Canada - كنداTop Slider

كندا تفرض عقوبات على حاكم مصرف لبنان و إليكم ما نعرفه عن العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي في كندا !

Canada imposes new sanctions against Lebanese nationals

فرضت الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا سويا عقوبات، يوم أمس الخميس، على محافظ البنك المركزي اللبناني السابق رياض سلامة وعدد من أقاربه وشركائه بسبب مزاعم فساد.

وأنهى رياض سلامة البالغ من العمر 73 عاما، فترة خدمته التي استمرت 30 عاما في 31 يوليو في ظل مجموعة من التحقيقات وإلقاء اللوم عليه في الأزمة الاقتصادية التاريخية التي يشهدها لبنان.

وتحقق فرنسا وألمانيا ولوكسمبورغ مع سلامة وشركائه المقربين بشأن جرائم مالية مزعومة، بما في ذلك الكسب غير المشروع وغسل أموال تبلغ قيمتها 330 مليون دولار أمريكي.

كما أصدرت باريس وبرلين إخطارات من الإنتربول بشأن سلامة في مايو، على الرغم من أن لبنان لا يسلم مواطنيه إلى دول أجنبية.

وجاء في بيان لوزارة الخزانة الأمريكية أن “سلامة أساء استغلال منصبه في السلطة، في انتهاك للقانون اللبناني على الأرجح، لإثراء نفسه وشركائه من خلال تحويل مئات الملايين من الدولارات عبر شركات وهمية للاستثمار في العقارات الأوروبية”.

وذكر البيان أن الولايات المتحدة نسقت العقوبات مع المملكة المتحدة وكندا لتجميد الأصول المرتبطة بسلامة.

كما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على نجل سلامة، نادي، وشقيقه رجا، ومساعدته ماريان الحويك وصديقته السابقة آنا كوساكوفا، وفرضت المملكة المتحدة عقوبات على نفس قائمة الأشخاص باستثناء نادي سلامة، في حين فرضت كندا عقوبات فقط على سلامة وشقيقه والحويك.

في المقابل، نفى سلامة مرارا مزاعم الفساد والاختلاس والإثراء غير المشروع، ويصر على أن ثروته تأتي من ممتلكات واستثمارات موروثة ومن وظيفته السابقة كمصرفي استثماري في ميريل لينش.

ويجري التحقيق مع سلامة في لبنان، وكان القضاء اللبناني قد أخذ جوازات سفره ومنعه من السفر بعد وقت قصير من تلقيه إخطارات الإنتربول.

وانتقد سلامة التحقيق الأوروبي وقال إنه جزء من حملة إعلامية وسياسية لتكبده كبش فداء.

ويعد سلامة من بين أكثر المسؤولين الذين يُلقى عليهم باللوم في السياسات التي أدت إلى الأزمة الاقتصادية في البلاد، والتي أهلكت قيمة الليرة اللبنانية بنحو 90 في المائة مقابل الدولار الأمريكي.

إليكم ما ما نعرفه عن العملة الرقمية الصادرة عن البنك المركزي في كندا !

ستكون العملة الرقمية للبنك المركزي (CBDC) في كندا نسخة رقمية من العملة التقليدية الصادرة عن بنك كندا.

في حين أن CBDC لا تزال في المرحلة الاستكشافية، فمن الواجب أن نفهم كيف من المرجح أن تعيد CBDC في كندا تعريف علاقتنا بالمال.

ما هي CBDC في كندا؟

هي عملة رقمية صادرة عن البنك المركزي الرسمي للبلد، ففي كندا، سيصدر بنك كندا عملة CBDC، وستكون CBDC الكندية نسخة رقمية من الأوراق النقدية والعملات المعدنية الكندية، وستوفر نفس القيمة والفوائد مثل النقد.

هل العملة الرقمية للبنك المركزي هي نفس العملة المشفرة؟

لا، العملة المشفرة والعملة الرقمية هما شيئان مختلفان، فالعملة المشفرة Cryptocurrency هي عملة رقمية خاصة ذات قيمة متغيرة، وتتقلب قيمتها بناء على العرض والطلب، وبالإضافة إلى ذلك، غالبا ما تخضع العملات المشفرة لرسوم معاملات ولا يتم تنظيمها من قبل أي بنك مركزي.

ولكن في حال تم إنشاء دولار كندي رقمي، فسيتم دعمه من قبل حكومة كندا وتنظيمه من قبل البنك، ونظرا لأن قيمة العملة الرقمية الكندية ستكون مماثلة للدولار الكندي العادي، فلن يكون هناك خطر حدوث تغييرات جذرية في القيمة.

كيف سيتم إصدار CBDC وتنظيمها في كندا

سيقوم بنك كندا بإصدار وتنظيم عملات البنوك المركزية في كندا للتأكد من أنها آمنة ومتاحة للجميع، ومع اعتماد المزيد من الكنديين على طرق الدفع غير النقدي، فإن البنك يستعد لمستقبل تصبح فيه العملات الرقمية أكثر شيوعا.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك كندا لن يلغي النقد بعد اعتماد عملة رقمية للبنك المركزي في كندا، وسوف يستمر في إصدار الأوراق النقدية والعملات المعدنية.

هل توجد CBDC في كندا الآن؟

CBDC غير موجودة حاليا في كندا، وكان قد أطلق بنك كندا لأول مرة مشاورات عامة حول العملة الرقمية الكندية في مايو 2023، وشارك أكثر من 85 ألف كندي في المشاورات من خلال تقديم ملاحظات حول احتياجاتهم وتوقعاتهم، وقد تمر بضع سنوات قبل أن تظهر العملة الرقمية الكندية.

لماذا تتم مناقشة CBDC الآن؟

بصفته البنك المركزي الكندي، فإنه يحتاج إلى ان يستمر في كونه وجهة أولى للمستهلكين من جميع أنحاء العالم، فعلى سبيل المثال، خلال جائحة كورونا، لاحظ البنك تحولا في الطريقة التي تُجري بها الشركات والمستهلكون معاملاتهم، وانتقل العديد من الأشخاص إلى عمليات الدفع غير التلامسية، مما أدى ذلك إلى تسريع قرار بنك كندا بالنظر في إنشاء عملة رقمية كبديل لضمان حصول الكنديين على فرصة للمشاركة في الاقتصاد العالمي المستقبلي.

وبالإضافة إلى ذلك، إذا فقد النقد قبوله الواسع، سيحتاج بنك كندا إلى عملة رقمية، وقد تسمح هذه العملة بإنشاء نظام مصرفي مركزي منخفض التكلفة ومستقر ويمكن الوصول إليه من خلال شبكة معاملات رقمية تسمح للجميع بالمشاركة في السوق.

متى ستنشئ كندا CBDC؟

أعلن بنك كندا أنه يستكشف فكرة إصدار عملة رقمية ويدرس الرؤى والميزات التي يمكن تضمينها فيها، ويدرس البنك جدوى العملة الرقمية في كندا.

إيجابيات وسلبيات CBDC في كندا

على الرغم من أن CBDC في كندا في مرحلة البحث، فمن الجدير النظر في الإيجابيات والسلبيات لمعرفة كيف يمكن أن تؤثر على المستهلكين.

إيجابيات CBDC في كندا

  • الأمان: كعملة رقمية صادرة عن الحكومة، ستتم حماية عملات البنوك المركزية الرقمية تماما مثل النقد.
  • الاستقرار: على عكس العملات المشفرة، لن تتقلب قيمة العملة الرقمية على أساس العرض والطلب من المستهلكين، وستكون قيمة العملة الرقمية في كندا هي نفس قيمة الدولار الكندي.
  • إمكانية الوصول: يتمثل هدف بنك كندا في إتاحة العملة الرقمية للجميع، مما يعني تضمين الأشخاص الذين ليس لديهم حسابات مصرفية ويستخدمون النقد فقط.

سلبيات CBDC في كندا

  • مخاوف بشأن الخصوصية: إذا كانت جميع معاملاتك رقمية، فهناك احتمال لزيادة مراقبة إنفاقك، مما قد يثير مخاوف بشأن الخصوصية.
  • التكلفة والتعقيد: قد يكون إنشاء عملة رقمية في كندا أمرا صعبا ومكلفا، وبالإضافة إلى ذلك، سيحتاج المستهلكون إلى جهاز رقمي لإجراء المعاملات.
  • عرضة للخطر: على الرغم من أن عملات البنوك المركزية الرقمية يُقصد بها أن تكون طريقة آمنة للدفع، إلا أنها قد تكون عرضة لمحاولات القرصنة.

To read the article in English press here

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: