Canada - كنداTop Slider

سوق العمل تضيف 259.000 وظيفة والبطالة تتراجع ..

Employment in Canada increased by 259,000, blowing past expectations

أضافت سوق العمل الكندية 259.000 وظيفة في شباط (فبراير) الفائت، معوضةً تقريباً خسائر الشهريْن السابقيْن، كانون الثاني (يناير) وكانون الأول (ديسمبر)، حسب تقرير صدر عن وكالة الإحصاء الكندية.

وتراجع بذلك معدل البطالة 1,2 نقطة مئوية، من 9,4% في كانون الثاني (يناير) إلى 8,2% في شباط (فبراير)، فبلغ أدنى مستوى له منذ آذار (مارس) 2020 عندما ضربت الموجة الأولى من جائحة “كوفيد – 19” كندا.

وكان خبراء الاقتصاد الذين استطلعت آراءَهم شركة “ريفينيتيف” (Refinitiv) للمعلومات المالية قد توقعوا أن توجد سوق العمل ما معدّله 75.000 وظيفة في شباط (فبراير) الفائت، أي أقلّ بنحو ثلاثة أضعاف ونصف ضعف ما أوجدته السوق فعلاً، وأن يتراجع معدّل البطالة 0,2 نقطة مئوية فقط إلى 9,2%.

وكانت سوق العمل قد فقدت 213.000 وظيفة في كانون الثاني (يناير) في ظلّ إجراءات الإغلاق التي فُرضت مجدداً مع تفاقم الموجة الثانية من جائحة “كوفيد – 19”.

وكانت تلك أسوأ خسارة شهرية منذ نيسان (أبريل) الفائت عندما خضعت قطاعات واسعة من الاقتصاد للإغلاق بهدف الحدّ من انتشار الموجة الأولى من الجائحة، وكانت ثاني خسارة شهرية على التوالي بعد فقدان سوق العمل 63.000 وظيفة في كانون الأول (ديسمبر).

لكنّ إعادة فتح الاقتصاد في شباط (فبراير) قلبت المسار وأتاحت تحقيق مكاسب، لاسيما في أونتاريو وكيبيك، على التوالي أكبر اثنتيْن بين مقاطعات كندا العشر من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، وفي قطاعات كانت قد تأثرت كثيراً بتشديد إجراءات الإغلاق.

وتقول وكالة الإحصاء الكندية إنّها لو أدرجت في حساباتها المواطنين الذين كانوا الشهر الماضي يرغبون بالعمل لكنهم لم يبحثوا عن وظيفة لكان معدّل البطالة بلغ 10,7%.

وتضيف الوكالة الفدرالية أنّ مكاسب شباط (فبراير) تجعل عدد الوظائف في سوق العمل أدنى بـ599.100، أي بنسبة 3,1%، من عددها في شباط (فبراير) 2020، آخر شهر كامل عاشته كندا قبل أن تضربها الجائحة.

وعلى صعيد المقاطعات أضافت سوق العمل في أونتاريو نحو 100.000 وظيفة الشهر الفائت وتراجع معدّل البطالة فيها من 10,2% في كانون الثاني (يناير) إلى 9,2% في شباط (فبراير).

وفي تعليق له على أرقام العمل الصادرة قال رويس مينديس، أحد كبار خبراء الاقتصاد لدى “سي آي بي سي” (CIBC)، أحد أكبر المصارف الكندية، إنّ التحول السريع في عدد الوظائف يذكّر بما حصل في الموجة الأولى من الجائحة عندما سجّلت سوق العمل ارتفاعاً أسرع من المتوقع مع بداية فتح الاقتصاد.

(وكالة الصحافة الكندية / راديو كندا الدولي)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : كندا تسعى لِتعزيز اللغة الفرنسيّة و تأثير ذلك على الهجرة ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: