Canada - كنداTop SliderWINDSORحوادث - Incidents

شرطة وندسور تبحث عن هذا الشخص .. والشرطة تجمع سرا الحمض النووي لشبان أكراد لاتهام لاجئ سوري بجريمة قتل!

Police seeking theft and fraud suspect

تسعى شرطة وندسور إلى الحصول على مساعدة الموطنين للتعرف على هوية المشتبه به المتورط في سرقة موظفين في محل بقالة.
حيث دخل المشتبه به إلى محل بقالة في الكتلة 1500 من طريق “هيرون تشرش” وتمكن بشكل غير قانوني من الدخول إلى غرفة استراحة الموظفين.

ثم سرق المشتبه به العديد من بطاقات الخصم والممتلكات الشخصية قبل أن يفر من المتجر.
ثم استخدم المشتبه به البطاقات المسروقة لإجراء عمليات شراء احتيالية.

سيدة تتهكم على شرطة وندسور
و في تعليقها على هذه الخبر الذي نشرته الشرطة على حسابها على فيسبوك وضعت السيدة ماريا صورة للمشتبه به و قالت هذه الصورة أخذتها له وهو يغادر مكان عملي بعد أن سرق محفظتي من خزانة الموظفين في أكتوبر الماضي. و قالت أنها أعطت اسمه وصوره إلى شرطة وندسور ( في حينها )..و ختمت :” ربما لو فعل شخص ما شيئًا ما، فلن يستمر هذا في الحدوث للناس”.

شرطة وندسور تبحث عن مشتبه به آخر

Windsor police released a photo of a robbery suspect in Windsor, Ont. (Source: Windsor police)

استجاب عناصر الشرطة لبلاغ عن عملية سطو في متجر صغير في الكتلة رقم 3200 بشارع ساندويتش يوم 2 يناير. حين دخل أحد المشتبه بهم إلى المتجر وأخفى عدة أشياء وغادر دون محاولة الدفع.
وتقول الشرطة إن موظف المتجر واجه المشتبه به لكن المشتبه به أمسكه وألقى به على الأرض ثم فر هاربا.

ولم يتعرض الموظف لأي إصابات جسدية و نشرت صورته و ويُطلب من أي شخص لديه معلومات الاتصال بوحدة الجرائم الكبرى بشرطة وندسور على الرقم:
519-255-6700 تحويلة . 4830.

الشرطة تجمع سرا الحمض النووي لشبان لاتهام لاجئ سوري بجريمة قتل!

كشفت تسجيلات المحكمة أن الشرطة السرية التي تحقق في مقتل فتاة تبلغ من العمر 13 عاما في بريتش كولومبيا تنكرت في زي مسوقي شاي لجمع الحمض النووي سرا لنحو 150 من أفراد المجتمع الكردي.

وقال ضباط جرائم القتل إنه تم الحصول على الحمض النووي في احتفال بالعام الكردي الجديد عام 2018 في Burnaby، حيث وزعت الشرطة عينات مجانية من الشاي في أكواب مرقمة تم مسحها لاحقا بحثا عن الحمض النووي في عملية حددت هوية شقيق المشتبه به.

وأدى ذلك إلى اعتقال إبراهيم علي، الذي أدين في ديسمبر الماضي بارتكاب جريمة قتل من الدرجة الأولى لفتاة محمي اسمها بحظر النشر.

واستمعت محاكمته إلى أن الحمض النووي الموجود في عقب سيجارة ألقاه علي يطابق السائل المنوي في جسد الفتاة، والذي تم العثور عليه في Central Park في Burnaby في يوليو 2017.

ولكن لم يتم إخبار هيئة المحلفين أبدا عن سبب قيام فريق التحقيق في جرائم القتل في بريتش كولومبيا بمراقبة علي، وقد وافقت المحكمة على طلب محاميه للحصول على معلومات كاملة حول العملية.

وقالت Meghan McDermott، مديرة السياسات في جمعية الحريات المدنية في بريتش كولومبيا إنها “أذهلت” عندما سمعت عن العملية، ووصفتها بأنها “غير مقبولة ومستهجنة” إذا فشلت الشرطة في الحصول على أمر قضائي بتنفيذها.

وأوضحت في مقابلة: “نحتاج إلى إذن قضائي للقيام بذلك”.

وأضافت “إنه أمر مخيب للآمال ومثير للقلق حقا، أنهم توصلوا إلى طريقة مبتكرة، وربما يفتخرون بها جدا، لانتهاك حقوق الكثير من الأشخاص”.

وليس من الواضح ما إذا كان قد تم طلب أمر قضائي أو الحصول عليه، ولم تستجب الشرطة على الفور لطلب التعليق.

وقال Ben Lynskey محامي علي في إحدى جلسات الاستماع السابقة للمحاكمة إن الأمر يتعلق بالتحقيق “العشوائي” مع الأشخاص على أساس “الخلفية العرقية”.

وشهدت الشرطة أن العملية تم إطلاقها بعد أن تم تحديد أن الحمض النووي من الجثة يحتوي على علامات تتفق مع الأقلية العرقية الكردية، وركز محققو جرائم القتل على مجتمع يضم عدة آلاف في البر الرئيسي السفلي، ومن بين أعضائه لاجئون سوريون.

واستمعت المحكمة إلى أن الشرطة أجرت في وقت سابق مسحا طوعيا للحمض النووي للأكراد الذكور، بالإضافة إلى جمع عينات من الحمض النووي.

ولكن عندما لم يسفر ذلك عن تقدم كبير، وضعت الشرطة خطة جديدة للحصول على الحمض النووي دون إذن، وكشفت التسجيلات أنهم كانوا يجمعون الحمض النووي سرا في احتفال بالعام الكردي الجديد، المعروف باسم نوروز، في متنزه Barnet البحري في Burnaby في 25 مارس 2018.

وشرح أحد ضباط الشرطة الملكية الكندية RCMP العملية، قائلا: “السيناريو المحدد كان بمثابة اختبار لتذوق الشاي”.

وأوضح أن الضباط ارتدوا زي مسوقين لشركة شاي وتجولوا في احتفالات عيد نوروز وقدموا عينات مجانية، وقال إن المشاركين حصلوا أيضا على بطاقات هدايا تيم هورتون.

وأضاف الضابط “يمكن للمشاركين الذين اختاروا المشاركة في هذا الحدث، وكان طوعيا تماما، اختيار تقديم معلومات شخصية من شأنها أن تمنحهم إمكانية الدخول في شكل من أشكال المسابقة أو اليانصيب، وهذا، مرة أخرى، كان تطوعيا”.

ولكن لم يتم إخبار المشاركين أبدا أن شركة الشاي مزيفة وأن العملية برمتها كانت مصممة فقط للسماح للشرطة بالحصول على الحمض النووي وهوياتهم.

وقال الضابط إن الأكواب كانت “مرقمة بشكل فردي وفريد” حتى تتمكن الشرطة لاحقا من مطابقة الحمض النووي الموجود على الأكواب مع الأسماء الموجودة في استمارات المسابقة.

وعرض الضباط المتنكرون استعادة الكوب المستخدم، متظاهرين برميه بعيدا، وبدلا من ذلك، تم لف الأكواب في قفاز بلاستيكي للحماية من التلوث، ووضعت في كيس قمامة، ثم تجميعها في مقطورة متوقفة على مسافة ما.

وفي ديسمبر 2022، أخبر محامي التاج Daniel Porte المحكمة أنه تم جمع 150 كوبا في الاحتفال، وكانت ثلاثة منها مكررة، ومن بين 147 عينة فريدة من الحمض النووي، كان 91 منها من الذكور و56 من الإناث.

وقال إن إحدى العينات التي تم الحصول عليها في احتفال عيد النوروز جاءت من رجل يدعى شمدان علي، وأن اختبارات الشرطة أظهرت أنه يشترك في العديد من الخصائص الجينية مع الحمض النووي لـ “الذكر 1″، الذي تم العثور على السائل المنوي له في الجثة.

ثم حددت الشرطة أن اللاجئ السوري إبراهيم علي هو شقيق شمدان علي وبدأت المراقبة التي أسفرت لاحقا عن مصادرة عقب السيجارة في 24 أغسطس 2018.

وكان الحمض النووي مطابقا للذكر 1، وتم القبض على إبراهيم علي بعد حوالي أسبوع.

وقال ممثلو الادعاء لمحاكمته اللاحقة إن علي اعتدى جنسيا على الفتاة وخنقها، وأُدين في الثامن من ديسمبر، ويواجه عقوبة إلزامية مدى الحياة مع عدم وجود فرصة للإفراج المشروط لمدة 25 عاما.

وخلال جلسات الاستماع السابقة للمحاكمة، انتقد محامي علي العملية الخادعة واستهداف المجتمع الكردي.

AF,CN24

To read the article in English click this link

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: