Canada - كنداTop Sliderهجرة - Immigration

كندا : تمويل جديد لتوطين اللاجئين و مطالب بإلغاء إختبار كورونا للقادمين !

Ottawa Pledges $35M To Expand Settlement Services

أعلنت الحكومة الكندية عن تمويل جديد بقيمة 35 مليون دولار ومن المقرر أن ينفق على مدی السنوات الثلاث المقبلة، لتحسين وتوسيع خدمات الهجرة في المدن الصغيرة والمجتمعات الريفية.

من جانبه، قال وزير الهجرة، شون فريزر: سيكون استثمارنا اليوم أساسيا، لتعزيز الوصول إلى خدمات الدعم في المجتمعات الصغيرة والريفية التي ستدعم العائلات الوافدة الجديدة وتوفر الأدوات اللازمة لنجاحهم على المدى الطويل في السنوات المقبلة”.

ومن المقر ر استخدام جزء من هذه الأموال21 مليون دولار”، لإنشاء تسعة برامج للمساعدة في إعادة التوطين في بريتش كولومبيا وألبرتا ومانيتوبا ونيو برونزويك.

وسيخصص المبلغ المتبقي 14 مليون دولار”، لتحسين الخدمات المقدمة وتعزيز خدمات التوطين للوافدين الجدد الناطقين بالفرنسية الذين يستقرون في Prairies.

كما قالت الحكومة الفيدرالية إن التمويل سيساعد الوافدين الجدد على الوصول إلى إمكاناتهم الكاملة بشكل أسرع، من خلال مساعدتهم على تعلم اللغة الإنجليزية أو الفرنسية واكتساب مهارات وظيفية.

ويعمل برنامج المساعدة في إعادة التوطين في جميع المقاطعات باستثناء كيبيك، حيث يزود الوافدين الجدد بالدعم المالي المباشر ويدفع لمقدمي الخدمات مقابل تقديم الخدمات الأساسية.

ويمكن أن يستمر الدعم المالي لمدة عام واحد أو حتى يتمكن الوافد الجديد من إعالة نفسه بشكل مستقل , وكانت كندا قد أعلنت أنها تهدف إلى الترحيب ب 401 ألف مقيم دائم جديد في عام 2021، و 411 ألفا في عام 2022، و421 ألفا في عام 2023.

واليوم، قال فريزر إن الحكومة الفيدرالية تسير على الطريق الصحيح لتحقيق هذا الهدف وأضاف: نتوقع أننا إذا بقينا على الجدول الزمني الحالي، سنتمكن من تحقيق أو تجاوز الهدف البالغ 411 ألفا لهذا العام و421 ألفا ل لعام الذي يليه”.

مطالب بإلغاء إختبار كورونا للقادمين
على صعيد آخر تطلب أكبر شركات الطيران في كندا وأكثر المطارات ازدحاما في البلاد من الحكومة الفيدرالية التخلي عن قاعدتها التي تتطلب من المسافرين إجراء اختبار كورونا عند الوصول.

حيث أرسلت شركة طيران كندا WestJet ومطار تورنتو بيرسون هذا المطلب في رسالة إلى الحكومة الفيدرالية وحكومة أونتاريو.

فمع ارتفاع حالات كورونا في الأسابيع الأخيرة، قررت العديد من المقاطعات قصر اختبار PCR على الأشخاص المعرضين لخطر أكبر للدخول إلى المستشفى بسبب كوفيد-19 أو الموجودين في أماكن يمكن أن ينتشر فيها الفيروس بسرعة أكبر.

كما يحتاج المسافرون القادمون إلى كندا إلى تقديم نتيجة سلبية لاختبار کورونا PCR قبل الوصول. وبمجرد وصولهم، يجب على أولئك القادمين من أي بلد آخر غير الولايات المتحدة إجراء اختبار آخر عند الوصول.

ويجب عزلهم حتى يحصلوا على نتيجة سلبية للاختبار. أما أولئك القادمين من الولايات المتحدة فيختار مسؤولو الحدود مجموعة منهم بشكل عشوائي لإجراء الاختبار.

وتقول شركات الطيران ومطار بيرسون إن اختبار المسافرين بعد الوصول ليس هو أفضل استخدام لموارد الاختبار المحدودة في كندا. وأضافوا أن النسبة المئوية لنتائج الاختبارات الإيجابية لأولئك الذين أجروا الاختبار في المطارات الكندية خلال آخر أسبوع أقل بكثير من نتائج الاختبارات الإيجابية في المجتمع.

ويطالبون بأن تختار الحكومة من المسافرين الدولي ين مجموعة عشوائية فقط لإجراء اختبار بعد الوصول.
وتطلب فقط العزل الذاتي من أولئك الذين يصلون من موقع دولي في حالة ظهرت عليهم أعراض كورونا أو كانت نتيجة اختبارهم إيجابية بعد الاختبار العشوائي.

ويؤكدون أن أولئك الذين ليس لديهم أي أعراض بعد تقديم نتيجة سلبية لاختبار کورونا قبل الوصول، لا ينبغي أن يطلب منهم العزل.

(CN24)

To read the article in English press here

إقرأ أيضا : السر وراء إتهام الصين لكندا بنشر وباء أوميكرون… و وصول أول شحنة من دواء كورونا !

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Font Resize