Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

عاجل : توجيه تهمة الإرهاب لمجرم لندن ، و إعتداء جديد !!!

London attack suspect charged with terrorism

عقدت اليوم جلسة محاكمة قاتل العائلة المسلمة في لندن و في خطوة مهمة جدا لصالح العدل و العدالة تم توجيه تهمة الإرهاب للمجرم ، فيما وصفته الشرطة بأنه هجوم استهدف المسلمين.

و كان الإرهابي ناثانيال فيلتمان يواجه تهما من الدرجة الأولى ومحاولة القتل. لكن تم الكشف اليوم الاثنين عن اتهامات جديدة توصف أن الهجوم كان عملاً إرهابياً.

وقالت المدعية العامة الاتحادية سارة شيخ للمحكمة إن نائب مدير النيابة العامة وافق يوم الأربعاء الماضي على اتهامات أن الجريمة تشكل نشاطا إرهابيا.

جاء هذا التطور بعد أن تم إحضار فريق الأمن القومي التابع للشرطة الملكية الكندية للمساعدة في التحقيق.

وقالت الخبيرة في قانون الأمن القومي البروفيسورة ليا ويست إن التهم الإضافية بارتكاب “عمل إرهابي ” مناسب بالنظر إلى ما هو معروف عن الهجوم.

قالت ويست ، الأستاذة المساعدة في كلية نورمان باترسون للشؤون الدولية بجامعة كارلتون: “هذا منطقي للغاية”.

وهذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها توجيه تهم بالقتل والإرهاب عقب الهجمات الأخيرة في أونتاريو.

حيث تم استخدام نفس التهمة في فبراير 2020 ضد مؤيد لداعش متهم بقتل امرأة من تورنتو بمطرقة.

كما تم توجيه نفس الاتهام إلى ألكس المؤيد لجماعة ” آن انكل” ( غير القادرين على إقامة علاقات غرامية أو جنسية ) والذي طعن إمرأة ما أدى إلى مقتلها في مايو الماضي.

و رغم أن توجيه تهم الإرهاب تضيف عبئا إضافيا على المدعين العامين ، الذين سيتعين عليهم إثبات ليس فقط أن فيلتمان ارتكب جرائم القتل ، ولكن أن دافعه كان الإرهاب.

وهذا يعني إثبات أن نيته كانت ترهيب شريحة من السكان “لغرض أو هدف أو سبب سياسي أو ديني أو أيديولوجي”.

لكن قالت ويست إنه رغم أن ذلك سيعقد الملاحقة القضائية ، لكن من المصلحة العامة مقاضاة أعمال إرهابية على أنها إرهابية.

لحظة إعتقال الإرهابي

هذا و كشفت وسائل إعلام محلية تفاصل حول لحظة اعتقال الإرهابي “ناثانييل فيلتمان”، حيث ألقت الشرطة القبض عليه في ساحة لركن السيارات.
حيث كان يضحك عند لحظة اعتقاله، وكان يرتدي سترة واقية عليها شعار النازية.

و طلب فيلتمان من سائق سيارة أجرة الاتصال بالشرطة وإبلاغهم بأنه قتل شخص ما، حيث كانت سيارته من نوع دودج ملطخة بالدماء.

و فيلتمان كان يضحك عندما اعتقلته الشرطة، كما طلب من السائق أن يصور لحظة اعتقاله بهاتفه المحمول !

إعتداء جديد

تعرضت امرأة خمسينية مسلمة محجبة ( كندية من أصل صومالي ) لهجوم وحشي من أحد الأشخاص في مدينة إدمونتون مساء الجمعة الفئات.

حيث أمسكها رجل من رقبتها ودفعها بقوة على الرصيف ما تسبب لها بجروح بليغة .

تمكنت الإمرأة من الفرار و وجهها ملطخ بالدماء، وفقدت بعض أسنانها وأمضت ليلتها في المستشفى !
و قالت الشرطة إنها تحقق في التقرير الذي ورد عن الهجوم ،و هذا الاعتداء هو ضمن سلسلة حوادث مماثلة، ترك المرأة مصابة في تلك المدينة الكندية حيث شهدت عددا من الهجمات على نساء المسلمات في الأشهر الأخيرة.

آخرها حين تعرضت امرأتان محجبتان كانتا تجلسان في موقف السيارات في المركز التجاري في
ديسمبر لهجوم مماثل، عندما حطم شخص غريب النافذة، واعتدى على الراكبة أثناء محاولتها الفرار ثم اعتدى على المرأة الثانية عندما حاولت المساعدة، ويواجه هذا الرجل عدة اتهامات بالاعتداء!

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : أوروبا تفتح أبوابها أمام الكنديين ولكن … إليكم مستجدات الإصابات !

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: