Canada - كنداTop Slider

كندا تخسر لقب أفضل دولة في العالم .. و التحقيق في رفع أسعار المواد الغذائية !

Canada Is No Longer Considered The 'Best Country In The World'

أزاح التصنيف العالمي لأفضل الدول في العالم كندا من المركز الأول وهناك عدة أسباب وراء خسارة البلاد لمركز الصدارة.

نحيث شر تقرير US News Best Countries السنوي في 27 سبتمبر، والذي نظر في عوامل مثل جودة الحياة والصلاحيات والتأثير الثقافي والتراث، إضافة إلى أمور أخرى، لترتيب أفضل الأماكن في العالم.

وبينما كانت كندا قد نالت المركز الأول في عام 2021، إلا أن سويسرا هي التي نالت المركز الأول في عام 2022 , وفي التقرير تم الاعتراف بجودة الحياة والسياحة وتعليم السكان والالتزام بحقوق الإنسان، وتحمل سويسرا الآن لقب “أفضل دولة بشكل عام” من إجمالي 85 متنافسا.

كما نالت المرتبة الأولى في فئة “أكثر ملاءمة للعمل”، إذ يقول التقرير إن الأماكن التي تعتبر أكثر ملاءمة للأعمال التجارية هي تلك التي ينظر إليها على أنها تحقق التوازن الأفضل بين استقرار السوق والنفقات”.

ولم تهبط كندا مرتبة واحدة في الترتيب العام الجديد هذا العام، بل نزلت إلى المركز الثالث، فقد نالت ألمانيا المرتبة الثانية، حيث تم الإشادة بها لريادتها التجارية ومزاجها المتجاوب والتقدمي.

وعلى الرغم من أن كندا نالت مرتبة عالية بشكل عام وفيما يتعلق بالسمات الفردية مثل جودة الحياة والمرونة الفكرية (البلدان الأكثر قابلية للتكيف مع التغيير)، إلا أنها فشلت في مجالات أخرى.

فعلى سبيل المثال، نالت البلاد المرتبة 28 عندما يتعلق الأمر “بالتراث” متخلفة عن منافسين مثل إيطاليا واليونان وإسبانيا والمكسيك والهند وأيرلندا والولايات المتحدة ، وبالمثل سجلت كندا درجات منخفضة عندما يتعلق الأمر بـ “نفوذها الثقافي”.

كما تتخلف الدولة في فئة “المغامرة”، فعلى الرغم من تصنيفها بشكل جيد ضمن هذه الخاصية، إلا أن المناخ الكندي سجل 23.4 من 100، في حين تم تصنيف “جاذبيتها” بشكل عام بـ 3.5 من 100.

وتأتي الولايات المتحدة في المركز الرابع والسويد في المركز الخامس في الترتيب العام ، أما البلدان الأخرى التي كانت من ضمن المراكز العشرة الأولى فهي اليابان وأستراليا والمملكة المتحدة وفرنسا والدنمارك على التوالي.

التحقيق في رفع أسعار المواد الغذائية
يطالب الحزب الديمقراطي الجديد NDP بإجراء تحقيق في الارتفاع الكبير لأسعار المواد الغذائية.

ودعا زعيم الحزب جاجعيت سينغ لجنة الزراعة للتحقيق في أسعار البقالة ، قائلاً إن تعامل الكنديين مع صدمة ارتفاع الأسعار ليس عادلاً ولا معنى له.

وصرح سينغ : “نشهد ارتفاع الأسعار عندما يتعلق الأمر بالطعام، وفي نفس الوقت، نشهد ارتفاع الأرباح ، ولا نرى الأسعار تنخفض، من الواضح لنا أن هناك جشعا للشركات يساهم في التضخم، وهذه مشكلة يجب حلها قريبا”.

وارتفعت تكلفة محلات البقالة بنسبة 11 في المائة تقريبا ، على وجه الإجمال ، هذا العام في كندا مقارنة بعام 2021 ، وفقا لإحصاءات كندا.

وارتفعت أيضا أسعار العديد من المواد الغذائية الأساسية ، مثل اللحوم والقهوة وزيت الطهي، ومع ذلك سجلت أكبر ثلاث سلاسل بقالة في كندا – Loblaws و Metro و Sobeys – أرباحا كبيرة في أحدث تقاريرها المالية.

وقالت هيئة الإحصاء الكندية ، الأسبوع الماضي ، في تقريرها الشهري الأخير عن مؤشر أسعار المستهلك CPI ، إن معدل التضخم السنوي تباطأ إلى 7.0 في المائة في أغسطس.

(CN24,narcity)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : الحكومة تذكر الطلاب بالأموال التي يمكن الحصول عليها و هذه أكثر الوظائف طلبا للمهاجرين !

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize