Canada - كنداEventsTop SliderWINDSORحوادث - Incidents

خطأ طبي فادح في وندسور و النظام الصحي الكندي يحتل المركز ما قبل الأخير !

Canada's health system ranked second last among 11 countries

يعاني أبن الجالية ( أ . ح ) من أوجاع في ركبته اليسرى و هو الذي يقوم على رعاية أبنائه الثلاثة ، و كان دائما ما يؤجل إجراء العملية من أجل أن لا يترك أبنائه دون رعاية خلال مدة العلاج.

ولكن مع إشتداد الألم و ضرورة إجراء العملية دخل ابن الجالية ( أ . ح ) إلى مستشفى وندسور لإجراء العملية نهاية الأسبوع الماضي.

غير أن الصدمة جاءت بعد أن استفاق ابن الجالية ( أ . ح ) من العملية ليكتشف أن الطبيب ( من أصول عربية ) قد أجرى “الجراحة الدقيقة” في ركبته اليمنى “السليمة” !

مع العلم و بحسب الصورة المرسلة من ابن الجالية ( أ . ح ) إلينا فهناك علامة واضحة تشير إلى مكان إجراء الجراحة في الركبة اليسرى !

و تحت وقع الصدمة المتزامنة مع الألم جاء الطبيب إلى المريض و قال له هذا خطأ طبي ( حقك علينا ) و وضع نصف الملامة على الممرضين !

و بكل استخفاف طلب الممرضين من ابن الجالية مغادرة المستشفى و طلب الطبيب التجهيز للعملية في الركبة اليسرى ، إلا أن أبن الجالية رفض مغادرة المستشفى طالبا لجنة مختصة لفتح تحقيق في هذا الخطأ الفادح .

و إلى أن تتوصل هذه اللجنة إلى معرفة أسباب هذا الخطأ الفادح يتساءل المواطنون إلى متى ستستمر هذه الأخطاء دون محاسبة حقيقية لدرء هكذا أخطاء إن دلت فإنها تدل على مدى الإستهتار في صحة و سلامة المرضى و ترهل النظام الصحي !

و هذا ما صرح به المريض الشيخ أبو الحيدره للفرقان و الذي كشف عن هويته :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

بتاريخ 29 يوليو كان موعد إجراء جراحة لركبتي اليسار وقد سبق ذلك متابعة عند الطبيب المختص وفي ذلك اليوم وقبل الدخول لغرفة الجراحة أتى الطبيب ( ي . ث من أصل عراقي ) المختص وقام برسم على الساق اليسرى دائرة بداخلها نقاط وسهم باتجاه الركبة اليسرى ( كما في الصورة ) ،وفي الغرفة قام بسؤالي قبل البنج باللغة العربية ستكون الجراحة للركبة اليسرى ووافقت وسمعته يترجم باللغة الإنجليزية (left).

وبعد الخروج من الغرفة وشبه زوال البنج شعرت بوجع بركبتي اليمنى فقلت قد أكون غير مدرك فتحسست اليمنى وتأكدت أن عليها رباط وللتأكد اكثر تحسست اليسرى ولم أجد الرباط!!!

وعندها طلبت مني الممرضة مغادرة المشفى !!! وطلبت إيضاح لما حصل وكان الرد لا نعرف وعليك التواصل مع الطبيب خارج المشفى ورفضت الخروج حتى يأتي مسؤول للشرح وأتت مسؤولة القسم ومعها ممرضات وطلبت الايضاح لما حصل وصدمت بقولها ( لايوجد عندنا تفسير لما حصل وعليك مغادرة المشفى والتواصل مع الطبيب) !!!

ورفضت حتى أن اعرف مالذي جرى وبعدها اعطوني تلفون كان المتحدث الطبيب وقال ( نحن راينا أن ركبتك اليمنى تحتاج “””بالمستقبل””” للجراحة فبدأنا بها) وقاطعته بقولي لاتوجد مشكلة باليمنى وإنما باليسرى فقال( انه يتحمل نصف الخطأ والنصف الاخر على الممرضين ).

وطلب مني البقاء بالمشفى ومستعد يصحح الخطأ وإجراء جراحة لليسرى في اليوم نفسه او الذي بعده او أن ارجع للبيت وبعد أسبوعان او ثلاث يجري العملية لليسرى !!وفي صباح الجمعة تاريخ 30 أتى الطبيب وقال “حقك علينا” وعرض نفس الأمر السابق وخرج ،وفي الساعة العاشرة تقريبا بنفس اليوم أتت موظفتان أخبراني انهن لجنة تحقيق تابعة للمستشفى وتم أخذ أقوالي.”.

هذا و صنف تقرير جديد النظام الصحي الكندي في المرتبة ما قبل الأخيرة بين البلدان ذات الدخل المرتفع.

وجاء في التقرير ، الذي أصدره صندوق الكومنولث ، 11 دولة ذات دخل مرتفع والتي تم تصنيفها على أساس تدابير النظام الصحي الرئيسية ، بما في ذلك الإنصاف ، والحصول على الرعاية ، والقدرة على تحمل التكاليف ، ونتائج الرعاية الصحية ، والكفاءة الإدارية.

و بحسب التقرير جاءت في المراتب الأولى بشكل عام النرويج وهولندا وأستراليا ، بينما كانت سويسرا وكندا والواليات المتحدة الأمركية هي البلدان ذات أنظمة الرعاية الصحية الأسوأ ، على التوالي.

و صنف التقرير كندا في المرتبة العاشرة بشكل عام ، وذلك في فئتين رئيسيتين: نتائج الإنصاف والرعاية الصحية.

ووجد التقرير أن التفاوتات المرتبطة بالدخل في الحصول على الرعاية الصحية هي الأكبر في الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلندا والنرويج.

وأشارت الدراسة إلى أنه “مقارنة بالدول الأخرى ، كان لدى الولايات المتحدة وكندا تفاوتات أكبر تتعلق بالدخل في تجارب المرضى المبلغ عنها”.

و تشمل أوجه عدم المساواة و العوائق المالية للوصول إلى الرعاية الطبية ورعاية الأسنان ، وأعباء الفواتير الطبية ، وصعوبة الحصول على الرعاية بعد ساعات العمل ، واستخدام بوابات الويب لتسهيل علاج المرضى .

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أونتاريو تصدر خطة العودة إلى المدارس … إليكم المستجدات !

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: