Canada - كنداTop Slider

زوجان من أونتاريو تحول منزل أحلامهما إلى “كابوس” و نصيحة لأصحاب المنازل!

Why this Ontario couple calls their home purchase a nightmare

يدرك فرناندا سانتوس وجوستافو بيريرا من سكان مدينة لندن في أونتاريو أن سوق الإسكان كان متضخما و أن أسعار المنازل كان مبالغًا فيها بشكل كبير في مارس 2022 .

لكن تحت وطأة الضغوط قررا شراء منزل الأحلام و المؤلف من ثلاث غرف نوم في الطرف الشرقي لمدينة لندن مقابل 730 ألف دولار.

انتقل الزوجان إلى كندا من البرازيل في عام 2019 من أجل البحث عن حياة أفضل و اليوم يجد الزوجان أنهما باتا يعيشان كابوس نتيجة حصولهما على رهن عقاري بمعدل متغير.

و قال الزوجان أن معدل الفائدة إرتفع حاليًا ليبلغ (5.6 في المائة) على منزل انخفضت قيمته بنحو 150 ألف دولار ، و بات على الزوجان دفع 4400 دولار شهريًا -أي أن الدفعة الشهرية زادت نحو 1600 دولار .

قالت سانتوس: “ليس هذا ما حلمنا به”. “لقد كان مجرد كابوس بالنسبة لنا”.
يذكر أن بنك كندا و من أجل محاربة التضخم ، رفع أسعار الفائدة ثماني مرات منذ بداية عام 2022. ويبلغ سعر الفائدة في البنك المركزي الآن 4.5 في المائة.

كذلك ، انخفضت أسعار المساكن بشكل كبير منذ أن اشترى الزوجان منزلهما.و إنخفضت المبيعات في كانون الثاني (يناير) إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2009 ، بانخفاض 37.1 في المائة مقارنة بالعام الماضي ، حسبما ذكرت جمعية العقارات الكندية (CREA) .

و على الرغم من حصولهما على وظائف جيدة (سانتوس تعمل كبيرة المقدرين في شركة إنشاءات في لندن وبيريرا مهندس تدريب) براتب سنوي إجمالي قدره 140 ألف دولار ، فإن سانتوس وبيريرا يكافحان من أجل مواكبة دفعات الرهن العقاري بالإضافة إلى غلاء المعيشة .

قالت سانتوس: “الأمر لا يتوقف فقط على دفعات الرهن العقاري”. “لدينا ضرائب على الممتلكات. إنها دفعة كبير أيضا كل شهر. لدينا تأمين على المنزل ، وتأمين لأنفسنا. لذلك هناك الكثير من التكاليف الخفية.”
يدفع الزوجان أيضًا 500 دولار شهريًا لفواتير الغاز و الكهرباء و المياه .

لذلك قرر الزوجان العمل في عطلة نهاية الأسبوع كسائقين لدى شركتي UberEats و Instacart في محاولة لجني بعض المال و التمكن من دفع الفواتير.

و قالت سانتوس”عندما تنفق 60 في المائة من دخلك على دفعات الرهن العقاري ، فلن يتبقى لديك أي شيء إلى حد كبير ، بالإضافة إلى أننا يجب أن نأكل ، أليس كذلك؟”.
كما بات سانتوس و بيريرا ينفقا من مدخراتهما لشراء البقالة.

نصيحة لأصحاب المنازل
قال محلل الإسكان جون باساليس ، الرئيس والوسيط في شركة Realosophy Realty Inc. في تورونتو ، إنه يجب على الزوجين العودة إلى المقرض (في هذه الحالة ، RMG Mortgages) لمعرفة ما إذا كان بإمكانهما التفاوض على دفعة أقل.

قد يكون أحد الخيارات هو إطالة فترة القرض – مقدار الوقت المستغرق لسداد الرهن العقاري بالكامل – والذي يمكن أن يأتي مع خيارات دفع شهرية أقل .

قال باساليس: “أعتقد أن الناس يترددون في القيام بذلك [التفاوض] ، لكنهم بحاجة إلى الدفع” ، مضيفًا أن المقرضين [البنوك] يبدو أنهم مهتمون الآن بـ “تخفيف صدمة” مدفوعات الرهن العقاري المتضخمة.

وفقًا لـ باساليس، العديد من الحاصلين على رهن عقاري متغير السعر لا يدفعون في الواقع المزيد كل شهر.
وقال: “غالبية البنوك لا تزيد مدفوعاتك الشهرية على الرهن العقاري المتغير مع ارتفاع أسعار الفائدة”. “معظمهم لديهم مدفوعات ثابتة.”
لكن تذهب هذه الدفعات للفائدة وليس لثمن المنزل ، مما يؤدي فعليًا إلى إطالة عمر الرهن العقاري.

في الوقت الحالي ، أوقف سانتوس وبيريرا خططهما لزيادة عدد أسرتهما مؤقتًا.
و قالت: “كانت لدينا خطط في العامين المقبلين ( لإنجاب الأولاد) ، لكن لا يمكنني الذهاب في إجازة أمومة في الوقت الحالي”. “إذا ذهبت في إجازة أمومة ، فلن أستطيع دفع الفواتير.”

في ما يلي صورة عن مدفوعات سانتوس وبيريرا الشهرية

 

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : كندا : السوريون يطالبون بتسريع معالجة ملفات عائلاتهم في مناطق الزلزال و مساعدة المنكوبين دونها عقبات!

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: