Syria - سوريا

قتلى وجرحى بنيران قوات الأسد في جبل الزاوية

قضى مدنيان وجرح آخرون، اليوم الخميس، إثر قصف قوات الأسد والميليشيات المرتبطة بروسيا، بقذائف موجهة بالليزر العديد من القرى والبلدات في منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب.
وأكد مراسل “زمان الوصل” أن شخصين قُتلا، وأُصيب ثلاثة آخرون إثر قصف قوات الأسد بقذائف “كراسنوبول” (روسية الصنع)، صباح اليوم الخميس، منازل المدنيين ومحيط قرية “ابديتا” في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب.
وقال “الدفاع المدني السوري” على معرفاته الرسمية إن قصفاً مماثلا لقرية “ابديتا” طال كلا من قرى وبلدات “بليون، والبارة، ومشون، وأرنبة”، لافتا إلى  أن القصف خلف دماراً واسعاً في منازل المدنيين دون تسجيل أي إصابة في صفوف المدنيين.
وأضاف الدفاع المدني أن قوات الأسد استهدفت بصاروخ موجه حراري من نوع “كورنيت” سيارة مدنية على طريق “زيزون – المشيك” في منطقة سهل الغاب غرب حماة، ما أدى لإصابة مدنيين اثنين، واحتراق السيارة التي كانا يستقلانها بشكل كامل.

وأشار إلى أن تصعيد قوات الأسد بدعم من الطيران الحربي الروسي مستمر للأسبوع الثاني على التوالي، متركزاً ذلك التصعيد على ريف إدلب الجنوبي وسهل الغاب، راح ضحيته حتى الآن 23 شخصاً بينهم طفلان وجنين وامرأتان، بالإضافة لإصابة 41 آخرين بينهم نساء وأطفال أيضا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize