Canada - كنداTop Slider

سياسات جديدة للحد من الإرتفاع الجنوني لأسعار المنازل !

Policy-makers should tackle housing supply with more density

قال السيد دوديغ الرئيس التنفيذي لـ”سي آي بي سي” (CIBC)، أحد أكبر المصارف الكندية، إنه ينبغي على صنّاع السياسات في كندا أن يزيدوا بشكل كبير المعروض من المساكن في البلاد.

و ذلك لأنّ المبيعات والأسعار ارتفعت إلى مستويات قياسية في المدن، لاسيما في تورونتو، كبرى مدن مقاطعة أونتاريو وكندا على السواء، وفانكوفر، كبرى مدن مقاطعة بريتيش كولومبيا.

ورأى دوديغ أنّ بالإمكان تخفيف سخونة سوق المساكن من خلال زيادة الكثافة السكنية في المدن والضواحي وتعزيز البنى التحتية للنقل المشترك ووضع سياسات لتحرير الأراضي غير المحمية بيئياً في المدن الجديدة.

“ليس هناك ما يكفي من العرض، وفي النهاية يمكن وضع تنظيمات بشكل متواصل، أو التفكير بفتح السوق أمام المزيد من عروض السكن، وأعتقد أنّ هذا هو الحلّ على المدى الطويل”، أضاف دوديغ في مقابلة صحفية.

وقال دوديغ هذا الكلام في وقت يتزايد فيه الحديث في أوساط الوكلاء العقاريين وخبراء الاقتصاد عن نشوء فقاعة عقارية في كندا، أو على الأقل في عدد من أسواقها العقارية.

يُذكر أنّ الغرفة العقارية في منطقة تورونتو (TRREB) قالت إنّ معدل سعر المنزل من مختلف الفئات في تورونتو الكبرى بلغ نحو 1,1 مليون دولار في آذار (مارس) الفائت، بارتفاع سنوي نسبته 21,58%، وإنّ المبيعات تضاعفت تقريباً خلال سنة.

وفي بريتيش كولومبيا قالت الغرفة العقارية لفانكوفر إنّ السعر المرجعي (المركّب) للمنزل من مختلف الفئات ارتفع إلى 1.123.300 دولار في آذار (مارس) الفائت، مسجلاً ارتفاعاً سنوياً نسبته 9,4%، وإنّ المبيعات ارتفعت أكثر من 53% عن مستواها في الشهر السابق.

ويوم الأربعاء حذّرت الجمعية المهنية للوكلاء العقاريين في مقاطعة كيبيك (APCIQ) من ارتفاع “مخاطر انجراف السوق (العقارية) نحو المبالغة في التقدير” في ظلّ نمو الأسعار المتواصل والمتعاظم للعقارات.

ويأتي ارتفاع السخونة في سوق العقارات في وقت تجبر فيه الموجة الثالثة من جائحة “كوفيد – 19” حكومات المقاطعات على إعادة فرض قيود على التجمعات بهدف الحدّ من انتشار الوباء.

وبالرغم من الارتفاع الكبير في عدد الإصابات بوباء “كوفيد – 19″ توقُّعِ الرئيس التنفيذي لـ”سي آي بي سي” أن يبلغ معدل النمو الاقتصادي هذه السنة نحو 5,5% في كندا .

يُذكر أنّ بنك كندا (المصرف المركزي) قال قبل شهر إنّ ارتفاعاً في الإنفاق الأسري أسرع من المتوقَّع قد يساعد سوق العمل الكندية في استعادة عشرات آلاف الوظائف خلال العاميْن المقبليْن.

(وكالة الصحافة الكندية / فانكوفر أوربَنايزد / راديو كندا الدولي)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : كندا تضيف أكثر من 300 ألف وظيفة … إليكم مستجدات الإصابات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize