Canada - كنداTop Sliderحوادث - Incidents

عشرات الضحايا بموجة الحر … و عارض جديد خطير للقاح أسترازينيكا !

Capillary leak syndrome possible side effect of AstraZeneca

تعمل وزارة الصحة الكندية على تحديث قائمة الأعراض الجانبية للقاح أسترازينيكا و COVISHIELD لقاح أسترازينيكا الذي يصنع في الهند( لإضافة متلازمة التسرب الشعيري) كأثر جانبي محتمل.

كما حذرت الوكالة أيضا المرضى الذين لديهم تاريخ مع هذا المرض بعدم الحصول على تلك اللقاحات.

متلازمة التسرب الشعري هي حالة نادرة جدا وخطيرة تؤدي إلى تسرب السوائل من الأوعية الدموية الصغيرة (الشعيرات الدموية)، مما قد يؤدي إلى تورم الذراعين والساقين وزيادة الوزن المفاجئ وانخفاض ضغط الدم وانخفاض مستويات الدم.

و تراقب وزارة الصحة الكندية ووكالة الصحة العامة الكندية الحالة منذ أن أثيرت كمخاوف محتملة تتعلق بالسلامة من قبل وكالة الأدوية الأوروبية في أبريل.

في وقت سابق من هذا الشهر، قالت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي إنه هناك حالات لستة أشخاص أصيبوا بمتلازمة تسرب الشعيرات الدموية بعد أن تلقوا جرعة من لقاح أسترازينيكا، من بين 78 مليون جرعة معطاة من لقاح أسترازينيكا و COVISHIELD في أوروبا والمملكة المتحدة.

كما كانت هناك حالة واحدة لمتلازمة التسرب الشعيري بعد التطعيم بلقاح أسترازينيكا أو COVISHIELD في كندا حتى 1 1 يونيو.

عشرات الضحايا بموجة الحر

سجّلت وفيات بريتيش كولومبيا ارتفعاً ملحوظاً في “الوفيات المفاجئة” منذ بداية موجة الحرّ الشديد في المقاطعة يوم الجمعة وأحصى 233 حالة في أربعة أيام، من اليوم المذكور لغاية يوم الاثنين أول من أمس.

وتخضع هذه الوفيات للتحقيق، لكن يُعتقد أنّ الحرّ الشديد هو سبب معظمها.

في العادة، عندما لا تكون هناك موجة حر شديد، تحصي بريتيش كولومبيا ما يصل إلى 130 حالة وفاة مفاجئة في أربعة أيام.

ومن المرجَّح أن تتجاوز محصّلة الوفيات المفاجئة في الساعات المقبلة الـ233 حالة التي أُحصيت بين 25 و28 حزيران (يونيو)، قالت ليزا لابوانت، كبيرة محققي الوفيات في هذه المقاطعة المطلة على المحيط الهادي.

’’يَجمع محققو الوفيات بحذر كافة المعلومات المتوفرة عن كل حالة من هذه الوفيات لتحديد سبب الوفاة وما إذا كان الحرّ الشديد قد لعب دوراً في حصولها‘‘، كتبت لابوانت.

وأشارت لابوانت إلى أنّ التعرض للحرّ قد تكون له عواقب وخيمة، بل مميتة، لاسيما لدى كبار السن والأطفال الصغار والمصابين بأمراض مزمنة.

ويوم أمس حطّمت قرية ليتون (Lytton) في جنوب بريتيش كولومبيا، وليوم ثالث على التوالي، رقمها القياسي في ما يتعلق بشدة الحرّ، وهو الرقم القياسي الكندي، إذ بلغت فيها الحرارة 49,6 درجة مئوية.

(CN24, GN)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : لا إنتقال إلى الخطوة 3 بسبب العدو الجديد … إليكم مستجدات الإصابات !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: