SPORTS

صلاح يلبي دعوة البلاط الملكي البريطاني ويوجه تحذيراً للبشرية

استقبل الأمير ويليام، دوق كامبريدج، نجم المنتخب المصري وليفربول الإنجليزي محمد صلاح، بمناسبة حفل جائزة “إيرث شوت” الذي أقيم في العاصمة لندن للمرة الأولى، مساء الأحد.

وتم إنشاء الجوائز السنوية من قبل دوق كامبريدج لمكافأة الأشخاص الذين يحاولون إنقاذ الكوكب بشتى الطرق المختلفة.

ولم يسافر أي مشهور إلى لندن لحضور الحفل، ولم يتم استخدام بلاستيك لبناء المسرح، وطُلب من الضيوف “مراعاة البيئة”.

محمد صلاح باستضافة الأمير ويليام وزوجته كيت
محمد صلاح باستضافة الأمير ويليام وزوجته كيت

وسيتم منح جائزة قدرها مليون جنيه إسترليني لكل 5 مشاريع تعمل على إيجاد حلول للمشاكل البيئية على كوكب الأرض كل عام، على مدى العقد المقبل.

ويتولى كل شخص مدعو لذلك الحفل مسؤولية تقديم جائزة من الجوائز المخصصة، حيث قدم مهاجم ليفربول، محمد صلاح، أولى جائزة “إيرث شوت” في فئة إحياء المحيطات.

وحضر صلاح في الحفل رفقة وكيل أعماله، رامي عباس، وشوهد وهو يتحدث مع الأمير ويليام وزوجته كيت، دوقة كامبريدج.

وألقى محمد صلاح خطابا بعد تلقيه تصفيقا حارا من الحضور، وقال: “مساء الخير، أنا سعيد لوجودي هنا في هذا الحفل المذهل والرائع، أنا متحمس لذلك، لأنني نشأت بجوار المياه، مياه البحر المتوسط”.

وأضاف نجم المنتخب المصري: “المياه عنصر حيوي بالنسبة لنا، وللكوكب بأكمله، البحار والمحيطات، قد يكون هناك بلاستيك أكثر من الأسماك في المحيط ما لم نفعل شيئا تجاه هذا الآن”.

وتابع بالقول: “هذا أمر مرعب، ولكن تم العثور على وسائل بارعة لإعادة إحياء محيطاتنا”.

وقدم بعدها صلاح المتنافسين الثلاثة على تلك الجائزة، حيث تخصص كل شخص منهم في ابتكار حل لإنقاذ المياه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize