Canada - كنداTop Slider

كندا تمدد الموعد النهائي لسداد القروض الطارئة ، و تلغي ضريبة السلع والخدمات على المنازل المستأجرة الجديدة !

Canada extending small business emergency loan repayment deadline

أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أمس الخميس، أن كندا ستمنح الشركات الصغيرة مزيدا من الوقت لسداد القروض الطارئة التي حصلوا عليها خلال جائحة كوفيد-19.

وقرر الليبراليون، بعد دعوات متواصلة من الشركات، منحهم عاما آخر لسداد قروض حساب الأعمال الطارئة الكندي (CEBA)، على الرغم من اتخاذهم سابقا موقفا مفاده أن المواعيد النهائية للسداد “نهائية ولا يمكن تغييرها”.
وقال ترودو: “نعلم أن البعض يحتاج إلى مزيد من الوقت”.

وكانت الحكومة الفيدرالية قد قدمت CEBA في وقت مبكر من الوباء كواحدة من مجموعة من تدابير المساعدة المالية التي تهدف إلى مساعدة الشركات في مواجهة الإغلاق القسري والقيود الصحية.

وقُدم في البداية ما يصل إلى 40,000 دولار للشركات الصغيرة والمنظمات غير الربحية التي عانت من خسارة في الإيرادات بسبب فيروس كورونا، ثم أصبحت الشركات قادرة على التقدم للحصول على ما يصل إلى 60,000 دولار كقروض بدون فوائد.

و إستطاعت الشركات الحصول على القروض بين أبريل 2020 ويونيو 2021، ووافقت الحكومة على القروض لـ 898271 شركة، بإجمالي 49.2 مليار دولار من المساعدات الفيدرالية.

وفي يناير 2022 في أعقاب زيادة الإصابات نتيجة متغيرات أوميكرون والقيود الجديدة، أعلن الليبراليون أنهم سيمدون الموعد النهائي للسداد لمدة عام حتى نهاية عام 2023.
واعتبارا من 31 مايو، كان ما يقرب من 21% من الشركات التي حصلت على قرض CEBA قد سددتها بالكامل.

كندا تلغي ضريبة السلع والخدمات على المنازل المستأجرة الجديدة !
أعلن رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو بعد ظهر أمس الخميس أنّ حكومته ستلغي ضريبة السلع والخدمات على تشييد المباني السكنية الجديدة المخصصه للإيجار السكني .

وبالتالي لن يدفع المطورون العقاريون الضريبة الفدرالية على مواد البناء واليد العاملة في مشاريع من هذا النوع.
و ستتيح هذه الخطة بناء المزيد من الشقق السكنية في المدن الكبيرة والصغيرة، وخاصة في محيط خطوط النقل المشترك.

و وقال جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية :” سنحرص على أن تضمّ هذه الوحدات السكنية غرفتيْ نوم أو ثلاثاً، وحتى أكثر، لتكون من الأماكن التي يمكن للعائلات أن تعيش فيها وتنمو”.

وكشف ترودو عن هذا الإجراء في خطاب ألقاه في نهاية خلوة لنواب حزبه الليبرالي في مدينة لندن في مقاطعة أونتاريو.وتأمل حكومة ترودو في أن يتيح هذا الإجراء خفض أسعار الإيجارات.

كما دعا الزعيم الليبرالي حكومات المقاطعات لكي تحذو حذوَ حكومته الفدرالية، فتعفي كل واحدة منها مشاريع البناء المعدة للإيجار السكني من الضريبة على السلع والخدمات الخاصة بها لتعزيز حصول السكان على مساكن ملائمة لهم.

واستجابت دون تأخير ثلاث مقاطعات لهذه الدعوة، هي أونتاريو، كبرى المقاطعات العشر من حيث عدد السكان، وبريتيش كولومبيا، ثالث أكبر مقاطعة، في أقصى الغرب، ومقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور في أقصى الشرق.
وفي كيبيك، ثانية كبريات المقاطعات بعدد السكان، أكّد مكتب وزير المالية إريك جيرار ’’عدم استبعاد هذا الاحتمال‘‘.

وكان إلغاء ضريبة السلع والخدمات الفدرالية على الاستثمارات الجديدة في المساكن المخصصة للإيجار بأسعار ميسّرة أحد وعود الحزب الليبرالي خلال الحملة الانتخابية لعام 2015 والتي انتهت بفوزه في الانتخابات بحكومة أكثرية بقيادة ترودو بعد زهاء عشر سنوات متواصلة من حكم المحافظين.

لكنّ الليبراليين أعلنوا عام 2017 تخلّيهم عن هذا الوعد مجادلين بأنّ الدراسات تظهر ’’أنّ هناك طرقاً أكثر فعالية لتشجيع بناء المساكن المخصصة للإيجار بأسعار ميسّرة من حسومات ضريبة المبيعات‘‘.
وعندما سُئل أمس عن سبب إحياء الليبراليين لهذا الوعد، أجاب ترودو بأنّ ’’الوضع كان مختلفاً‘‘ آنذاك.

’’أجل، لقد قطعنا هذا الالتزام (…) لكننا نظرنا وقررنا أنّ برنامج تمويل بناء المساكن المعدَّة للإيجار (التابع للمؤسسة الكندية للقروض العقارية والإسكان) كان أكثر ملاءمة للوضع الذي كنا فيه‘‘، أجاب ترودو.

من جهته أكّد النائب بيار بواليافر، زعيم حزب المحافظين الكندي الذي يشكّل المعارضة الرسمية، أنه يعتزم تقديم مشروع قانون ’’بناء المنازل، لا البيروقراطية‘‘ يوم الاثنين، مع استئناف البرلمان الفدرالي أعماله.
وأضاف بواليافر، الذي كان يتحدث من فانكوفر، أنّ مشروع قانون حزبه يتضمن عدة إجراءات، من بينها إعفاء مشاريع بناء المساكن المعدَّة للإيجار بأسعار أقل من معدل سعر السوق من الضريبة على السلع والخدمات.

فيديو – مظاهرات مناهضة لرئيس الوزراء ترودو في أونتاريو

RCI,CN24,CTV

To read the article in English press here

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: