤهلين في الخارج إلى 14 أسبوعاً، في مسعىً منها لمعالجة النقص في القوى العاملة الصحية في المقاطعة.
وحالياً يتعيّن على الممرضات والممرضين المتخرجين خارج كندا متابعة تدريب إضافي تزيد مدته على سنة قبل أن يتمكنوا من العمل في ساسكاتشِوان.

ويوضح وزير الصحة في ساسكاتشِوان، بول ميريمان، أنه للالتفاف على هذا الشرط، تسافر بعض الممرضات الفيليبينيات، على سبيل المثال، إلى المملكة المتحدة حيث باستطاعتهنّ البدء بالعمل على الفور، ثم يأتين إلى ساسكاتشِوان لأنّ المقاطعة تعترف بالمؤهلات المكتسَبة في الدولة الأوروبية المذكورة.

’’هذه، في رأيي، مرحلة غير ضرورية‘‘، يقول ميريمان عن المثال المذكور أعلاه، ’’لقد حاولنا تبسيط العملية لتسريع وصولهنّ إلى هنا‘‘.
ويعتقد وزير الصحة في حكومة حزب ساسكاتشِوان (يمين الوسط) أنّ التغييرات المقترَحة ستزيد من عدد الممرضات، لكنه يشدّد على أنّ سلامة المرضى ستظل دائماً في رأس الأولويات.

’’تعمل سلطات التنظيم المحلية في ساسكاتشِوان مع سلطات التنظيم الوطنية (الفدرالية) للتأكد من أنّ الأمور تتم بكل أمان‘‘، يوضح ميريمان.
ومن بين التغييرات أيضاً تحسين التدريب اللغوي بالإضافة إلى التوجيه والدعم الفردي المتخصص، حسب الوزير.
وبحسب بيانها تهدف المقاطعة إلى تطبيق هذه التغييرات بحلول شهر أيلول (سبتمبر) المقبل.

إطلاق إحتفالات أسبوع المواطنة
تحتفل دائرة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية (IRCC) ، كل عام بأسبوع المواطنة في كندا.
من جانبه، أعلن وزير الهجرة واللاجئين والمواطنة، شون فريزر عن إطلاق احتفالات أسبوع المواطنة، الذي بدأ في 22 مايو و ينتهي 28 مايو 2023.

وسيحضر الوزير احتفالات المواطنة في هاليفاكس بنوفا سكوشيا وفانكوفر ببريتش كولومبيا.
كما أن الكنديين مدعوون للاحتفال بأسبوع المواطنة، من خلال حضور احتفالات المواطنة التي تقام هذا الأسبوع في جميع أنحاء كندا.

تجدر الإشارة إلى أنه بمجرد إكمال اختبار المواطنة والمقابلة بنجاح، يُقام حفل المواطنة، وهي الخطوة الأخيرة ليصبح الشخص مواطنا كنديا، وخلال الحفل، يؤدي المشاركون قسم المواطنة، والذي يرمز إلى قبول حقوق ومسؤوليات كونهم مواطنين كنديين.

وبين 1 أبريل 2022 و31 مارس 2023، أدى ما يقرب من 30,000 شخص قسم المواطنة كل شهر في المتوسط، وهو ما تجاوز أرقام ما قبل كوفيد-19 ، وخلال أسبوع المواطنة، هناك ما يقرب من 100 احتفال للترحيب بما يقرب من 13,000 كندي جديد.

تجدر الإشارة إلى أن IRCC تعمل على تحديث خدماتها من خلال إقامة احتفالات المواطنة عبر الإنترنت، وتتبع الطلبات عبر الإنترنت.

وفي العام الماضي، تجاوزت كندا أهدافها المتعلقة باستقبال المواطنين الجدد من خلال الترحيب بما يقرب من 364,000 مواطن كندي جديد.

ورحبت كندا بـ 85000 مواطنا كنديا جديدا في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2023.
ولا يزال الهنود يشكلون أعلى نسبة “حوالي 19 من المواطنين الجدد، لكن مواطني الفلبين ونيجيريا وسوريا وباكستان وإيران والصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة يشكلون ما يصل إلى 54% من هذا العدد.

To read the article in English press here

إقرأ أيضا: الحكومة الكندية تطلق برنامج ” المسافر الموثوق ” ، و مدينة تكافئ السائقين الملتزمين بهذه الطريقة !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: