Canada - كنداTop Slider

كندا : أوميكرون ليس الأخير و لقاحات جديدة قيد التحضير … إليكم المستجدات !

Omicron-specific vaccine likely to come too late to help in this wave

إرتفع عدد الإصابات بوباء كورونا في كندا إلى 2,759,719 إصابة أي بزيادة (19,025) إصابة , منهم 956,607 إصابة في أونتاريو أي بزيادة (8,521) إصابة.

و إرتفاع عدد الإصابات في وندسور اليوم إلى 31,746 إصابة أي بزيادة (226) إصابة عن يوم أمس ، مع تسجيل وفيتين إضافيتين لرجل ستيني و إمرأة سبعينية و بذلك يرتفع عدد الوفايات إلى 510 .

هذا و قالت كبيرة المستشارين الطبيين في وزارة الصحة الكندية إنه بات يمكن الموافقة على اللقاحات الخاصة بالطفرات بشكل أسرع من اللقاحات التي أنتجت لأول مرة لمكافحة كورونا.

ولكن من المحتمل ألا تكون تلك اللقاحات التي تستهدف سلالة أوميكرون جاهزة في الوقت المناسب للمساعدة في محاربة الموجة الأخيرة.

في سياق ذلك، قالت الدكتورة سوبريا شارما إن المطلوب هو إنتاج لقاحات يمكنها أن توقف أكثر من متغير في وقت واحد، بما في ذلك تلك التي لم تأت بعد.

حاليا، أصبح أوميكرون هو المتغير السائد في كندا، إذ صرحت وكالة الصحة العامة الكندية بأنها تعتقد أن أوميكرون هو المسؤول عن أكثر من 90 في المئة من جميع حالات کورونا في البلاد.

ووفقا للدراسات فإن جرعتين من لقاحات mRNA الموجودة من Pfizer-BioNTech وModerna ليست كافية لمنع العدوى من أوميكرون .

ومع ذلك، تشير العديد من الدراسات الأخرى، إلى أن اللقاحات ممتازة في إبقاء الأعراض خفيفة، ومنع الاستشفاء، وتقصير مدة الإقامة لأولئك الذين يدخلون المستشفى، وعلى سبيل المثال فإن عدد أقل من مرضى أوميكرون سيضطرون إلى التهوية الآلية في حال سبق وأن أخذوا اللقاح.

من جانب آخر، تعمل كل من شركتي Pfizer وModerna على إصدارات جديدة من لقاحاتهما تستهدف متغير أوميكرون على وجه التحديد، إذ تأمل موديرنا أن تطرح منتجها للتجارب في وقت مبكر من هذا العام.

أما شركة فايزر قالت إنه يمكن أن يكون لديها 100 مليون جرعة جاهزة في وقت مبكر من شهر مارس، ولدى كندا عقود مع الشركتين ستشمل لقاحات الأوميكرون أيضا.

من جهتها أشارت الدكتورة شارما إلى أن عملية تطوير اللقاحات ليست بالسرعة الكافية، إذ أنه من الممكن بحلول موعد صدور اللقاحات المطورة قد تكون بعض المتحورات الجديدة قد ظهرت بالفعل.

بدورها أشارت اللجنة الفنية للقاح كورونا التابعة لمنظمة الصحة العالمية إلى نفس الفكرة حيث صرحت بأن أوميكرون لن يكون المتغير الأخير!

حاليا تعمل تجارب اللقاحات متعددة التكافؤ باستخدام مجموعات من بروتينات سبايك من الفيروس الأصلي وأحد المتغيرات الأخرى، لتطوير قدرات اللقاحات، لأن الاعتماد على الجرعات المعززة وحدها لن يكون كفيلا بمواجهة الوباء وتغيرات الفيروس المحتملة، نحن بحاجة إلى شيء أكثر نوعية وأكثر ضمانة.

CN24,CN

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الهجرة إلى كندا عن طريق برنامج الترشيح الإقليمي PNP

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize